طريقة عصير ليمون بالنعناع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٥
طريقة عصير ليمون بالنعناع

عمل عصير ليمون بالنعناع

عصير الليمون والنعناع من ألذّ العصائر وأكثرها انتعاشاً، خاصة في فصل الصيف، وهو من العصائر سهلة التحضير والسريعة أيضاً، فمكوانته موجودة في أغلب المنازل، علاوة عن الكم الكبير من الفوائد التي يحقّقها لجسم الإنسان.


طريقة التحضير

  • اختيار العدد المناسب من الليمون، ويجب مراعاة أن يكون الليمون من الحجم المتوسط وخالياً من العيوب، ويجب غسله بالماء والملح لتنظيفه من الميكروبات.
  • إحضار ضمّة من النعنع ويجب أن تكون طازجة، والتأكّد من نظافتها وإخراج كل الأعشاب الزائدة، ثمّ غسلها بشكل جيد.
  • يقشّر الليمون ويقطّع إلى شرائح دائرية، ونصف دائرية رقيقة نوعاً ما، ويجب الحرص على إزالة البذور منها، أو من الممكن عصر الليمون بالعصارة اليدوية.
  • تفصل أوراق النعنع عن السيقان، وتفرم بشكل ناعم.
  • توضع قطع الليمون في الخلاط الكهربائي، ثمّ نضيف النعنع المفروم، ونضع أيضاً كمية مناسبة من المياه، وكذلك سكر حسب الرغبة، ويضرب في الخلاط، حتى يتجانس الخليط مع بعضه بشكل نهائي.
  • يصفّي العصير ويقدّم بشكل مباشر، من الممكن وضع قطعة من الليمون على قهوة الكأس، كفن في التقديم.


فوائد الليمون

  • يقي من الإصابة بمرض الأسقربوط.
  • يقوي الجذور الدموية بفضل احتوائه على نسبة عالية من السترين.
  • غني بموادة النياسين، لذلك فهو فعال في الحماية من مرض البلاجرا.
  • ينقّي الكبد من السموم، إذا تم تناوله مع ماء فاتر في الصباح الباكر.
  • علاج فعّال للحنجرة واللوزتين، وذلك من خلال الغرغرة به.
  • مضاد قوي للقيء.
  • مسح الطفح الجلدي به يساعد على شفائه.
  • يمكن استخدام قشره في تحضير الكولونيا والعطور.
  • قوي في إذابة الحصى والترسبات في الكلى بفعل احتوائه على الستريك.
  • قاتل للديدان المعوية.
  • غني بالعديد من المركبات المقاومة للسرطان مثل جليكوسيدات الفلافون، أي أنّه يحمي الشخص من مرض السرطان.


فوائد النعناع

  • معالج فعّال لأمراض الجهاز الهضمي وخاصّة قرحة المعدة، وتهيّج القولون.
  • يعالج الالتهابات المعدية، مثل التهاب الحلق.
  • يخلّص المريض من ارتفاع درجة الحرارة، ومسكّن قوي للآلام، والتشنجات.
  • يسرّع الهضم، ويفتح الشهية إذا ما تمّ شرب منقوعه بشكل يومي.
  • طارد للغازات، ومسكّن لآلام القولون.
  • يعدّ أحد العلاجات الشعبية لأمراض الرشح والتهاب القصبات الهوائية وكذلك الرشح.
  • مهدّئ للأعصاب، ومن الممكن استخدامه كعلاج للصداع عند الأطفال، وذلك من خلال دهن المنطقة المصابة بزيت النعناع.
  • يعطي الفم رائحة منعشة، ويعزّز من صحته.
  • يخفّف من أعراض مرض الربو.
  • طارد للبلغم بشكل فعّال.