ظهور الشعيرات الدموية على سطح الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٢٣ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٧
ظهور الشعيرات الدموية على سطح الجلد

الشعيرات الدموية

يمكن تعريف الشعيرات الدموية بأنّها شرايين تتشعب داخل أنسجة الجسم وتمثل أوعية دقيقة تمثل الشعيرات، حيث تتكون من طبقة من عدة خلايا تمثل قنوات دقيقة جداً، وقد أطلق عليها اسم شعيرات؛ لأنّها تشبه الشعر، ويبلغ مقدار قطرها من 0.007-0.014ملم، في حين يتراوح طول الشعيرية بين 0.5-1ملم، كما يحتوي جدار الشعيرة على طبقة خلوية واحدة يبلغ عددها حوالي عشرة بلايين شعيرة، والسبب الرئيسي من تكون جدار الشعيرات من طبقة واحدة فقط هو السماح إلى المواد الغذائية الصغيرة بتغذية الخلايا المحيطة بها بدلاً من البروتينات الكبيرة الحجم، في حيت تقوم النهايات الأخرى منها بدور تجميع ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج عن الفضلات والخلايا التي تدخل في الأوعية اللمفية.


أنواع الشعيرات الدموية

الشعيرات المتصلة

الشعيرات المتصلة Continuous تمثل الشعيرات المتصلة بطانة متصلة، تسمح بمرور الجزيئات الصغيرة فقط، مثل الماء، والأيونات عن طريق فجواتٍ ضيقة وصغيرة تسمى بشقوق خلوية intercellular clefts، وتتكون هذه الفجوات الضيقة من عدد كبير من حويصلات النقل الموجودة في الرئتين، والجلد، والغدد التناسلية، وعضلات الهيكل العظمي، كما يوجد عدد قليل من حويصلات النقل التي توجد في الجهاز العصبي المركزي.


الشعيرات المتقطعة

الشعيرات المتقطعة Fenestrated تسمح الشعيرات المتقطعة بمرور كمية محدودة من البروتين، والجزيئات الصغيرة، وقد بلغ عرض المسام بين شعيرات الخلايا البطانية حوالي (60-80) نانومتراً، وتوجد أكبر الفجوات بين الخلايا البطانية في كبسولة بومان التي توجد في الكلية.


الشعيرات الجيبية

الشعيرات الجيبية Sinusoidal تتميز هذه الشعيرات بكبر حجم الفجوات الموجودة بين الخلايا المبطنة لها التي تبلغ (30-40) ميكرومتراً في القطر، حيث تسمح لكلّ من كريات الدم البيضاء، وكريات الدم الحمراء، والبروتينات المختلفة بالمرور من خلالها، وتوجد هذه الشعيرات الدموية في الغدد الليمفاوية، والكبد، ونخاع العظم، والطحال، والغدة الكظرية.


أسباب ظهور الشعيرات الدموية على سطح الجلد

يعود سبب ظهور الشعيرات الدموية إلى العامل الوراثي الذي يلعب دوراً كبيراً في ظهورها، لكنّ هنالك العديد من الأسباب التي تزيد احتمالية ظهور الشعيرات الدموية، ومنها:

  • الحمل والولادة، حيث إنّ الهرمونات تتغير خلال فترة الحمل وتزداد، وبالأخص في الأشهر الأخيرة من الحمل بفعل ازدياد حجم الرحم الذي يضغط على الأوردة الكبيرة الموجودة في البطن، مما يزيد ضغط الدم على أوردة الأرجل، وبالتالي ينتج عنه ظهور الشعيرات الدموية تحت سطح الجلد.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • السمنة المفرطة.
  • الوقوف أو الجلوس لأطول فترة ممكنة.
  • ضعف الأنسجة الجلدية الناتجة عن التقدم في السن، إذ إنّ هذه الأنسجة تدعم الأوعية الدموية.
  • ضعف صمامات الأوردة التي تسبب ظهور دوالي الساقين، مما ينتج عنه ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد.


طرق الوقاية من ظهور الشعيرات الدموية

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من الشعيرات الدموية، لكن لا بدّ من التأكد من عدم وجود دوالي في الساقين التي يجب معالجتها قبل البدء بعلاج الشعيرات، حيث أن الدوالي هي السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى ظهور الشعيرات، ومن أهم الطرق التي يمكن استخدامها للتخلص من الشعيرات ما يأتي:

  • حقن الشعيرات الدموية: يتم حقن مواد كيميائية داخل الشعيرات الدموية من خلال إبر صغيرة جداً، حيث ينتج عنه التهاب في جدار الشعيرات، وبالتالي انقباضها، وإغلاقها بشكل تام لبضع أسابيع.
  • الليزر: يمتص اللون الأحمر الموجود في الشعيرات الدموية طاقة الليزر، مما يسبب ارتفاع درجة حرارة الشعيرات مما يؤدي إلى إغلاقها بشكلٍ نهائي، وهذه الطريقة يفضل استخدامها للشعيرات الصغيرة والمتوسطة الحجم.
  • كي الشعيرات الدموية بالإبر الكهربائية: تعتبر هذه الطريقة من أول الطرق التي استخدمت في الماضي من أجل التخلص من الشعيرات الدموية.