طريقة تحضير حلاوة طحينية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٥
طريقة تحضير حلاوة طحينية

الحلاوة الطحينية

الحلاوة الطحينيّة نوعٌ من الحلويات الشعبيّة التي تتميز بها المنطقة العربيّة على وجه الخصوص، تؤكل على شكل قطعٍ بدون خبز أو على شكل ساندويشات، كما أنها طبقٌ يضاف إلى مائدة الإفطار أو العشاء في معظم البيوت.

تُصنع الحلاوة الطحينية من طحين السُّمسم بشكلٍ أساسيٍّ، وتُضاف له بعض الإضافات الأخرى عند التحضير وأول من صنعها هم الأتراك، ومسمّى حلاوة طحينية يُعرف في بلاد الشَّام والسُّعودية أما باقي دول الخليج العربيّ تُطلق عليها اسم الرَّهش، بينما يسميها أهل المغرب العربيّ الحلوى الشاميّة.


تناول حلاوة طحينيّة بكمياتٍ كبيرةٍ ودون بذل أي مجهودٍ عضليٍّ يسبب زيادة الوزن، لأن نسبة السُّكريات فيها مرتفعة، كما يجب التنبه عند شراء حلاوة طحينية ذات اللون الأبيض أنها معالجة بإضافة أكسيد التيتانيوم والذي أظهرت بعض الدراسات أنه من مُسببات السَّرطان.


طريقة تحضير حلاوة طحينيّة

هناك العديد من الطُّرق لتحضير حلاوة طحينيّة في المنزل ومنها:

  • اطحني مقداراً من السُّكر يكفي لملء كوبٍ من السُّكر النَّاعم وضعيه في طبقٍ كبيرٍ مجوفٍ.
  • أضيفي مقدار كوبين للسُّكر النَّاعم من الحليب الجاف.
  • أضيفي للخليط ملعقة فانيلا أو بضع قطرات من الفانيلا السَّائلة، ثم قلّبي المكونات جيداً.
  • ابدئي بإضافة الطحينية السائلة إلى الخليط الإضافة تكون بالتدريج وبكمياتٍ قليلةٍ من التحريك حتى تتكون عجينةٌ متماسكةٌ.
  • يُمكنك إضفاء نكهة على الخليط من خلال بعض الإضافات مثل ملعقتين من الكاكاو، أو السُّمسم، أو الفستق الحلبيّ، أو اللَّوز وتخلط جيداً بالعجينية.
  • عبئي العجينية في عُلبة بلاستيكية وضعيها في الثلاجة، وبعد عدة ساعاتٍ تُصبح حلاوة طحينيّة السَّادة بدون إضافات أو المُضاف لها المُكسَّرات جاهزةٌ للأكل.


فوائد حلاوة طحينيّة

  • تَمُد الجسم بالطاقة المطلوبة والتي تزيد من قوة العضلات.
  • تتكون بشكلٍ أساسيٍّ من طحين السمسم الغني بالبروتين وفيتامين د، ومجموعة فيتامينات ب، والحديد، والدُّهون المُفيدة للجسم.
  • تعمل على حماية جسم الإنسان من العديد من الأمراض كسرطان القولون وأمراض القلب، وتقي الجلد وتحميه من الشيخوخة المُبكرة.
  • تُساعد في عملية هضم الطُّعام لذلك يُنصح من يعاني من الإمساك بتناولها، كما أنها تُحسن امتصاص الغذاء من خلال القضاء على الديدان الموجودة في الأمعاء.
  • تُنصح المرأة بعد الوِلادة بالمواظبة على تناولها فهي تُساهم في زيادة إدرار الحليب.
  • تعمل على زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض، كما أنها مهمة جداً للأوعية الدموية
  • تعطي الشعور بالدفء خاصة في الشتاء لارتفاع نسبة السكريات فيها مع التأكيد على عدم المبالغة في تناولها.