طريقه إذابة الدهون في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
طريقه إذابة الدهون في الجسم

اتباع نظام غذائي صحي

تتضمن الخطوة الأولى لإذابة الدهون في الجسم اتباع نظام غذائي صحي، ويُعد الحد من الأطعمة المعالجة صناعياً، والسكريات، والكربوهيدرات المكررة نقطة أساسية لِتحقيق هذا الهدف، وتناول المزيد من الأطعمة ذات التركيز المنخفض من الطاقة؛ مثل الفواكه، والخضراوات، والخضار الورقية، واللحوم الخالية من الدهن، والحبوب الكاملة، والأسماك.[١]


التركيز على شرب الماء

تتضمن هذه الخطوة استبدال المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية بِالماء، وهذا يعني استبدال العصائر المحلاة صناعياً، والمشروبات الغازية، والشاي الحلو، وغيرها بالماء، الذي يمتلك عدة ميزات أخرى: مثل المحافظة على رطوبة الجسم، وتسريع عملية الأيض، ويُنصح بِشرب كوب من الماء قبل حوالي 30 دقيقة من وجبة الطعام؛ لتجنب الإفراط في تناول الطعام.[١]


الالتزام بجدول نوم منتظم

وجدت العديد من الدراسات والأبحاث وجود علاقة بين عدد ساعات النوم الكافية وفقدان الوزن؛ فقد أظهرت دراسة أُجريت على 68,183 امرأة من اللواتي حصلن على خمس ساعات نوم أو أقل في الليلة الواحدة على مدى 16 عاماً، أنهنّ أصبحن أكثر عرضة لزيادة الوزن مقارنةً بمن حصلن على أكثر من 7 ساعات يومياً، كما أظهرت دراسة أخرى أن تحسين نوعية النوم، إلى جانب النوم لسبع ساعات يومياً على الأقل قد زاد من احتمال فقدان الوزن بنجاح بنسبة 33% وذلك من خلال تجربة ذلك على 245 امرأة التحقن في برنامج لفقدان الوزن لمدة ستة أشهر.[٢]


أثبتت أبحاث أخرى أن قلة النوم قد تساهم في حدوث تغييرات في الهرمونات، وتزيد الشهية، واحتمالية الإصابة بالسمنة؛ لذلك من الضروري أن يلتزم الشخص بساعات نوم منتظمة، والحد من استهلاك الكافيين، وتقليل استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم للمحافظة على دورة نوم صحية.[٢]


شرب القهوة

يُعد الكافيين من العناصر الأساسية لحرق الدهون؛ حيث يعمل الكافيين الموجود في القهوة كَمحفز لِلجهاز العصبي المركزي، فهو يزيد من الأيض، ويعزّز تكسر الأحماض الدهنية في الجسم، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن القشطة والسكر تزيد من السعرات الحرارية التي تُشكّل الدهون؛ لذلك يفضّل شرب القهوة دون إضافات، أو مع كمية قليلة من الحليب.[٢]


تشير الدراسات التي أُجريت في جامعة لندن، وجامعة فاخينينجن الزراعية في هولندا أيضاً إلى أن شرب الكافيين قد يزيد من استهلاك الطاقة، ويعزّز عملية الأيض بنسبة 3-11%، كما وجدت دراسة أخرى أجريت في عدد من الجامعات الألمانية أن زيادة استهلاك الكافيين أدى إلى زيادة معدل فقدان الوزن لدى 2,623 شخصاً، وأظهرت دراسة أخرى أجريت في كامبردج على أكثر من 58,000 شخص، أن زيادة تناول الكافيين ارتبطت بزيادة أقل في الوزن على مدى فترة 12 سنة.[٢]


تناول الألياف بكثرة

أظهرت الدراسات بأن الألياف القابلة للذوبان تُمتص الماء في الجهاز الهضمي، وتشكّل مادة لزجة تشبه الهلام، مما يساعد على الشعور بِالشبع لفترة أطول، وكنتيجة لذلك تقل كمية السعرات الحرارية التي يكتسبها جسم الإنسان من الطعام، مما يساعد بالتالي على حرق الدهون.[٣]


وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 17 شخصاً في مركز "Beltsville Human Nutrition" تناولوا وجبات غذائية بكميات مختلفة من الألياف والدهون، أن الأشخاص الذين تناولوا مزيداً من الألياف امتص جسمهم كميات أقل من الدهون والسعرات الحرارية من الطعام.[٣]


اختيار أوقات التدريب المناسبة

تعد الأوقات التي يمارس بها الشخص التمارين الرياضية من العوامل التي تلعب دوراً مهماً في حرق الدهون؛ حيث نشرت مقالة في مجلة "Journal of Human Sport and Exercise" دراسة نظرت لمعدلات أكسدة الدهون لمجموعتين الأولى من الأوزان الثقيلة، والأخرى من الأوزان الطبيعية أثناء ممارسة التمارين في الصباح والمساء، وَوُجِد بأن معدلات حرق الدهون كانت أشد في المساء لكلا المجموعتين.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب SUSY SEDANO (3-5-2018), "10 Ways to Reduce Body Fat Percentage Fast"، www.livestrong.com, Retrieved 1-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Rachael Link (19-3-2018), "The 14 Best Ways to Burn Fat Fast"، www.healthline.com, Retrieved 1-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Ryan Raman (4-9-2017), "5 Natural Fat Burners That Work"، www.healthline.com, Retrieved 1-8-2018. Edited.
  4. Kelly Forness, "How to burn more fat while exercising"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 1-8-2018. Edited.