طريقة سهلة وبسيطة لتنعيم الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٣١ مارس ٢٠١٥
طريقة سهلة وبسيطة لتنعيم الشعر

تنعيم الشعر

الشعر هو عنوان المرأة، وهو منظورها الدائم عن الجمال، لذلك نجد أن صالونات التجميل تمتلئ كل صباح بالنساء اللواتي يرغبن بأن يجملن من أنفسهن، والتعامل مع الشعر بالطريقة التي تناسبها، ويبقى جمال الشعر مقياساً تحب كل امرأة الوصول إليه، ومن هنا فإن الشعر الناعم يساعد في زيادة الجمال بنسبة مئة بالمئة، كما أنّه يمنح المرأة شعوراً بالأنوثة والرقي والراحة النفسية، وإن كانت مشكلات الشعر الكثيرة تصيب المرأة في أغلب أوقات حياتها، نظراً للتغيرات التي تطرأ عليها، مسبّبة لها نوعاً من الاكتئاب وما إلى ذلك، إن نظرت إلى المشكلات التي تواجه الشعر لوجدت أنّها لا تتعلق بخشونة الشعر فقط، فهناك بعض النساء تعاني من عدم القدرة على التحكم بكشة الشعر، أو ما يعرف بتطاير الشعيرات فوق منطقة الرأٍس، أو يصيب الشعر نوعاً من الجمود والتجعيد، لذلك فإنه من الضروري بمكان التعامل مع أهم الوصفات والطرق المجربة والتي تساعد في الوصول إلى شعر مثالي خالٍ من أي مشكلات.


حديثاً تم التطرق إلى أهم مشاكل الشعر وهي مشكلة الخشونة، ووجدنا أن الطب البديل وطب الأعشاب اهتم بها بشكلٍ كبير، وقد استطعنا أن نستقطب بعضاً من الوصفات التي تساعد في التخلص من مشكلات الشعر ومن أهمها ما يلي:


الموز مع جوز الهند

المعروف أن جوز الهند يدخل في تركيب أفضل أنواع الزيوت التي تستخدم في ترطيب وتنعيم الشعر، كما أنّها تساعد المرأة في الوصول إلى النتيجة التي تريد، والأهم من ذلك أن يكون جوز الهند أصلياً خالصاً بعيداً عن أي إضافات قد تؤثر على التركيبة، وأيضاً الموز من المواد الطبيعية التي تساعد في الحصول على نتائج مذهلة تتعلق بالشعر، ويمكن استخدام هذه الطريقة طوال فترة الحياة مسببة لك حالة من البهجة والسرور عند رؤية النتائج الجيدة أمامك مباشرة، ولتحضير هذه الوصفة يلزمك أن تقومي بتقطيع قشر الموز ومحاولة هرسها جيداً، ثم يضاف إليها معلقة من جوز الهند الأصلي مع زيت الزيتون المستخدم في ترطيب الشعر، ويساعد على تنعيمه، وبذلك تقومي بأخذ عينة قليلة من هذا الخليط ودهنها على الشعر مرة تلو الأخرى، ومن الممكن تكرار هذه الحالة ثلاث مرات أسبوعيا، ويفضل أن تقومي بغسل الشعر بعدها بربع ساعة، وتمشيط الشعر وتغطيته بالكامل، بحيث لا يتعرض للهواء الطلق، وبعدها قومي بفرده وستلاحظين النتيجة المذهلة، ويفضل أن يكون الخليط دافئاً في حال أردتِ الحصول على نتيجة أسرع من المعتاد، شرط أن تستخدم في الوقت الحالي، ومن الممكن أن يتم تخزينها في الثلاجة مدة يومين أو ثلاثة، ومن الممكن استخدام أي نوع من الزيوت مع هذه الخلطة كزيت السمسم أو زيت الخروع أو أي نوعٍ آخر من الزيت، فالنتيجة واحدة في النهاية ومرتبطة بشكلٍ وثيق بقدرة الموز مع جوز الهند والزيت على التحكم بفروة الرأس وامتداد الشعر.


المايونيز لتنعيم الشعر

ارتبط اسم المايونيز بتنعيم الشعر منذ الأزل، والمعروف أن المايونيز يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والتي تساعد على مد الشعر، وتسريحه بما يحقق نوعاً من النعومة في الشعر، ولكن استخدام المايونيز يجب ألا يزيد بشكلٍ كبير خاصة إن كان الشعر من النوع الدهني، لأن ذلك يؤثر على صحة الشعر، ومن المهم أن يكون الشعر قد حصل على كفايته من الترطيب، شرط ألا يكون زيتاً خالصاً، ولتحضير خلطة المايونيز يجب أن يضاف إليها العسل مع حبة البركة، ويفضل أن يتم خلطها جيداً من أجل التحكم بها بالكامل، ومن هنا فإن الطريقة الأمثل لذلك تكمن في كيفية التعامل مع هذه الخلطة، فخذ معلقة من المايونيز، وأضف إليها معلقة من العسل مع حبة البركة المهروسة، ثم تحرك كلها سوياً، وتضاف إلى الشعر المبلل، ويفضل أن يتم فرك فروة الرأس بالكامل، فهذا يساعد في الوصول إلى حالة من الرضا عن النتيجة التي تظهر في نهاية المطاف، وفي الغالب فإن من يستخدم هذه الطريقة يعتمدها بالكامل، ويحاول أن تكون طريقته الأساسية في التعامل مع الشعر.


الجلسرين

المعروف أن الجلسرين من المرطبات التي تستخدم في ترطيب الشعر بالكامل، وتساعد في وصول الشعر بالإضافة إلى فروة الرأس إلى حالة من التناغم بما يحقق النعومة المطلقة، وقد قام خبراء الشعر بإضافة الجلسرين إلى معظم مرطبات الشعر حتى تحصل على النتيجة المرجوة، ولأنه مرطب جيد ومشهور في مجال تنعيم الشعر فمن السهل استخدامه وتحقيق نتيجة فعالة في التعامل مع الشعر، ويضاف إليه أي نوع من الزيوت وإن كان زيت جوز الهند أفضلها، لأنه متخصص في علاج مشكلات الشعر وفروة الرأس، فيمزج سوياً ويوضع على الرأس كالبلسم بعد الاستحمام، ويلف الرأس بالكامل، أو يغطى بطاقية حسب المتوفر، ثم يترك قرابة النصف ساعة قبل الغسيل، وستلاحظين النتيجة المرجوة أمامك.


صفار البيض لتنعيم الشعر

المعروف أن صفار البيض يدخل في التركيبات المختصة بتنعيم الشعر، نظراً لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الفوائد المغذية التي تتغلغل بفروة الرأس، وتساعد في الحصول على شعر ناعم ومرطب ونقي، والأهم من ذلك أن صفار البيض من الممكن أن يضاف إليه العسل مع القليل من عصير الليمون الطبيعي، بالإضافة إلى زيت الخروع أو زيت السمسم، ثم يحرك المزيج بشكلٍ جيد، قبل أن يفرك به الرأس من الداخل وحتى الخارج، وبعد ذلك يفضل أن يغسل الشعر بشكلٍ فوري، وألا يترك مدة طويلة على الشعر، وبعدها يغسل الشعر بالماء الدافئ ويلف جيداً، ويفضل أن تكون عملية غسله جيدة جداً، حتى تتخلصي من أي رائحة قد تعلق بفروة الرأس.


الخميرة

تعتبر الخميرة من العناصر الطبيعية التي تساعد على الوصول إلى حالة من التناغم في الشعر، وتحصلين بذلك على خصلات من الشعر الناعم المنسدل على الظهر، والخميرة من الوصفات القديمة التي تم توارثها من جيل لآخر، وتحمل صفات البدائية سواءً في التحضير أو حتى في الاستعمال، والأهم من ذلك أنها تحقق النتيجة المرجوة في كل مرة يتم استخدامها فيها، ولكن يجب ألا تكثر من استخدام هذا النوع من المرطبات على الدوام، لأنه من الممكن أن يضر بالشعر ويؤذي فروة الرأس، لأن الخميرة من العناصر القوية، فيخلط معلقة واحدة فقط من الخميرة، ويضاف إليها القليل من الماء الدافئ مع قطرات من الليمون والقليل من الزيت ويفضل أن يكون زيت الزيتون لما فيه من عناصر مرطبة أكثر من غيره، ثم يفرك به الرأس، والفروة، وحتى بصيلات الشعر من جذورها، بذلك تكوني قد استخدمتِ هذه الطريقة الفعالة في الحصول على شعر ناعم.


ختاماً فإن كل العناصر الطبيعية من الممكن أن تساعدك في الوصول إلى حالة من الشعر الناعم الذي يدوم أكثر من أي طرق كيميائية أو مؤقتة، وإن كان هناك بعض الطرق التي استحدثت وساعدت في التخلص من تجاعيد الشعر بالكامل، وهي عبارة عن كبسولات تفرد على الشعر، تساعد في مد بصيلة الشعر بما يحقق نوعاً من النعومة، كما أن هناك بعض العلاجات المتمثلة بالحقن التي تعطى في فروة الرأس، وتزيد من نسبة نعومة الشعر، ونتيجتها مضمونة بنسبة مئة بالمئة.