طريقة معاملة الطفل العصبي

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٦ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
طريقة معاملة الطفل العصبي

التحدث مع الطفل

يُشكّل التحدث مع الطفل حول مسببات العصبية والقلق لديه أول وأهم خطوات التعامل معه ومساعدته على تجاوز ما يمر به، فالتحدث معه من قبل الأهل أو مقدمي الرعاية الأولية ينطوي على طمأنته حول ما يشعر به، وإظهار أنّ هناك من يتفهم مشاعره هذه، كما يُمكن توضيح بعض تأثيرات العصبية والقلق على جسم الإنسان في حال كان الطفل ذو عمر يُتيح له فهم ذلك، إلى جانب ذلك فإنّه من المهم تقديم العون للطفل في إيجاد الحلول لقلقه وعصبيته دون إبعاده عن المسبب لهذه المشاعر، حتّى لا يشعر الطفل بعدم القدرة على تجاوز الأمر، وإنّما لا بدّ من التفكير سوياً بكيفية المضي قدماً.[١]


الحفاظ على الهدوء

تحتل الطريقة التي يُعبّر بها الآباء عن قلقهم أو عصبيتهم أمام الطفل أهميةً كبيرةً في تعليم الطفل كيفية التصرف في المواقف العصيبة، نظراً إلى أنّ الطفل يستمد من ردود فعل الأبوين كيفية الاستجابة عند حدوث أمر عصيب، ممّا يُشير إلى ضرورة محافظة الآباء على هدوئهم ورباطة جأشهم أمام الطفل، وممّا يُساعد على ذلك أخذ نفس عميق للاسترخاء، والتحدث بنبرة خطاب منخفضة، والاهتمام بإظهار تعابير الوجه الهادئة وغير القلقة.[٢]


التركيز على الإيجابيات

يُمكن للآباء مساعدة طفلهم على تجاوز حالات العصبية والتوتر التي تُصيبه من خلال التركيز على ما يتمتع به من صفات إيجابية، وتذكيره بالجوانب الجيدة التي ينطوي عليها الوضع الذي هو فيه، حيث إنّ ذلك سيُسهم بفعالية في جعله يُركّز على هذه الإيجابيات في كلّ مرّة يُعايش فيها موقفاً عصيباً بدلاً من التفكير بالأفكار السلبية، أو السماح للنقد الذاتي السلبي في السيطرة عليه.ref name="tHEJ3p2KqJ"/>


اليوجا وتمارين التنفس

تُعدّ ممارسة اليوجا وتمارين التنفس الأخرى من استراتيجيات التهدئة التي يُمكن ممارسة مع الطفل منذ عمر صغير، مع إمكانية اختيار أوضاع ممتعة تشجع على ممارستها، وتظهر إفادة هذه الاستراتيجية حسب ما يقوله مختصو العلاج باليوجا بسبب اعتمادها الأساسي على التنفس من البطن، إذ يُفيد ذلك في توسيع الحجاب الحاجز وملء الرئتين بشكل أكبر، ممّا يُؤثّر على الجهاز العصبي السمبثاوي ويُنشّط استجابته للراحة، وبالتالي سيتأثر معدل ضربات القلب ويُصبح أقل، وينخفض ضغط الدم كذلك، ويكون نتاج ذلك كلّه تحقيق الهدوء للطفل.[٣]


المراجع

  1. "Anxiety in children", www.nhs.uk,12-10-2016، Retrieved 23-11-2018. Edited.
  2. Amy Przeworski (19-2-2013), "12 Tips to Reduce Your Child's Stress and Anxiety"، www.psychologytoday.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  3. Elea Carey (11-6-2015), "3 Natural Ways to Calm Your Child’s Anxiety"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.