طريقة خفض الحرارة للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٧
طريقة خفض الحرارة للأطفال

طريقة خفض الحرارة للأطفال

تسبّب ارتفاع درجة حرارة الطفل الضيق والإنزعاج له، وطرق خفضها تخفّف هذا الضيق، ولكن ذلك لا يُعَالج السبب الكامن خلفها، وتجدر الإشارة إلى أنّ أهمّ هذه الطرق، هي:[١]

  • وضع فوطة رطبة ومبلولة على جبين الطفل وهو مستلقٍ ومرتاح.
  • وضع الطفل في حوض استحمام في ماء فاتر، حيث يخفّض الماء الحرارة، كما ينبغي تجنّب استخدام الماء البارد ، لأنّ ذلك سيسبّب له القشعريرة، وبالتالي يرفع درجة الحرارة أكثر.
  • الإكثار من السوائل والطعام المبرّد للطفل، مثل: المُثلّجات، واللبن البارد، الأمر الذي من شأنه أن يُبرّد الجسم من الداخل، وأن يُحافظ على نسبة السوائل فيه.
  • الاستعانة بمروحة منخفضة السرعة، مع الحرص على عدم توجيهها مباشرةً نحو الطفل لكيلا يُصاب بالقشعريرة.
  • خلع طبقات الملابس التي على الطفل لكي يتمكّن من التخلّص من الحرارة الزائدة من جلده، وفي حال شعر بالبرد يُغطّى بغطاء خفيف.
  • بقاء الطفل في الظلّ إن كان خارج البيت، وإن كان داخل البيت يفضّل أن يكون في مكان بارد.


أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل

تتعدّد أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل من طفل لآخر، ومن أكثرها انتشاراً:[٢]

  • الإصابة بالتهابات بكتيريّة.
  • الإصابة بالتهابات فيروسيّة، مثل الإنفلونزا.
  • الاستطباب ببعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بأمراض نتيجة التعرّض لدرجات الحرارة العالية.
  • التعرّض للحساسيّة.
  • صعوبة في التنفّس.[١]
  • ظهور بقع أرجوانيّة على الجلد، إذ من الممكن أن تدلّ على وجود عدوى بكتيريّة.[١]


أعراض تستدعي التدخل الطبي الطارئ

هناك بعض الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب، خاصةً إن ظهرت على الطفل بعض الأعراض الآتية:[٣]

  • ارتفاع درجة الحرارة دون تعرّق.
  • ألم في الرأس أو صداع قويّ.
  • نوبات من التشنّجات.
  • شدّ في عضلات الرقبة.
  • تقيؤ متكرر أو الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بعدم الراحة بشكل عام.
  • حدوث أيّ أعراض غريبة ومقلقة أخرى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jennifer Shu, "How can I reduce my child's fever without using medicine?"، www.babycenter.com, Retrieved 20-8-2017م. Edited.
  2. "Fever in Children", <www.emedicinehealth.com</i>, Retrieved 20-8-2017م. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff, "Fever: First aid"، www.mayoclinic.com, Retrieved 20-8-2017م. Edited.