طريقة الكشف عن سرطان الثدي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ١٧ يناير ٢٠١٧
طريقة الكشف عن سرطان الثدي

سرطان الثدي

تُصاب حوالي 1.2 مليون امرأة بمرض سرطان الثدي وفقاً لتقديرات وإحصائيات منظمة الصحة العالمية، كما تبلغ نسبة الوفاة بسبب هذا النوع من الأورام إلى أكثر من 500,000 سيدة، ويحتل سرطان الثدي المركز الثاني من حيث الإصابة بمرض السرطان بعد الإصابة بمرض سرطان الرئة في أنحاء العالم الحديث، لكن معظم الأورام التي تُصيب الثدي تكون أورام حميدة أي غير خبيثة حيث يُمكن علاجها وزيادة فرصة البقاء على قيد الحياة.


إنّ تطور الأبحاث العلمية والتقدم التكنولوجي الطبي الحاصل ساهم بشكل كبير في كشف سرطان الثدي لدى النساء في وقت مبكر، لذلك ينصح الأطباء أن تزور كلّ سيدة بزيارة أقرب مركز طبي للفحص السريع عن هذا المرض عند ظهور أي علامات أو أعراض تدلّ على وجوده، ومن أهم الاجراءات التي تقوم بها المراكز الطبية للتخلص من الأورام السرطانية في منطقة الثدي هو الفحص النسيجي سواء أكان من خلال العملية أم الإبرة.


طريقة الكشف عن سرطان الثدي

في غالبية الدول الفقيرة لا يُمكن الكشف عن سرطان الثدي في وقت مبكر؛ وذلك بسبب ما تعانيه الأسر والعائلات من سوء في الدخل وبالتالي التأخر في الكشف عن سرطان الثدي، من أجل هذا سنعرض تفصيلاً في هذا المقال عن طرق متنوعة ومناسبة لفئات وطبقات اجتماعية مختلفة للكشف عن سرطان الثدي كالآتي:


الفحص الذاتي للثدي

  • النظر إلى الثديين لملاحظة وجود أي كتل أو أورام أو اختلاف في حجم الثديين، ولزيادة القدرة على ملاحظة وجود أورام أو كتل.
  • رفع اليد اليسرى لفحص المرأة لثديها الأيسر، حيث تضع ثلاثة أصابع من اليد اليمنى على الثدي الأيسر، ثمَّ تحرك الأصابع بشكل دائري من الخارج إلى الداخل باتجاه الحلمة للكشف عن أي تورمات في الثدي، فإذا لامست كتلاً في ثديها الأيسر ستكون مصابة بالمرض، وبالطريقة نفسها يمكن الكشف عن الورم في الثدي الأيمن.
  • الضغط على الحلمة حتى يتم الكشف عن وجود إفرازات غير طبيعية أو عدم وجودها، فإذا كان الثدي يحتوي على إفرازات غير طبيعية سيتدفق سائل أو إفرازات دموية منها.


فحص الثدي بالأشعة

يعتمد هذا الفحص على سن المريضة بمرض سرطان الثدي، حيث تُنصح النساء اللواتي عمرهنَّ أقل من ثلاثين عاماً أن يعملن موجات تسمى الموجات فوق الصوتية في المختبرات الطبية المختصَّة، أما مَن تجاوز عمرها الثلاثين عاماً فعليها عمل الأشعة السينية والتي تُسمى بالماموغرام حيث تكشف عن المرض وتبينه.