طريقة تقوية الذاكرة والتركيز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ١٦ يناير ٢٠١٧
طريقة تقوية الذاكرة والتركيز

الذاكرة والتركيز

يعاني الكثير من الأشخاص من عدم التركيز، أو الذاكرة الضعيفة والنسيان، مما يؤثر بشكل سلبي في حياتهم بمختلف مجالاتها الشخصية، والعملية، ويمكن القول أن هذه المشاكل ليست بالخطيرة وتعتبر طبيعية في ظل الضغوط التي يتعرّض لها الأشخاص في العصر الحالي، وبالرغم من عدم وجود علاج مباشر لمثل هذه الحالات، إلا أنّ هناك بعض الطرق التي تساعد على عدم النسيان وزيادة قوّة الذاكرة وهي التي ستكون محور مقالنا هذا.


طرق تقوية الذاكرة والتركيز

النوم لساعات كافية

يلعب النوم دوراً مهماً في توفير الراحة للخلايا الدماغية، وبالتالي زيادة قدرة الدماغ على ترتيب وتجميع المعلومات التي يتلقها خلال اليوم، ممّا يحسّن من الذاكرة ويقوّيها، وبالرغم من اختلاف معدل ساعات النوم اللازمة لكلّ شخص، إلا أن المتوسط المطلوب يتراوح بين سبع وثماني ساعات كلّ يوم.


تحسين نوعية الطعام

يؤثر تناول الطعام النظيف والصحي في الذاكرة بشكل إيجابي، إذ يزيد من قوتها، لذلك من المهم اعتماد نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع أنواع المأكولات مثل: الخضار، والفواكه، والأسماك، واللحوم الحمراء، ويخلو من تلك الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة، كما يجب الحرص على شرب كميات كافية من الماء لتجنب الإصابة بالمشاكل التي تنتج من جفاف الجسم، وتؤثر سلباً في وظائف المخ.


ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم

يساعد النشاط البدني، والحركي في تحسين الدورة الدموية للجسم، وبالتالي زيادة كمية الدم التي تُضخ لجميع الأنسجة والخلايا بما فيها المخ، مما يجعل الذهن يقظاً والذاكرة قوية، ومن أبرز التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها المشي، والجري الخفيف، أو أي رياضة ذات نشاط معتدل.


متابعة الحالة الصحية

يحدث في بعض الأحيان أن يصاب الجسم بالأمراض المزمنة، والتي لها تأثير كبير في قوة الذاكرة ومن هذه الأمراض الاكتئاب، ومشاكل الكلى، واضطرابات الغدد، لذلك من المهم متابعة الحالة الصحية، وعلاج أيّ مرض يصاب به الجسم مهما كان بسيطاً، حتى لا يتطوّر، فكلما زادت صحة الجسم كانت الذاكرة أقوى، وأكثر كفاءة.


نصائح لزيادة قوّة الذاكرة

  • قراءة المقالات، والكتب الطويلة بتأنٍ وبطء، وذلك لزيادة نشاط الذاكرة وكفاءتها.
  • متابعة الأخبار، والبحث عن كل ما هو جديد في مجال العلوم، والثقافة، والعمل على اكتساب المزيد من المعرفة.
  • الاهتمام والتركيز فيما يقال، وعدم محاولة مقاطعة المتحدث بسرعة.
  • ممارسة تمارين التركيز مثل: محاولة تمييز الروائح المختلفة، أو محاولة السيطرة على الغرائز البشرية كالجوع، والعطش، فذلك يجعل خلايا الدماغ نشطة أكثر.
  • محاولة حفظ أيّ شيء مكتوب، كالقرآن الكريم، أو الشعر، وربما المقالات العلمية المفيدة، فهي وسيلة فعّالة في تمرين عضلات المخ.