طريقة للتخلص من قشرة الشعر نهائياً

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٥
طريقة للتخلص من قشرة الشعر نهائياً

قشرة الشعر

هي حالة مرضيّة غير معدية وهي من المشاكل الصحيّة البسيطة سهلة العلاج، لكنّها تتسبّب لصاحبها بكثير من الحرج والقلق، إذ تتناثر على الملابس عند الكتفين، وتنتج قشرة الرأس من موت الخلايا الكيراتينية الموجودة في فروة الرأس، لينمو غيرها وتتجدّد، فتتراكم هذه الخلايا مكونة قشور بيضاء تلتصق بفروة الرأس نتيجة الخلايا الدهنية الموجودة فيها.


أمّا أعراض هذه القشرة فإنّها تتمثل في وجود قشرة بيضاء في فروة الرأس ونجدها على الكتفين غالباً، والشعور بحكّة في فروة الرأس. غالباً ما تزداد قشرة الرأس في فصلي الشتاء والخريف، بينما تقلّ في فصل الصيف.


أسباب تكوّن قشرة الشعر

تنقسم أسباب تكوّن قشرة الشعر إلى سببين أساسيين، وهما:


الأسباب المَرضيّة

  • الأكزيما الدهنية، وهى نوع من أنواع الأكزيما التي تصيب فروة الرأس، وتكون مصحوبة بالتهابات وحكّة شديدة. وقد بينت الدراسات والأبحاث ارتباط الإهمال في علاج الأكزيما هذه بسقوط كثيف للشعر وخاصة من مقدمة الرأس، والتسبّب في حدوث الصلع عند الرجال، وخفة في الشعر عند البنات.
  • فطريات الرأس، كإصابة فروة الرأس بالأمراض الفطرية كمرض القراع (التينيا)، وتلتهب فيه فروة الرأس ويتقصف الشعر، وتظهر قشور بيضاء صغيرة.
  • الصدفية، وهومرض جلدي مزمن يصيب الجسم، ويظهر على شكل طفح جلدي محمرّ مغطى بقشور بيضاء، وأحياناً تصيب الصدفية فروة الرأس، مما يتسبّب في حكة شديدة ينتج عنها تساقط لشعر الرأس.


الأسباب غير المَرضيّة

  • قلّة العناية بالشعر والاهتمام بنظافته، مما يتسبّب بتراكم الأوساخ والتصاقها بفرو الرأس، كما قد يصاب بعض الأشخاص بحساسية ضد بعض مستحضرات العناية بالشعر مما قد يؤدي إلى تكوّن القشرة.
  • الإفراط في تصفيف الشعر باستخدام مجفف الشعر ومثبت الشعر يؤدي إلى زيادة ظهور القشرة، كما أنّ استخدام صبغات الشعر يؤدي إلى نفس المشكلة.
  • التعرّق الشديد، حيث إنّ تغطية الشعر وعدم تهويته جيداً يهيّج الغدد العرقية والدهنية في فروة الرأس، ممّا يزيد من ظهور قشرة الشعر.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية، فيؤدي الحمل المتكرر إلى ظهور القشرة بسبب تغير في مستوى هرمونات المرأة الحامل، تماماً كما يحدث عند تناول حبوب منع الحمل الهرمونية.
  • سوء التغذية ونقص فيتامين أ يؤديان أيضاً إلى ظهور قشرة الشعر.
  • البشرة الدهنية، ويعتبر أصحاب البشرة الدهنية من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بقشرة الرأس، وذلك بسبب زيادة إفراز الغدد الدهنية في فروة الرأس، فتتراكم القشور فوق بعضها البعض.
  • الشعر الطويل، حيث إنّ أصحاب الشعر الطويل يعانون من تنظيف شعرهم، فلا يتمّ تنظيفه بشكل جيد، ويعتبرون الأكثر عرضة للقشرة، حيث يقف الشعر الطويل عائقاً أمام سقوط الخلايا الميتة الناتجة من تجدّد خلايا فروة الرأس، فيؤدي ذلك إلى تراكمها فوق بعضها.


علاج قشرة الشعر

لا بدّ أنّ الأساس الأهم في علاج قشرة الرأس هي تجنب الأسباب التي تزيد من ظهورها، وينصح باتباع النصائح التالية للتخلص من قشرة الرأس وما يرافقها من أعراض:

  • الاهتمام بنظافة الشعر وغسله باستمرار بالماء والشامبو المناسب، مما يساعد على منع تكوّن القشرة وتراكمها ويساعد أيضاً على التخلص من الدهون الزائدة في فروة الرأس التي تزيد من تفاقم المشكلة، كما يستلزم إزالة آثار الشامبو المستخدم بشطف الشعر جيداً، حيث إنّ بقايا الشامبو تزيد المشكلة بما تسبّبه من تحسّس في فروة الرأس.
  • ينصح باستخدام الشامبو الطّبي في تنظيف الشعر، حيث يساعد في حماية الشعر والتخلص من المشكلة بشكل أسرع، حيث إنّ معظم أنواع الشامبو الطبي تحتوي على مواد تعمل على تقليل تسارع نمو وتكاثر خلايا فروة الرأس، مثل مادة السيلينوم وحمض السليسلك، ومع استمرار استخدامها يتم القضاء على القشرة بشكل فعّال.
  • إذا كان السبب في قشرة الرأس هو وجود التهاب فطري، ينصح باستعمال شامبو يحتوي على مادة Ketocenazole وهي مادة مضادة للفطريات، وتساهم بشكل كبير في التخلّص من مشكلة القشرة.
  • في حال كانت الصدفية هي المسبّب لقشرة الرأس، ينصح بتدليك فروة الرأس بمحلول ستيرودي، حيث يساهم في معالجة الصدفية، وعادة يتمّ العلاج تحت إشراف طبي.
  • تجنّب الإفراط في استخدام مجففات الشعر ذات الحرارة المرتفعة في تصفيف الشعر، حيث إن تعرّض فروة الرأس إلى الحرارة الشديدة بصورة مستمرة يؤذيها مما يسبّب ظهور القشرة.