طريقة علاج تساقط الشعر بالثوم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٢٤ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
طريقة علاج تساقط الشعر بالثوم

تساقط الشّعر والثوم

يُعد تساقط الشّعر من الأمور التي يُمكن أن يُعاني منها أي شخص، ولكنّها أكثر شُيوعاً عند الرجال، كما يمكن أن يؤثر تساقط الشعر على فروة الرأس أو على كامل الجسم. ويحدث تساقط الشّعر نتيجةً للعديد من العوامل كالوراثة، أو التغيرات الهرمونية، ولكن السبب الأكثر شيوعاً لتساقط الشّعر هو التقدم في السّن، والذي يمكن أن يؤدي إلى الصّلع. ويُمكن علاج تساقط الشّعر باستخدام العديد من الطرق الطبية بعد استشارة الطبيب، وبعض الطّرق الطبيعية الأخرى مثل استخدام الثّوم، والذي سيتم التّحدث عنه بشكلٍ مُفصّلٍ أكثر في هذا المقال.[١] ويُعد الثُّوم من النباتات العُشبية التي تزرع في جميع أنحاء العالم، وهو يشبه البصل والكُراث إلى حد كبير، وقد عرف الثوم منذ أكثر من 5000 عام، وله العديد من الفوائد، حيث يُستخدم في علاج العديد من الأمراض المُتعلقة بالقلب والدم، مثل ارتفاع ضغط الدّم وانخفاضه، ومرض تصلُّب الشّرايين، كما يُمكن استخدامه لعلاج العديد من أنواع السرطانات. بالإضافة إلى استخدامه لأوجاع الأذن واضطرابات الدّورة الدموية وغيرها الكثير. ويعمل الثُّوم من خلال إنتاج مادة تُسمى الأليسين (بالإنجليزيّة: Allicin)، وهذه المادة هي نفسها التي تصنع رائحة الثُّوم، ويوجد بأشكال عديدة ومنها الثُّوم الطازج ومسحوق الثُّوم وزيت الثوم.[٢]


وصفات الثوم للشعر

يُمكن صنع العديد من وصفات الثوم للشّعر إلى جانب العديد من المُكونات الأخرى، ومنها ما يأتي:

الوصفة الأولى

تُساعد هذه الطّريقة على تحفيز بُصيلات الشّعر وتقويتها في فروة الرأس من خلال تحسين تدفق الدورة الدموية، والطّريقة هي:[٣]

  • المُكونات:
    • 8 فصوص من الثوم.
    • 1/2 كوب من زيت حامل، مثل (زيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت الخروع، إلخ).
    • بصلة متوسطة الحجم (اختياري).
  • طريقة التّحضير:
    • يُسحق الثوم والبصل في الخلاط للحصول على عجينة دقيقة.
    • يُسخن الزيت الحامل في مقلاة ويُضاف معجون الثُّوم والبصل إليه.
    • يُسخن الخليط مرة أخرى حتى يبدأ العجين بالتحول إلى اللون البني، ثم تُطفئ الحرارة.
    • الانتظار حتى يبرد الزيت ثُم يتم تصفيته من اللب.
    • تؤخذ ملعقتان كبيرتان من الزيت ، ويُدلك بهما فروة الرأس بلطف مُدة 15 دقيقة.
    • يُغطى الشّعر بالزيت ويُترك مدة 30 دقيقة إضافية.
    • يُغسل الشّعر بالشامبو، ويُمكن استخدام بلسم مُناسب للشعر وهذا الأمر اختياري.
    • تُكرر هذه الطريقة ثلاث مرات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.


الوصفة الثّانية

تُساعد هذه الطريقة على تقوية بُصيلات الشّعر الشّعر، والمحافظة على رطوبة الشعر، كما أنّها تُعزز من نموه، والطّريقة هي:[٣]

  • المُكونات:
    • 8 فصوص من الثوم.
    • ملعقة كبيرة من العسل.
  • طريقة التّحضير:
    • تُسحق فصوص الثوم إما يدوياً أو باستعمال الخلاط لإنتاج ملعقة كبيرة من عصير الثّوم.
    • يُضاف العسل إلى عصير الثوم ويُخلط جيداً.
    • يوضع المزيج على الشعر وفروة الرأس، ويُترك مدة 20 دقيقة.
    • يُغسل الشّعر بشامبو خفيف.
    • تُكرر هذه الطريقة مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.


الوصفة الثّالثة

تحتوي هذه الوصفة على العديد من المُكونات التي تُحفز نمو الشّعر، ومنها زيت جوز الهند الذي يتغلل بعمق في الشعر ويقويه، والطّريقة هي:[٣]

  • المُكونات:
    • 5 ملاعق كبيرة من زيت الثوم، والذي يُمكن صُنعه باستخدام الوصفة الأولى.
    • ملعقة كبيرة من زيت الخروع.
    • ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند.
    • 1/2 ملعقة صغيرة من زيت روزماري.
  • طريقة التّحضير:
    • تُخلط جميع المُكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيّد في جرة مُغلقة.
    • تُؤخذ ملعقتان كبيرتان من مزيج الزيت وتدلك بهما فروة الرأس برفق مدة 15 دقيقة.
    • يُغطى الشّعر بالزيت ويُترك مدة 30 دقيقة إضافية.
    • يُغسل الشعر بالشامبو خفيف، ويُمكن استخدام البلسم بشكل اختياري.
    • تُكرر هذه الطريقة ثلاث مرات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.


فوائد الثّوم للشعر

فوائد الثّوم كبيرة وكثيرة سواء كان ذلك من خلال تناوله أو من خلال إدخاله في العديد من الوصفات لعلاج الشّعر، فهو يُعزز نمو الشّعر ويُحفز بُصيلاته، كما أنّه يحميه من التّساقط، وهُناك العديد من الفوائد الصحية الأخرى للثوم، وتتمثل بالآتي:[٣]

  • يمتلك الثوم خصائص مُضادة للميكروبات، كما يساعد على قتل الجراثيم والبكتيريا المسببة لتساقط الشعر.
  • يحتوي الثوم على كمية كبيرة من الكالسيوم والزنك والعديد من المعادن الأخرى التي تُساعد على نمو الشّعر.
  • يُنشط الثّوم الدّورة الدّموية، وبالتّالي فإنه يُغذي الشّعر، ويدعم ذلك احتواؤه على السيلنيوم.
  • يُعالج الثوم العديد من مشاكل الشّعر، وأهمها قشرة الرأس، كما أنّه يُساعد على تهدئة فروة الرأس المُتهيجة والمُلتهبة.
  • يُعزز الثوم من إنتاج الكولاجين الذي يُعد مثالياً لصحة الشّعر، لأنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C.


أسباب تساقط الشّعر

يرتبط تساقط الشعر عادةً بواحد أو أكثر من العوامل الآتية:[١]

  • يُمكن أن يحدث تساقط الشّعر نتيجةً لتاريخ العائلة، أو ما يُعرف بالوراثة، ويظهر ذلك مع التّقدم في السّن، ويُعد هذا السبب الأكثر شُيوعاً لتساقط الشعر.
  • التّغيرات الهرمونية والتي قد تُسبب فُقدان الشّعر بشكل دائم أو مؤقت، مثل التّغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة ومشاكل الغُدة الدرقية.
  • بعض الحالات الطّبية، مثل داء الثعلبة (بالإنجليزيّة: Alopecia) والذي يؤدي إلى فُقدان الشّعر بشكل مُتقطع، أو مثل مرض القوباء الحلقية (بالإنجليزيّة: Ringworm).
  • بعض الأدوية والمُكملات الغذائية، حيث يكون تساقط الشّعر أحد الآثار الجانبية لأدوية مُعينة، مثل تلك المُستخدمة لعلاج السرطان والمفاصل وبعض أدوية الاكتئاب وارتفاع ضغط الدّم.
  • العلاج الإشعاعي للرأس، ويمكن ألّا ينمو الشعر بعد هذا العلاج كما كان من ذي قبل.
  • التّعرض للضغوطات أو التّعرص لحدث صادم، كصدمة بدنية أو عاطفية، حيث يكون تساقط الشّعر في هذه الحالة مؤقتاً.
  • بعض قصّات الشّعر وتصفيفاته، كتصفيف الشّعر المفرط بالطرق التي تسحب الشعر بشدة، أو علاجات الشّعر بالزيت الساخن والتي يُمكن أن تُسبب تساقط الشعر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Hair Loss"، www.mayoclinic.org, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  2. "Garlic", www.webmd.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Meenal Rajapet (8-8-2018), "How To Use Garlic For Hair Growth"، www.stylecraze.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.