طريقة تنويم الطفل بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
طريقة تنويم الطفل بسرعة

تنظيم روتين لنوم الطفل

يُساعد تنظيم روتين لنوم الطفل على جعل عملية تنويمه أسرع وأسهل، كما يُعتقد بأنّ ذلك يجعل من نوعية نومه أفضل، ويُقلّل احتمالات استيقاظه في الليل، وهذا ما أشارت إليه دراسة أُجريت بالاستعانة بأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 7-36 شهراً لحوالي 405 أم، ولتطبيق هذه الاستراتيجية فإنّه يُنصح بممارسة أنشطة معينة قبل موعد النوم والتي يُمكن الانتظام عليها منذ أن يبلغ الطفل حوالي 6-8 أسابيع، والتي من الممكن أن تشتمل على الأنشطة المهدّئة، ومراعاة تنفيذ هذه الأنشطة خلال مواعيد محددة وخلال نفس الترتيب كلّ ليلة، مع الحرص على تأخير النشاط المفضل لدى الطفل لممارسته في غرفة النوم حتّى يرتبط نومه بنشاط يُحبّه.[١]


وضع الطفل في سريره عند نعاسه

يُنصح بوضع الطفل في سريره لينام عندما يكون نعساناً وليس بعد أن يغفو، حيث تُساعد هذه الاستراتيجية على تسهيل عملية تنويم الطفل بالنسبة له وللأم على حدّ سواء، إذ تشرح المؤلفة و مستشارة النوم كيم ويست أنّ هذه الاستراتيجية تُفيد بشكل كبير في تعويد الطفل على تهدئة نفسه بنفسه لينام، فيُمكن البدء بتطبيق هذه الطريقة منذ بلوغ الطفل لحوالي 6-8 أسابيع من العمر، وخلال ذلك يُمكن الاستعانة بوضع تدريج للأرقام من 1-10 يدل على درجة نعاس الطفل، بحيث يكون الرقم الأقل دليلاً على درجة نشاطه، بينما يُشير الرقم الأعلى إلى درجة نعاسه، ويُختار توقيت الرقم 7 أو 8 ليتمّ وضع الطفل في السرير.[٢]


نصائح أخرى لتنويم الطفل بسرعة

يُمكن تقديم بعض النصائح التي يُساعد أخذها بعين الاعتبار على تسهيل عملية تنويم الطفل، وهي كالآتي:[٣]

  • تطبيق الأنشطة المهدّئة للطفل؛ كالغناء له، أو الاستحمام، أو حضنه، وغير ذلك، في غرفة هادئة وخافتة الإنارة، ويُراعى تنفيذ ذلك قبل أن يغلبه النوم.
  • إمكانية تزويد الطفل بلهاية لتهدئته عند وضعه في السرير، باعتبارها إحدى الوسائل المساعدة على التهدئة والنوم، كما تُشير الأبحاث إلى أنّ استخدام اللهاية أثناء النوم يُساعد على التقليل من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • الحرص على إبقاء الإنارة خافتة، والصوت منخفض، والحركة هادئة ورزينة، أثناء حاجة الطفل للرضاعة أو غيرها من أنواع الرعاية خلال الليل.
  • ضبط روتين نوم الطفل بحيث يُراعي التفضيلات الفطرية الخاصة به من حيث رغبته بالنوم في وقت مبكر أو متأخر.


المراجع

  1. "Help Your Baby Sleep Through the Night", www.webmd.com,5-3-2017، Retrieved 29-1-2019. Edited.
  2. "Expert sleep strategies for babies", www.babycenter.com,1-3-2016، Retrieved 29-1-2019. Edited.
  3. "Helping baby sleep through the night", www.mayoclinic.org,10-10-2017، Retrieved 29-1-2019. Edited.