طريقة عمل فحص سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
طريقة عمل فحص سرطان الثدي

فحص سرطان الثدي

تصاب العديد من النساء بسرطان الثدي، وهو أحد أنواع السرطان المنتشر بكثرة؛ حيث تصاب به أكثر من 1.2 مليون امرأة في جميع أنحاء العالم، ولهذا يجب زيادة الوعي بين النساء للقيام بالفحص الدوري للثدي حتى يتمّ الكشف عنه بمراحل مبكّرة للتمكّن من العلاج، والبقاء على قيد الحياة، وسنعرض طريقة الفحص الذاتي لسرطان الثدي في هذا المقال.


طريقة عمل فحص سرطان الثدي

تستطيع المرأة عمل فحص ذاتي للثدي بشكل دوري، حتى تكشف عن الإصابة بوقت مبكّر، ويمكنها عمل الفحص مرة واحدة في الشهر في اليوم السادس أو السابع من الدورة الشهرية، وعندما تصل المرأة لسنّ انقطاع الطمث يمكنها عمل الفحص بنفس التاريخ من كلّ شهر، ويكون الفحص كما يأتي:

  • النظر إلى الثديين من خلال الوقوف أمام المرآة وملاحظة أي شيء غير طبيعي.
  • وضع اليدين خلف الرأس وضغطهما إلى الأمام وملاحظة وجود أي اختلاف بالثديين.
  • وضع اليدين على الوسط والانحناء إلى الأمام قليلاً وضغط الكتفين والمرفقين إلى الأمام وملاحظة أي تغيير في الشكل أو الحجم.
  • رفع اليد اليسرى، وفحص الثدي الأيسر بثلاث أصابع من اليد اليمنى بشكل دائري ابتداءً من الخارج وحتى الوصول للحلمة، وكذلك التركيز على منطقة أسفل الإبط، ويجب تكرار الخطوة على الثدي الأيمن.
  • الضغط برفق على الحلمة حتى تلاحظ وجود إفرازات غير طبيعية.
  • يمكن تكرار الخطوتين الأخيرتين أثناء الاستحمام، وأثناء الاستلقاء على الظهر.
ملاحظة: يجب التوجه للطبيب فوراً في حال ملاحظة الأعراض للتأكّد من الإصابة، وفي حال الإصابة يجب على المرأة أن تكون قوية؛ لأنّ العامل النفسي له أثر كبير للتخلّص من المرض وإتمام العلاج.


أسباب سرطان الثدي

  • الوراثة، وذلك نظراً لوجود طفرة في الجينات يمكن توارثها عبر الأجيال.
  • التقدّم في السن، كلّما زاد عمر المرأة زادت فرصتها للإصابة بالمرض، وخصوصاً بعد سن الأربعين وبعد سن انقطاع الطمث.
  • زيادة الوزن بشكل كبير.
  • الأدوية المحتوية على هرمونات الإستروجين والبروجيسترون، كأدوية منع الحمل.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • بداية الحيض في عمر مبكّر أقلّ من 12 عام.


أعراض سرطان الثدي

  • ملاحظة وجود كتلة في منطقة الثدي أو تحت الإبطين.
  • تغير ملحوظ في حجم أو شكل الثدي.
  • وجود ثقوب أو تغيّر في لون الجلد المحيط بالثدي.
  • تآكل الجلد.
  • قيام الحلمة بإفراز سائل غريب أو إفراز الدم.
  • تشقّق جلد الثدي واحمراره.
  • يصبح شكل الحلمة غريباً ومضغوطاً للداخل.
  • يصبح ملمس الثدي كملمس البرتقالة.