ظهور حبوب في فروة الرأس

ظهور حبوب في فروة الرأس

ظهور حبوب في فروة الرأس

يُعد ظهور الحبوب أو البثور في فروة الرأس أقل شيوعًا من ظهوره في أي مكانٍ آخر في الجسم؛ إلّا أنّها قد تكون مزعجةً بشكلٍ خاصٍ عندما يرافقها الشعور بالحكة والألم،[١][٢] وتُعرف هذه الحبوب بحبوب شباب أو التهاب جُريبات الشعر (بالإنجليزية: Folliculitis) في منطقة فروة الرأس، وغالبًا ما تكون على طول خط الشعر، وقد تصبح هذه الحبوب في بعض الأحيان مؤلمةً ومتقشرةً، وتُقسم الحبوب في فروة الرأس حسب شدة الحالة إلى ما يأتي:[٣]

  • حبوبٌ خفيفة: تشمل الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.
  • حبوبٌ متوسطة: تشمل الحطاطات (بالإنجليزية: Papules)‏ والبثور التي تظهر على سطح الجلد.
  • حبوبٌ شديدة: تشمل العقيدات والأكياس الموجودة تحت الجلد، ويمكن أن يسبب حب الشباب الشديد في فروة الرأس، والذي يتضمن حب الشباب النخري (بالإنجليزية: Acne necrotica) والتهاب هلل الفروة السالخ (بالإنجليزية: Dissecting cellulitis)، ظهور قشورٍ سوداء اللون ونُدبٍ دائمةٍ.


الأسباب

تتشكل الحبوب في فروة الرأس كما في أي مكانٍ آخر في الجسم؛ وذلك بسبب انسداد بصيلات الشعر بالزيوت أو الأوساخ مما يسبب التهاب المسامات؛ ليؤدي ذلك إلى حدوث الاحمرار، والشعور بالألم أو تهيج المنطقة،[٤] وفيما يأتي الأسباب المحتملة أو عوامل الخطر لانسداد بصيلات الشعر أو مسامات فروة الرأس والمؤدية إلى ظهور الحبوب:[٣][٤]

  • الشعر الدهني.
  • استخدام منتجات الشعر التي تحتوي على الزيوت أو استخدام منتجات البشرة الزيتية بالقرب من خط الشعر.
  • الانتظار لمدةٍ طويلةٍ لغسل الشعر بعد ممارسة التمارين الرياضية.
  • ارتداء قبعةٍ أو خوذةٍ أثناء العمل في الجو الحار والرطب وعدم غسل الشعر بعدها، أو ارتداء القبعات التي تسبب احتكاكًا مع فروة الرأس.
  • عدم غسل الشعر بشكل متكررٍ وكافٍ لتنظيف فروة الرأس.
  • تراكم المنتجات المستخدمة للعناية بالشعر؛ كالشامبو، أو الجل، أو مثبت الشعر على فروة الرأس.


أما أنواع الجراثيم المسببة لالتهاب المسامات أو بصيلات الشعر في منطقة فروة الرأس فهي كما يأتي:[٣]

  • البكتيريا البروبيونية العدّية (بالإنجليزية: Propionibacterium acnes).
  • البكتيريا العنقودية البشروية (بالإنجليزية: Staphylococcus epidermidis).
  • الفطريات.
  • العث (بالإنجليزية: Mites).


الأعراض المرافقة لظهور حبوب في فروة الرأس

غالبًا ما تترافق الحبوب المؤلمة في فروة الرأس مع وجود التهابٍ وأعراضٍ أخرى، وفيما يأتي بيانها:[٥]

  • حبوبٌ أو نتوءاتٌ متعددةٌ.
  • التقشّر أو الحكة.
  • الشعور بالحرقان في فروة الرأس.
  • الشعور بألمٍ عند لمس الحبوب.
  • الشعور بدفءٍ في فروة الرأس عند اللمس.
  • ظهور البثور التي تنفجر أو تؤدي إلى ظهور القشور.
  • الاحمرار.
  • انتشار الألم من فروة الرأس ليشمل الوجه، أو الفك، أو الرقبة، أو الكتفين.


العلاج

تُعدّ الطريقة الرئيسية لعلاج الحبوب التي تظهر في فروة الرأس هي منع انسداد المسامات؛ لذا تجب المحافظة على نظافة فروة الرأس والتأكد من أنّ مستحضرات العناية بالشعر لا تُسبّب ظهور هذه الحبوب، وفي حال الاشتباه بتسببها بظهور الحبوب؛ فيُنصح بتجربة منتجاتٍ أو مستحضراتٍ أخرى، وفيما يأتي بيان بعض المركبات الموجودة في المستحضرات المستخدمة لعلاج الحبوب الخفيفة ومتوسطة الشدة والتي لا تحتاج وصفةً طبيةً لشرائها:[٣]

  • حمض الساليسيليك: (بالإنجليزية: Salicylic acid)؛ يقشر الجلد الميت مما يمنع دخوله في المسامات وبالتالي يمنع الحبوب؛ إلّا أنّه يُعد أقل فاعلية من مركب بيروكسيد البنزويل (بالإنجليزية: Benzoyl peroxide).
  • حمض الجليكوليك: (بالإنجليزية: Glycolic acid)؛ يساعد على تقشير الجلد وقتل البكتيريا.
  • مضادات الفطريات الموضعية: مثل: دواء كيتوكونازول (بالإنجليزية: Ketoconazole) أو سيكلوبيروكس (بالإنجليزية: Ciclopirox) اللذين يوجدان في الشامبوهات المستخدمة لعلاج قشرة الشعر.


قد يصف الطبيب بعض العلاجات في حال استمرار الحبوب أو ظهور أعراض مرافقة لها؛ كتساقط الشعر والالتهاب، وفيما يأتي بيان هذه العلاجات:[٢]

  • المراهم أو الكريمات الموضعية، مثل: مراهم المضادات الحيوية أو كريمات الستيرويد.
  • المضادات الحيوية الفموية.
  • مضادات الهستامين؛ لعلاج رد الفعل التحسسي.
  • حقن الستيرويد.
  • أدوية خاصة بعلاج حب الشباب الشديد؛ كدواء آيزوتريتينوين (بالإنجليزية: Isotretinoin).
  • العلاج بالضوء (بالإنجليزية: Light therapy).


نصائح وإرشادات

يُمكن اتباع بعض النصائح والتدابير المنزلية لتخفيف الأعراض المرافقة للحبوب في فروة الرأس، مع ضرورة مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب لها:[٥]

  • تجنب حك وخدش فروة الرأس: تجدر مقاومة الشعور بالحاجة الملحة لحك فروة الرأس؛ خاصةً في حال المعاناة من تقشر جلد فروة الرأس أو الشعور بالألم؛ إذ إنّها قد تؤدي إلى تفاقم الالتهاب وتزيد شدة الشعور بالألم مع مرور الوقت بالرغم من أنّها قد تُشعر الشخص ببعض الراحة المؤقتة.
  • تجنب مُسبّبات الحساسية: فقد تُحفّز بعض مسببات الحساسية ظهور هذه الأعراض؛ لذا يُنصح باستخدام الشامبو والمستحضرات غير المُعطّرة للشعر، وكذلك تقليل استخدام المجوهرات وملحقات الشعر التي قد تسبب رد فعلٍ تحسسي.
  • معاملة الشعر برفق: وذلك بتجنب تسريحات الشعر التي تُسبّب شد فروة الرأس؛ كالضفائر وغيرها؛ إذ قد تتسبب بتساقط الشعر أو تراجع خط الشعر بالإضافة إلى تسببها بالألم وذلك على المدى البعيد.


دواعي مراجعة الطبيب

يمكن علاج الحبوب التي تظهر في فروة الشعر باستخدام العديد من المستحضرات المتوفرة دون الحاجة إلى وصفةٍ طبيةٍ كالتي تم ذكرها سابقًا؛ إلّا أنّه يُنصح بمراجعة الطبيب في حال كانت هذه الحبوب دائمة الظهور وتسبب تساقط الشعر، أو بقعٍ من الصلع، أو الشعور بالألم الشديد، أو في حال الشك باختلافها عن حب الشباب الذي يظهر في فروة الرأس.[٣]


المراجع

  1. Kristin Hall (August 14, 2020), "Pimples on Scalp: Why They Happen and How to Get Rid of Them"، www.forhims.com, Retrieved February 22, 2021. Edited.
  2. ^ أ ب Jon Johnson (January 19, 2020), "How to treat and prevent scalp acne"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved February 22, 2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Natalie Silver, Christal Yuen (March 7, 2019), "Pimple on Scalp: How It Happens and How to Treat It"، www.healthline.com, Retrieved February 22, 2021. Edited.
  4. ^ أ ب Marygrace Taylor ( March 27, 2019), "How to Get Rid of Scalp Acne—and Keep It From Coming Back"، www.prevention.com, Retrieved February 22, 2021. Edited.
  5. ^ أ ب Claudia Gambrah-Lyles (February 4, 2021), "Painful Scalp Bump Symptoms, Causes & Common Questions"، www.buoyhealth.com, Retrieved February 22, 2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

545 مشاهدة
Top Down