طريقة تجفيف الكرز

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٩ ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠
طريقة تجفيف الكرز

الكرز

يُعتبر الكرز من الفواكه الصيفيّة الشهيّة واللذيذة التي تمتاز بطعمها المُتنوع ونكهتها الحامضة الحلوة اللاذعة في نفس الوقت، ولونها الدمويّ النابض بالحياة، الأمر الذي جعلها صنفاً مرغوباً ومُفضلاً لدى فئةٍ كبيرة من الأشخاص، ومن جهةٍ أخرى يُمكن تناول الكرز الطازج نيئاً كفاكهةٍ مُنفردة، أو استخدامها للطهي وإعداد الكعك، والكيك، والفطائر المخبوزة مع الجبن، أو مزجها مع المزيد من العناصر الأخرى لعمل الحلويات والوصفات المنزليّة الشهيّة، ولا ننسى فوائد حبات الكرز العظيمة والغنيّة بالعناصر الغذائيّة الضروريّة لصحة الجسم، والهرمونات النافعة التي سيتم ذكرها لاحقاً. [١]


طرق تجفيف الكرز

هُنالك العديد من الطرق التي يُمكن الاستعانة بها لتجفيف فاكهة الكرز في البيت، ومنها ما يأتي:


التجفيف تحت أشعة الشمس

لا يقتصر تناول الكرز على كونه ثماراً طازجة ومقطوفة من الأشجار، بل يُمكن تجفيفه باستخدام الفرن المنزليّ والاستفادة من طعمه اللذيذ وفوائده الصحيّة وحفظه فترةً أطول، وذلك باتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • انتقاء حبات الكرز الطازجة والناضجة والخاليّة من العيوب أو التلف، أو آثار غزو الحشرات والطيور، وغيرها.
  • غسل ثمار الكرز الناضجة بالماء البارد جيّداً؛ لإزالة الأوساخ والغبار العالق بها، ثم إزالة السيقان المُتصلة بها والتخلّص منها إن وجدت.
  • إزالة النواة والبذور الموجودة داخل حبات الكرز ويُمكن تقسيمها من النصف يدوياً باستخدام سكين تقشير صغيرة، وإزالة البذور منها، أو الحفاظ عليها على شكل حباتٍ كاملة وإزالة النواة باستخدام آلة نقش الكرز الخاصة التي بدورها تَصنع حفرة، وتُزيل البذرة دون تقطيع الحبة من النصف.
  • تُجفف حبات الكرز من الرطوبة وقطرات المياه بشكلٍ جيّد باستخدام المناديل الورقيّة.
  • تُحضّر صينية مُناسبة وتُغطى بقطع من القماش المُنفذ للضوء والهواء كالشاش مثلاً؛ حتى لا تتعرض الفاكهة لغزو الحشرات، أو تتسخ أثناء تجفيفها، ويُفضّل رفعها عن السطح وعدم وضعها على الأرض مُباشرةً.
  • تُرتب حبات الكرز فوق الصينيّة بشكلٍ مُتباعد بحيث تترك مسافاتٍ مُتقاربة بينها ولا تلتصق ببعضها.
  • توضع صينيّة الكرز تحت أشعة الشمس المُباشرة حيث تعتمد سرعة التجفيف على الحرارة والرطوبة مع وجوب تفقدها بانتظامٍ، ومن الممكن أن تستمر العمليّة من 2-4 أيام.
  • توضع صينيّة التجفيف في الفرن الحراري بعد جفاف حبات الكرز تماماً؛ لقتل أي بكتيريا ضارّة قد تنشأ عليها أثناء وضعها في الهواء وتحت الشمس، وذلك بتسخينه مدّة 30 دقيقةً على درجة حرارة 71 درجة مئويّة.


التجفيف باستخدام الفرن المنزليّ

يُجفف الكرز الطازج بالفرن المنزليّ باتباع الطريقة الآتية:[٣]

  • تُنتقى حبات الكرز بعنايّةٍ، ثم تُغسل وتُصفى من المياه بوضعها في مصفاةٍ، وتركها بضع دقائق، ثم تُزال سيقانها ويتم التخلّص منها.
  • تُزال البذور من حبات الكرز إما يدويّاً، أو بالاستعانة بأداة حفر الكرز وإخراج البذور منه، وهي غير مُكلفة ويُمكن استخدامها لحفر الزيتون أيضاً، كما يُمكن قطعه من المُنتصف وإزالة البذرة وتجفيفه مُقطعاً إلى شرائح.
  • تُحضّر صينيّة الفرن بتغطيّتها بورق الزبدة لمنع التصاق حبات الكرز بها أثناء التجفيف بالفرن، ثم تُرتب الشرائح أو الحبات الكاملة على الصينيّة بترك مسافة بسيطة بينها وعدم تكديسها مُتلاصقة ببعضها؛ للسماح بالهواء بالدوران حولها وتجفيفها جيّداً.
  • يُشعل الفرن على درجة حرارة 65 درجة مئويّة وتوضع الصينيّة داخله، وفي حال كان الحد الأدنى لحرارة الفرن المتوافرة يفوق هذه الدرجة يُمكن ترك الباب مفتوحاً قليلاً، حيث إن العمليّة قد تستغرق مدّة 10 ساعات تقريباً، مع وجوب تفقد الثمار وتقليبها والتحقق من جفافها وعدم رفع درجة الحرارة لتسريع العمليّة؛ لأن ذلك قد يُسبب حرق الثمار.
  • تُبرّد ثمار الكرز المُجففة بعد أن تكون قد جفّت كليّاً بتركها على الصينّة مدّة 20-30 دقيقةً داخل الفرن بعد فتح بابه.
  • توضع حبات الكرز المجففة والُمبرّد في برطمانات زجاجية بحيث يبقى ثلثها فارغاً في الأعلى، ويتم رجّها مرتين يوميّاً مدّة أسبوعٍ، وتُعرف هذه العمليّة بتكييف الكرز، والهدف منها إعادة توزيع الكرز والتخلّص من أي رطوبة قد لا تزال عالقة به، والتي تظهر على شكل تكاثف في جوانب العلبة وتعني أنه غير جاف تماماً، والتالي يجب إعادته للفرن وتجفيفه بنفس الطريقة بضع ساعات.
  • يُخزّن الكرز في حاوياتٍ محكمة الإغلاق بعيدًا عن الضوء المباشر أو الحرارة، بتعبئة المرتبانات كاملةً هذه المرّة دون الحاجة لهزّها.


طرق أخرى لحفظ فاكهة الكرز

يُمكن حفظ فاكهة الكرز اللذيذة والاستمتاع بها لفتراتٍ أطول باتباع الطرق المنزلية الآتية:[٤]

  • تفريز الكرز: يُمكن تجميد فاكهة الكرز وحفظها في فريز الثلاجة والاحتفاظ بها على مدار العام واستخدامها لعدّة غاياتٍ، كصنع العصائر، أو الحلويات، أو تناولها مُباشرةً بعد إذابتها أيضاً.
  • تخليل الكرز: يُصنع مُخلل الكرز كأحد أصناف المُخللات الحلوة والحامضة في نفس الوقت والتي يُحبها البعض ويستخدمونها كطريقةٍ لحفظ الكرز مدّةً أطول وتقديمه كأحد أنواع المُقبلات الشهيّة مع الوصفات المُختلفة.
  • صُنع مربى الكرز: يُفضل الكثيرون صنع مُربى الكرز الحلو أو الحامض وتناوله على الإفطار مع الخبز أو مع أصناف الطعام الأخرى.


فوائد الكرز الصحيّة

هُنالك العديد من الفوائد الصحيّة العظيمة لفاكهة الكرز، وأبرزها ما يأتي:[٥]

  • يُعتبر الكرز مصدراً جيداً لفيتامين C، وعنصر البوتاسيوم، والكربوهيدرات، والألياف والعناصر الغذائية الأخرى الضروريّة والمُفيدة لتعزيز صحة الجسم.
  • تحتوي جميع أنواع الكرز المُختلفة على كميّاتٍ وفيرة من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات، والتي بدورها تحد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة كأمراض القلب، والأمراض العقليّة، وبعض أنواع السرطانات، كما أنها تعزز الصحة العامة للجسم أيضاً.
  • يُخفف الكرز من أعراض وآلام العضلات والتهابها أو التلف الذي يتعرّض له ممارسوا الرياضة بشكلٍ خاص، كما ويُسرّع عصير الكرز الحامض عمليّة شفائها وتعافيها من هذه الإصابات أيضاً؛ بسبب مُضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة الموجودة فيه والمذكورة من قبل.
  • الحد من آلام المفاصل الناتجة عن مرض النُقرس، وتقليل التهابها، وتثبيط الإجهاد التأكسدي، وعمل البروتينات الالتهابية، وتقليل مستويات حمض اليوريك في الجسم، والتي تُسبب مشاكل المفاصل وآلامها بسبب هذا المرض.


المراجع

  1. Mannat Arneja (19-7-2018), "8 Hidden Health Benefits of Cherries for Weight Loss, Heart Health & Good Sleep"، food.ndtv.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  2. " How to Make Dried Cherries", www.wikihow.com,2-9-2019، Retrieved 11-8-2020. Edited.
  3. Leda Meredith (10-3-2019), "How to Dry Cherries - Oven Method"، www.thespruceeats.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  4. EMILY HAN (8-6-2012), "10 Ways to Preserve Cherries"، www.thekitchn.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  5. Jillian Kubala, (19-6-2019), "7 Impressive Health Benefits of Cherries"، www.healthline.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.