طريقة تجفيف الفواكه

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٧ ، ٤ أبريل ٢٠١٨
طريقة تجفيف الفواكه

الفواكه المجففة

تنتج الفواكه المجففة عن طريق استخراج غالبية المحتوى المائي من الفاكهة مع المحافظة قدر الإمكان على قيمتها الغذائية وطعمها اللذيذ، بحيث تتقلص الثمرة بعد هذه العملية وتصبح أكثر غنىً بالطاقة، ويُعتبر الزبيب من أكثر أنواع الفاكهة المجففة شيوعاً، يليه التمر، والخوخ، والتين، والمشمش. ويمكن الحفاظ على الفواكه المجففة لفترة أطول بكثير من الفواكه الطازجة؛ بحيث تكون وجبة خفيفة في متناول اليد دائماً.[١][٢]


طرق تجفيف الفواكه

يُعتبر التجفيف من أقدم الطرق المتبعة للمحافظة على الفواكه فترة طويلة، وقد كان الاعتماد على أشعة الشمس لإطالة عمر الفاكهة، ولكنّ ذلك يعتمد على حالة الطقس والتغيّرات المناخية، ولذلك أصبح من الصعب الاعتماد الكلي على هذه الطريقة للتجفيف، مما أدى إلى تطور طرق التجفيف مع مرور الوقت، وفيما يأتي بيان الطرق الأكثر شيوعاً في الوقت الحاضر.[٣]


التجفيف بواسطة الشمس

يحتاج تجفيف الفاكهة بواسطة الطاقة الشمسية من ثلاثة إلى خمسة أيام متتالية على درجة حرارة 35 درجة مئوية فأكثر، كما أنهّا تحتاج إلى رطوبة منخفضة، وهذه الظروف لا تتوافر إلا في مناطق محددة من الولايات المتحدة.[٣] ويمكن التجفيف باستخدام هذه الطريقة باتّباع الخطوات الآتية:[٤]

  • توضع شراح الفواكه على رفوف نظيفة بعد غسلها وتقشيرها وتقطيعها، ثم يتم تغطيتها بواسطة الشاش.
  • توضع مروحة صغيرة إن أمكن بالقرب من رفوف التجفيف؛ لتعزيز دوران الهواء.
  • تقلّب الفواكه يومياً حتى تفقد معظم رطوبتها.
  • تُغطّى الفواكه ليلاً أو يتم إدخالها إلى المنزل؛ وذلك حتى لا تتسرب الرطوبة إليها من جديد أثناء الليل.


التجفيف باستخدام الفرن

يمكن تجفيف الفواكه باستخدام فرن المطبخ العادي، ولكن هذه الطريقة قد تكون مكلفة؛ بحيث يحتاج التجفيف باستخدام الفرن إلى وقت طويل يمتد لعدة ساعات، كما أنّ الفواكه المجففة الناتجة عن هذه الطريقة تكون أكثر قتامة باللون، وأكثر هشاشة من تلك الناتجة عن الطرق الأخرى، إلا أنها تعتبر وسيلة جيدة لمن يمارس التجفيف للمرة الأولى؛ وذلك لعدم احتياجها الكثير من المعدات، ولسهولة تطبيقها.[٣] ويمكن التجفيف باستخدام هذه الطريقة باتّباع الخطوات الآتية:[٤]

  • تُوضع شرائح الفاكهة على رف الفرن أو على الأوراق الخاصة بصنع الكعك على درجة حرارة 60 مئوية.
  • يترك الفرن مفتوحاً بمقدار 5-8سم، وتوضع أمامه مروحة صغيرة لتحريك الهواء في الداخل.
  • تقلّب الفواكه كل بضع ساعات؛ حتى تجف بالتساوي.

ملاحظة: لا ينصح باستخدام هذه الطريقة في حال عدم تواجد الشخص في المنزل طوال الوقت، كما لا ينصح باستخدامها في حال وجود أطفال.


التجفيف بواسطة المجفف الكهربائي

يمكن استخدام هذا النوع من التجفيف لإنتاج فاكهة مجففة بأعلى جودة ممكنة، وذلك بشراء المجفف الكهربائي الخاص بذلك، والذي يتوفر بأحجام ومستويات جودة مختلفة،[٣] ويمكن التجفيف باستخدام هذه الطريقة باتّباع الخطوات الآتية:[٤]

  • يوضع مجفف الطعام في غرفة داخلية وجيدة التهوية.
  • تُرتّب الفواكه لتشكل طبقة واحدة؛ بحيث لا تتداخل ولا تتلامس القطع مع بعضها البعض.
  • يُضبط المجفف على درجة حرارة 60 مئوية، ويتم تقليبها كل بضع ساعات لتجف بالتساوي.


فوائد الفواكه المجففة

إنّ إضافة الفواكه المجففة إلى النظام الغذائي تُعد فكرة جيدة لتعزيز المحتوى الغذائي في الطعام؛ وذلك لامتلاكها العديد من الخصائص الغذائية المهمة، وفيما يأتي بعض من هذه الفوائد:[١][٥]

  • تُعدّ مصدراً غنياً بالألياف، بحيث تعتبر الفواكه المجففة مركزة بالألياف الغذائية المفيدة لصحة الجسم، ومن هذه الفوائد:
    • تعمل على تعزيز صحة الأمعاء.
    • تساعد على التحكم بمستويات السكر في الدم.
    • تساعد على خفض مستويات الكوليسترول.
    • تساعد على إنقاص الوزن.
  • تحتوي على مضادات الأكسدة، حيث أظهرت الدراسات أنّ نسبة مضادات الأكسدة الموجودة في الفواكه المجففة مساوية لنسبة مضادات الأكسدة الموجودة في الفواكه الطازجة، والتي تعمل على حماية الجسم من الجذور الحرة التي يمكن أن تتسبب في العديد من الأمراض، مثل السرطان وأمراض القلب.
  • تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، حيث تحتوي الفواكه المجففه على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة، مثل فيتامين أ، وفيتامين ك، بالإضافة لاحتوائها على الحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.
  • تعد سهلة التخزين والحمل، فالفواكه المجففه تتميز بمدة صلاحية طويله، إذ يمكن تخزينها في أماكن وطرق مختلفة، كما يسهل حملها لأي مكان؛ فهي خفيفة الوزن ولا تشغل حيزاً كبيراً.


فوائد التمر

يُعتبر التمر غنيأً بالمواد الغذائية المهمّة مثل مضادات الأكسدة، كما أنّه يعد مصدراً جيداً للحديد والبوتاسيوم والألياف، بالإضافة إلى ذلك يساعد تناول التمر بانتظامٍ في الأسابيع الأخيرة من الحمل على تسهيل عمليات الولادة؛ وذلك بتسهيل توسّع عنق الرحم وتقليل الحاجة للطلق الاصطناعيّ.[٢]


فوائد الخوخ المجفف

يعد الخوخ المجفف مادة غنية جداً بالعناصر الغذائية مثل فيتامين أ، وفيتامين ك، بالإضافة لاحتوائه على كميات كبيرة من الألياف؛ ولذلك يعتبر الخوخ المجفف مليناً طبيعياً للأمعاء؛ حيث يُستخدم لعلاج حالات الإمساك. بالإضافة إلى ذلك، وباعتباره مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة؛ يعمل الخوخ المجفف على منع تأكسد الكوليسترول الضار (بالإنجليزية: LDL)، ويساعد على الوقاية من أمراض القلب والسرطان، كما أنّه يعتبر مصدراً غنياً بمعدن البورون (بالإنجليزية: Boron) والذي قد يساعد على مكافحة هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis).[٢]


فوائد الزبيب

يحتوي الزبيب على مستوى عالٍ من الألياف والمعادن المهمة مثل البوتاسيوم، ويعتبر الزبيب ذا مؤشر جلايسيمي (بالإنجليزية: Glycemic index) منخفض إلى معتدل؛ وهذا يعني أنّه لا يترتب على تناوله ارتفاع كبير في مستوى السكر في الدم، وبالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت الدراسات أنّ الزبيب قد يكون له بعض الفوائد، ومنها:[٢]

  • يساعد على خفض ضغط الدم.
  • يساعد على التحكم بمستوى السكر في الدم.
  • يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يزيد من الشعور بالامتلاء بعد تناوله.


المراجع

  1. ^ أ ب "How Healthy is Dried Fruit? Can It Help You Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 12-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Dried Fruit: Good or Bad?", www.healthline.com,4-6-2017، Retrieved 13-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Winter Super Foods: Dried Fruit: Selection", www.webmd.com, Retrieved 12-12-2017. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Using Dehydration to Preserve Fruits, Vegetables, and Meats", www.pubs.ext.vt.edu,1-6-2009، Retrieved 13-12-2017. Edited.
  5. "Dried Fruit: Is It Really Nature’s Candy?", www.dietdetective.com,16-8-2012، Retrieved 13-12-2017. Edited.