طريقة عمل الحقن المجهري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢ أغسطس ٢٠١٦
طريقة عمل الحقن المجهري

الحقن المجهري

الحقن المجهري عبارة عن عمليّة تلقيح صناعي، أو إخصاب للزوجين غير القادرين على الإنجاب بشكل طبيعي، حيث يتم تلقيح البويضة عن طريق حقن الحيوانات المنوية داخلها، باستخدام إبرة تحت ميكروسكوب خاص، مّما يؤدي إلى اتحاده مع النواة، ومن ثمّ انقسام الخلايا، وتتمّ هذه العملية كاملةً خارج رحم الأم، وفي مُختبرات مجهّزة بشكل خاص لهذه الحالات، وتحت إشراف أطباء متخصّصين.


الحالات التي يستخدم فيها الحقن المجهري

  • وجود ضعف في حركة الحيوانات المنوية، أو أعدادها قليلة.
  • وجود انسداد في الحبل المنوي، يقلّل عدد الحيوانات المنوية عند القذف.
  • فشل عملية التلقيح في حالات أطفال الأنابيب، أو أن يكون جدار البويضة سميكاً لا يُمكن اختراقه بالحيوان المنوي.
  • وجود عقم عند أحد الزوجين مجهول الأسباب.
  • الإجهاض المتكرر.


مراحل الحقن المجهري

  • تنشيط المبايض، من خلال تنشيط المبيض، وتنشيط نمو عدد كبير من البويضات داخله، باستخدام حقن خاصّة يُحدّد نوعها وعددها الطبيب، تحتوي على هرمون منشط للحويصلة، وتتمّ متابعة استجابة المبيض لهذه الحقن المنشطة، عن طريق الفحص باستخدام جهاز الألتراساوند.
  • سحب البويضات: هي عمليّة بسيطة؛ حيث يتم سحب البويضات من المهبل، عند وصول حجم الحويصلات التي تنمو داخلها البويضات إلى حجم مناسب، باستخدام جهاز الألتراساوند، وبمساعدة جهاز خاص بعمليّة السحب، ومن ثم يتم تنظيف البويضة من الكيس الخارجي بعد 3 ساعات من سحبها، وتركها في الحاضنة لمدّة ساعتين، وتتمّ هذه العملية تحت تأثير مخدر كامل لمدّة ربع ساعة.
  • تحضير الحيوان المنوي، في البداية يُعزل حيوان منوي واحد، باستخدام ميكروسكوب خاص، ومن ثمّ حقنه داخل سيتوبلازم البويضة، باستخدام إبرة دقيقة جداً، وبعد مرور 24 ساعة تُفحص البويضة، للتأكد من حدوث الإخصاب، وبعد 24 ساعة أخرى، تفحص للتأكد من حدوث انقسام للخلايا، وبعد ذلك تنقل الأجنة إلى داخل رحم الأم، وفي أغلب الحالات تُنقل ثلاثة أو أربعة أجنة، لزيادة فرصة حدوث الحمل.
  • نقل الأجنة: تستخدم أنبوبة خاصة وبمواصفات ومعايير خاصة لإتمام هذه العملية، وتتمّ هذه العملية من دون مخدر، وتتم هذه العملية بعد ثلاثة أو أربعة أيام تقريباً من حدوث الانقسام.


مميزات الحقن المجهري

  • يقضي على مشكلة العقم، من خلال حقن الحيوان المنوي بالبويضة بشكل مباشر.
  • تزيد فرصة حدوث الحمل، حيث تعتبر نسبة نجاحها وحدوث الحمل مُرتفعةً جداً.
  • يزيد من نشاط المبيضين، وبالتالي زيادة فرصة حدوث الحمل.


عيوب الحقن المجهري

  • مكلف.
  • لا ينجح من أول مرة في بعض الحالات.
  • له أعراض جانبية، مثل: حدوث انقسام للخلايا وولادة عدة توائم، ممّا يشكل خطراً على صحة الأم.
  • زيادة نشاط المبيض من دون حمل قد يؤدّي إلى زيادة الوزن.