طريقة لتقوية الذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة لتقوية الذاكرة

النوم الجيد

أشار برنارد نيل (Neal Barnard) وهو أستاذ مساعد في كلية الطب، في جامعة جورج واشنطن، أن وقت النوم يُعد الوقت الرئيسي ليقوم العقل بتثبيت الروابط بين الخلايا العصبية، حيث إن الحصول على الوقت الكافي من النوم يُعتبر من أفضل الأمور التي تُحسن الذاكرة، كما قام بعض الباحثين في دراسة نشرت في مجلة "طب النوم" (بالإنجليزية: Sleep Medicine) بالطلب من بعض الأشخاص أداء بعض المهام المُرتبطة بالذاكرة، وأخذ قيلولة، أو البقاء في حالة استيقاظ، فكانت النتيجة أن الأشخاص الذين أخذوا قيلولة تذكروا المهام بشكل أكبر من الآخرين، لذلك ينبغي الحصول على حوالي (7-9) ساعات من النوم يومياً.[١]


زيادة النشاط العقلي

تساعد الأنشطة العقلية على تقوية الذاكرة وتحفيزها، ومن هذه الأنشطة: حل الكلمات المتقاطعة، أو القيادة بطرق مختلفة عن غير المعتاد، أو تعلم العزف على آلة موسيقية، أو ممارسة ألعاب الذاكرة المختلفة، أو التطوع في مدرسة محلية أو منظمة مجتمعية، فهذه الأنشطة من شأنها أن تساعد على تقوية الذاكرة.[٢]


التنظيم

يُعتبر تنظيم الوقت، وترتيب المهام، والمواعيد المختلفة، من الأساليب التي تساعد على تقوية الذاكرة، وعدم النسيان، ويمكن القيام بذلك من خلال تدوين وكتابة المواعيد والمهام في دفتر ملاحظات خاص أو في مذكرة إلكترونية، وقراءة ما تمت كتابته بصوت عالٍ للمساعدة في تثبيته في الذاكرة، حيث إن الشخص قد يكون معرضاً للنسيان أكثر إذا كان منزله في حالة من الفوضى، كما أنّ عليه تجنب الأمور التي تلهيه أثناء الحفظ، والتركيز على ما يريد حفظه.[٢]


التقليل من تناول السكر

أظهرت الأبحاث أن النظام الغذائي الذي يحتوي على السكر، يمكن أن يؤدي إلى ضعف الذاكرة، وقد وجدت دراسة أجريت على أكثر من 4000 شخص أن أولئك الذين تناولوا كميات كبيرة من المشروبات السكرية مثل: الصودا، تكون الذاكرة لديهم ضعيفة مقارنةً بالأشخاص الذين تناولوا كميات أقل من السكر.[٣]


تناول زيت السمك

يعتبر زيت السمك من الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وحمض إيكوسابنتانويك (بالإنجليزية: eicosapentaenoic acid)، وحمض الدوكوساهيكسانويك (بالإنجليزية: docosahexaenoic acid)، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الأسماك، ومكملات زيت السمك قد يحسن الذاكرة، خاصةً عند كبار السن، كما وجدت دراسة واحدة على 36 شخصاً من كبار السن الذين يعانون من ضعف إدراكي معتدل، أن درجات الذاكرة العاملة على المدى القصير تحسنت بشكل ملحوظ بعد أن تناولوا مكملات زيت السمك المركزة لمدة 12 شهراً.[٣]


اتباع نظام غذائي صحي

يساعد اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المضادة للالتهابات على تقوية الذاكرة، حيث يمكن الحصول على مضادات الأكسدة من الأطعمة مثل: الفواكه، والخضروات، والشاي، وقد وجدت مراجعة حديثة لتسعة دراسات مع أكثر من 31000 شخص، أن أولئك الذين تناولوا المزيد من الفواكه والخضروات، كانوا أقل عرضةً للإصابة بالخرف بالمقارنة مع أولئك الذين تناولوا كميات أقل من هذه الأطعمة المغذية، ومن الجدير بالذكر أن التوت من الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة مثل: الفلافونويد (بالإنجليزية: flavonoids)، والأنثوسيانين (بالإنجليزية: anthocyanins)، والتي تساعد على الحفاظ على الذاكرة، حيث أظهرت دراسة أجريت على أكثر من 16000 امرأة أن أولئك الذين يتناولون كميات أكثر من أنواع التوت البري والفراولة، لديهم معدلات أبطأ من فقدان الذاكرة، بالمقارنة مع غيرهم.[٣]


المراجع

  1. ALICE OGLETHORPE , "How to Improve Your Memory"، www.realsimple.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب 15-11-2016, "Memory loss: 7 tips to improve your memory"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jillian Kubala (26-3-2018), "14 Natural Ways to Improve Your Memory"، www.healthline.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.