طريقة حفظ القرآن في شهرين

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٥ مايو ٢٠١٦
طريقة حفظ القرآن في شهرين

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله عزّ وجل الذي تنزّل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ويحتوي بين ثناياه النظام الإسلامي، فالقرآن هو دستور المسلمين بشتى بقاع الأرض، عندما يحفظه العبد فإنه يخزّن في صدرِه كنزٌ من المعرفةِ ويشحن قلبه بالإيمان فيحبّ خالقه ويفوز بدخول جنته ويرتقي بدرجاتها بمقدار ما يحفظ.


طريقة حفظ القرآن بسهولة

كي يتحققُ هذا الهدف لا بدّ من الاعتمادِ على المرتكزات التالية:

  • الثقة بالنفس وإقناعها بالقدرة على الحفظ بتذكيرها بنعيم الجنة.
  • اتخاذ شخصٍ قدوة، وخير قدوةٍ لنا رسولنا الكريم محمد، وبحفظ القرآن فإنّك تتقرّب إليه.
  • التذكّر بشكلٍ دائمٍ الجائزة التي ستحصل عليها من عملك هذا وهي أعظم وأثمن جائزةٍ، فهي جنّة عرضُها السمواتُ والأرض.
  • تحديد أولويات العمل اليومي، وليكن حفظ القرآن جزءاً من هذه الأولويات .
  • أفضل أوقات حفظ القرآن تكون في الأسحار؛ حيث يكون المكان هادئاً في الداخل والخارج فتكون الروح قريبةً من الله سبحانه وتعالى.
  • اختيار المكان المناسب للحفظ؛ إذ إنّ المكان يخلق الدافعية فكلما كان المكان خالياً من أي شيء يشتّت الذهن يكون هو الأفضل والأكثر قابليّةً للحفظ والتفكّر.
  • قبل المباشرةِ بالحفظ يجب أخذ نفسٍ عميقٍ ليحصل الدم على نسبةٍ عاليةٍ من الأكسجين وهذا يساعد على التركيز.
  • الاعتناءِ بتدبّر مَعاني الآيات الكريمة لأن فهم المعنى يساعد على التذكّر أكثر فترتسم في العقل صور ومعاني لهذه الآيات يمكن استرجاعها بسهولةٍ.
  • تكرار قراءة الآية لأكثر من مرّتين؛ فالتكرار يساعد على الحفظ والقدرة على لفظ كلمات الآيات بطلاقة أكثر.
  • قبل المباشرة بحفظ آياتٍ جديدةٍ مراجعة الآيات السابقة التي تمّ حفظها.
  • المواظبة على الحفظ بشكلٍ يومي ومتواصل كون العقل الباطن يكون مستعدّاً لتخزين المعلومات بصورةٍ أسهل منها لو تمّ الانقطاع عن الحفظ.
  • الالتزام بطبعةٍ محدّدةٍ من المصحف الشريف؛ إذ إنّ ذلك يساعد على تذكر موقع الآيات في الصفحات مما يساعد على استرجاع ما تم حفظه.
  • فهم معاني الكلمات والآيات فهماً جيداً من أجل تشكيل صورٍ لها في العقل الباطن.
  • الاستماع إلى قارئ قرآن جيدٍ، تستمع إليه في فترات الاستراحة ويفضّل أن يكون ممن يتميّز بتجويدٍ جيدٍ بترتيله.
  • أخذ فترةٍ للاستجمام والترفيه عن النفس من أجل الخروج من طابع الروتين الذي يسبب الملل.
  • الابتعاد عن المعاصي والالتزام بالعبادات بكاملها كونها جزء من المهمة التي ترشدنا إلى طريق الجنة.
  • تسميع ما تمّ حفظه أمام أحد الأصدقاء.
  • التركيز على ما تشابه من آيات القرآن ليسهل التمييز بينها كأن نربط كل آيةٍ بصورةٍ معينةٍ نحتفظ بها في مخيلتنا خاصةً قصص الأقوام السابقون الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.