طريقة رجيم للرضاعة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٥
طريقة رجيم للرضاعة

رجيم الرضاعة

تتعرّض المرأة في مرحلة الرضاعة الطبيعة لطفلها إلى حدوث تغيرات على وزن جسمها، فبعض النساء تتعرض للزيادة في الوزن أثناء فترة الرضاعة، والبعض الآخر يتعرض لنقصان في أوزانهن، ويعود سبب هذا الاختلاف إلى طبيعة جسم كل امرأة.


خطوات رجيم الرضاعة

المرأة التي يزداد وزنها في مرحلة الرضاعة، ترغب في عمل رجيم ونظام غذائي لإنقاص وزنها، لكنها تبقى قلقة من تأثير الرجيم على صحّة ورضاعة طفلها، لذلك الكثير من النساء اللواتي لا يفضلن عمل هذا الرجيم للمحافظة على صحّة وغذاء أطفالهن، ولأهميّة هذا الموضوع بالنسبة للغالبية العظمى من النساء، سوف نقوم بعرض خطوات الرجيم في أثناء عملية الرضاعة، مع ضمان عدم تعرّض طفلها لأيّ ضرر ناتج عن هذا الرجيم وهي:

  • يجب على المرأة أن تضع هدفاً أمام عينيها وترغم في تحقيقه، ويجب أن يكون هذا الهدف قابلاً للتحقيق، فعند قيام المرأة بعمل رجيم في فترة الرضاعة، يجب عليها أن تستشير الطبيب المختص، لكي يضع لها برنامج صحي لإنقاص الوزن، ولا يكون له تأثير سلبي على غذاء طفلها، مع مراعاة أن يكون هذا الرجيم بطيئ، أي خسارة ما يعادل نصف كيلو في كل أسبوع.
  • تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على القيم والعناصر الغذائية الضرورية لها ولطفلها، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والسعرات الحرارية، ويجب على المرأة تناول كميات كبيرة من الخضروات والفواكه، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.
  • الحصول على الأطعمة المتنوعة، وتجنب تناول نفس الأطعمة في أيام متتالية، بشرط أن يتم الحصول على جميع العناصر من الأطعمة المنوعة، كالبروتين والكربوهيدرات والدهون وغيرها من العناصر، مع مراعاة عدم الزيادة في تناول هذه العناصر بحدّ يزيد عن المطلوب للجسم؛ لأنّه سوف يتحوّل إلى دهون متراكمة في الجسم.
  • تناول أكثر من ثلاثة وجبات في اليوم، مع مراعاة أن تكون كمية هذه الوجبات قليلة؛ لأنّ الأم المرضعة تشعر بالجوع أكثر من أي وقت، وتجنّب إهمال أي وجبة من الوجبات؛ لأنّ ذلك يضر بها ولا يفيدها، ويجب التركيز على وجبة الإفطار، وتجنب تناول الطعام بطريقة سريعة، بل يجب أن تتناوله ببطء؛ لأنّ ذلك سوف يشعرها بالبشع عند تناول كميات قليلة من الطعام.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل بشكل يومي، ويفضل التركيز على المياه لما لها من فوائد للجسم، وينصح بالابتعاد عن المشروبات الغازية والسوائل التي تكون فيها نسبة السكر عالية.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضة في حالة ولادتها ولادة طبيعية وصحتها تسمح بذلك، أما في حالة الولادة بعملية قيصرية يجب عليها أن تستشير طبيبها قبل ممارسة هذه التمارين، حتّى لا يضرّ ذلك بصّحتها.
  • عمل نظام للنوم حتّى يحصل جسمها على الساعات الكافية لراحته؛ لأنّ التعب والقلق والإرهاق يؤدي إلى إفراز الجسم هرمون وظيفته زيادة الوزن.