عبارات إسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٩ مارس ٢٠١٥
عبارات إسلامية

مقدمة

يمرّ الإنسان في حياته اليومية بأمور قد تشعره بالضيق، فيشعر وكأن الدنيا أطبقت على صدره، فلا يعود يرى لذة للحياة ولا أمراً يفرحه، لكن عليه أن يصبر ويحتسب أمره عند الله، إذ إنّ أفضل ما قد يخرج المرء من ضيقه قراءة القرآن الكريم وترتيله، أو أن يرى ويتأمل في سيرة الرسول صلّى الله عليه وسلّم، ليرى كم كان صابراً ويحتذي حذوه، وعليه أن يحاول فعل أو قراءة أشياء إيجابية تخرجه مما هو فيه، وأجمل ما قد كتب من عبارات إسلامية إيجابية ورسائل نرسلها لأحبتنا الذين ضاقت الدنيا عليهم، جمعته لكم في مقالي هذا، أصلح الله حالنا أجمعين.


عبارات إسلامية منوعة

  • إن ضاقت بك النفس عما بك، ومزق الشك قلبك واستبد بك، وتلفّتَ فلم تجد بمن تثق، وغداً قلبك يحترق، وأصبح القريب منك غريب، وقلبه يحمل ثقلاً وصخراً رهيب، ولفك ليل وحزن ولهف، وأغلق الناس باب الودِّ وانصرفوا، فكنْ موقناً بأن هنالك باب يفيض رحمة ونوراً وهدى ورحاب، باب إليه قلوب الخلق تنطلق فعند ربك باب لا ينغلق.
  • إذا لم يكن لديك شيئاً تعطيه للآخرين، فتصدّق بالكلمة الطيبة، والابتسامة الصادقة، وخالق الناس بخلق حسن.
  • لو شعرت يوماً بانقباض، فحاول أن تستبدل مشاعرك السلبية بأخرى إيجابية، وإذا لم تستطع فجرب الاستغفار بهدوء وتروّي عشر مرات فأكثر.
  • النفس ليس لها ضابط إلا صاحبها، فهي كسولة، خمولة، تشتهي المعاصي والسوء، لا تستقر على رأي، إذا هوت شيئاً طوعت له كل طاقة، وإذا عافت أمراً نصبت له شراكاً جسورة، فكن حاكماً حازماً في قيادتها تسلم، قال تعالى: {ونهى النفس عن الهوى}.
  • لو قدّر الله لك قضاءوقدرا، فكل محاولاتك الجهيدة لردّه لن تفلح إلا بسلاح عتيد قوي واحد هو الدعاء لله والتقرب إلى الله بالدعاء.
  • إذا اسودت الدنيا في وجهك، وشعرت بألم الانقباض في صدرك، تذكر أن بعد الليل لا بدّ أن يشرق الصباح، وتذكر أن مع العسر يسراً ولن يغلب عسر يسران».

قال تعالى: {إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً}.

*إذا عصيت الله فلا تقابل معصيتك له بمعصية أخرى، وتذكر أنه أرحم الراحمين، وأنه لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً، واعلم أنك المحتاج الفقير إليه، وهو غني عن العالمين.
  • إذا دلّلت نفسك وأعطيتها كل ما تهوى، فسيصعب عليك فطامها، عندها ستشعر بضَعَفهَا وقلة شأنها، أما إذا دربّتها على مغالبة الصعاب فستكون عظيمة ولن تخذلك أبداً.
  • وطّن نفسك على العطاء وافرح لفرح الآخرين، واحذر من أن تحسد الآخرين، فإذا سكن الحسد قلبك، فسترى النعمة نقمة، والفرح حزناً، ولن تهنأ بحياتك أبداً.
  • اترك غداً حتى يأتيك، فلا تشغل نفسك مما فيه من حوادث، وكوارث ومصائب، ولا تستبق الأحداث قبل مجيئها، ولا تتوقع شراً حتى لا يحدث، وتفاءل بالخير تجده أمامك، واشغل نفسك بيومك فإنه لم ينته بعد !.
  • ما أتعس أولئك الذين أبلوا أجسادهم في غير طاعة الله، وما أتعس تلك الوجوه العاملة الناصبة التي لم تسجد لله سجده، بل ما أتعس الذين كبّلوا أنفسهم بذل المعاصي، فأثقلتهم في الدنيا قبل الآخرة.
  • إذا حوصرت بالأوهام والوساوس والقلق والمخاوف فاجعل لسانك رطباً بذكر الله، واعمل عملاً مفيداً مضاعفاً حتى لا تدع وقتاً للتفكير في أوهامك ومخاوفك.
  • كن حامل حقيقة لا تهاب الآخرين، فحامل الحقيقة لا يخشى إلا الله، وكن حراً في أفكارك وتوجيهاتك، واعمل بما تقول، ولا تكن عبداً إلا لخالقك.
  • من ظن أنه نال العلم، وهو قد نال طرفاً منه فهو أجهل الجاهلين، فلا تحسب للعلم وقتاً، واعمل حياتك متعلماً ولو كنت عالماً، فإذا خِلْتَ بنفسك العلم فقد جهلت.
  • إذا عظمِت مِصيبتك أو حَقُرت، فاجعل ذاتك في كنف الله واستمِد قوتك مِن أنواره بقولك: حسبنا الله ونعمِ الوكيل، فمِن يتوكل على الله فهو حسبه.
  • إذا تعسّرت أمِورك، وخالجتك الهمِوم والأحزان فاتق الله، فهوكفيل بتفريج همِك، وتيسير أمِورك، قال تعالى: {ومِن يتق الله يجعل له مِن أمِره يسرآً}.
  • حينمِا تفتح أبواب الدنيا للعبد ويغدق الله عليه مِن فضله، وتتوالى عليه النعمِ فعليه أن يجعل كل هذا الفضل إلى صاحب الفضل الكريم المنان، ويشكر ربه ليل نهار حتى يزيد مِن عطاياه، قال تعالى: {وإذ تأذن ربكمِ لئن شكرتم لأزيدنكمِ ولئن كفرتمِ إن عذابي لشديد}.
  • ادعُ الله بثبات، واستشعر اليقين في الإجابة منه سبحانه وليعلمِ العبد أن اختيار الله عزّ وجلّ خير مِن اختياره لنفسه. هي كلمِات لم احبذ أن أتوقف عند قراءتي لها، فقد تكون انت في حاجتها فتبث في نفسك الأمِل والتفائل.


أدعية إسلامية للأحبة

  • زودك الله من تقاك ومن النار وقاك و للفضيلة هداك وللجنة دعاك وجعل الفردوس مأواك.
  • أسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانيه أن يجمعنا ثانيه في جنة عاليه قطوفها دانيه.
  • كل عام وأنت إلى الله أقرب ومنه أخوف وبه أعرف وإلى دار كرامته أسبق.
  • الله يكتب لك بكل خطوة سعادة وكل نظرة عبادة وكل بسمة شهادة وكل رزق زيادة.
  • المؤمن إذا مات تمنى الرجعة إلى الدنيا ليكبر تكبيرة أو يهلل تهليلة أو يسبح تسبيحة.
  • أجمل من الورد وأحلى من الشهد ولا تحتاج لجهد (سبحان الله وبحمده).
  • أرق القلوب قلب يخشى الله، وأعذب الكلام ذكر الله، وأطهر حب الحب في الله.
  • قال لقمان: إن الدنيا بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله.
  • عندك هم ما تبدد؟ أمل ما تحقق؟ حزن يتجدد؟ أنا رصيدك لا تتردد (المرسل صلاة الليل).
  • إن للقلوب صدأ كصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفار.
  • قال إبليس: أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار وب (لا إله إلا الله).
  • قد مضى العمر وفات يا أسير الغفلات فاغنم العمر وبادر بالتقى قبل الممات.
  • همسة... إن المعصية تورث ضيق النفس وتجر إلى معصية أخرى، راجع نفسك.
  • من لزم الإستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً وكل ضيق مخرجا.
  • قبورنا تبنى ونحن ما تبنا ياليتنا تبنا من قبل أن تبنى.
  • تمنى أهل القبور أن يعودوا ليدركوها، وهي ساعة استجابة في آخر نهار الجمعة.
  • عند ما نبحث عن النور في زمن الظلمة أدعوك لقراءة سورة الكهف يوم الجمعه.
  • إن للحسنة نور في الوجه وضياء في الوجه وسعة في الرزق ومحبة في قلوب الناس.
  • من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق.
  • إذا حسيت بضيق أو انك حزين .. دايماً ردد.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .
  • تذكر أن ربك يغفر لمن يستغفر ويتوب على من تاب ويقبل من عاد.
  • ارحم الضعفاء تسعد واعط المحتاجين تشافى ولا تحمل البغضاء تعافى.
  • تفاءل فالله معك والملائكة يستغفرون لك والجنة تنتظرك.
  • امسح دموعك بحسن الظن بربك واطرد همومك بتذكر نعم الله عليك.
  • لا تظن بأن الدنيا كملت لأحد فليس على ظهر الأرض من حصل له كل مطلوب وسلم من اي كدر.
  • كن كالنخلة عالي الهمة بعيد عن الأذى إذا رميت بالحجارة ألقت رطبها.
  • هل سمعت أن الحزن يعيد ما فات. وأن الهم يصلح الخطأ . فلماذا الحزن والهم.
  • لا تنتظر المحن والفتن . بل انتظر الأمن والسلام والعافية إن شاء الله.
  • أطفئ نار الحقد من صدرك بعفو عام عن كل من أساء اليك.
  • الغسل والوضوء والصلاة أدوية ناجحة لكل كدر وضيق.

الحياة رحلة بدأت بصرخة مدوية وتنتهي بصمت مطبق وبين الصرخة والصمت (الحصاد)

  • اثنان لا تنسهما: ذكر الله والموت، واثنان لا تذكرهما: إحسانك للناس وإساءتهم إليك.
  • قيل لابن مسعود رضي الله عنه: من ميت الأحياء ؟ قال : الذي لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً.
  • ليس من مات واستراح بميت ... إنما الميت ميت الأحياء.
  • إذا أحب الله عبداً اصطنعه لنفسه: فشغل همه به ولسانه بذكره وجوارحه بخدمته.
  • إن دُور الجنة تبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء.
  • من أصلح سريرته فاح عبير فضله وعبقت القلوب بنشر طِيبه، فالله الله في السرائر.
  • إن طاف بك طائف من هم فالجأ إلى الله وامنح غيرك معروفاً: أطعم جائعاً، عد مريضاً تجد راحة وأنساً.
  • من عرف الله هانت مصيبته، ومن أنس به زالت غربته ومن رضي بالقضاء سعد.
  • الاستغفار يفتح الأقفال ويشرح البال ويكثر المال ويصلح الحال.
  • في المآزق يكشف لؤم الطباع، وفي الفتن تكشف أصالة الرأي وفي الشدة يكشف صدق الإخاء.
  • فتح الله للمطالب أبواباً وسن للحوادث أسباباً فقال لنا : ادعوا، وقال : اعملوا.
  • هموم الدنيا مؤقتة، مهما طال زمنها لكنها في قلوبنا الضعيفة أكبر من الآخرة.
  • إذا كان وزر محمد صلى الله عليه وسلم أنقض ظهره، فما الذي تفعله أوزارنا بظهورنا.
  • متى امتلأ قلب العبد إيماناً ويقيناً فإن الله لن يخذله : .{قال إن معي ربي سيهدين}.
  • لا تندم على إحسان صادق بذلته فالطيور لا تأخذ مقابلاً على تغريدها.
  • لتكن خطاك في دروب الخير على رمل ندِيٍ لا يُسمع لها وقع لكن آثارها بينة.
  • لا بد لنا من عزيمة نفطم بها أنفسنا عن اللهو وأن لا نقعد فراغاً والموت يطلبنا.
  • إن المصائب ما جاءت لتهلكك إنما جاءت لتمتحن صبرك وإيمانك، والله مع الصابرين.
  • فرغ قلبك لله بما أمرت به، ولا تشغله بما ضمن لك، وسيرزقك ربك من حيث لا تحتسب.
  • سبحان من يرحم عبده بابتلائه فلولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.
  • من الخطأ أن تُنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى في قلبك.
  • إذا رأيت منافقاً اتبع فلا تعجب وتذكر الدجال غداً والسامري بالأمس.
  • لو كانت الدنيا كلها هم وهي ليست كذلك لكان حري بمن يرجو الجنة ألا يحزن.
  • لا تدع الدقائق تضيع سدى واملأ صحيفتك بما فيه هدى: إن أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
  • الهمة العالية لهيب لا ينطفئ ووقود لا يخمد، يشكل في القلب نار العزيمة والإصرار.
  • قد أجهد الناس هذا الحق وحال بينهم وبين شهواتهم وما صبر عليه إلا عارف لفضله.
  • عذاب الهمة عذب، وتعب الإنجاز راحة، وعرق العمل مسك، فاغتنم عمراً ماله بديل.
  • ما من أحد يفهم قوانين التجارة الإيمانية إلا وتراه مشمراً نحو كنوز الآخرة.
  • احذر المعاصي فإنها تمحق بركة الطاعة وتحرم المغفرة في مواسم الرحمة.
  • من ينصت يكتسب علماً جديداً، ومن يتحدث يمنح علمه للآخرين.
  • لا تزال الملائكة مشغولة ببناء قصرك ما دام لسانك رطباً بذكر الله.
  • إن مشاهدة الفسق يهون أمر المعصية على القلب وتبطل نفرة القلب عنه.
  • إنك لتعرف الناس ما كانوا في عافية فإذ نزل بلاء صار الناس إلى حقائقهم.
  • القلب مثل الطائر كلما علا بعد عن الآفات وكلما نزل احتوته الآفات.
  • اعمر فؤادك بالتقى فالعمر محدود السنين، واحمل بصدرك مصحفاً يشرح فؤادك كل حين.
  • رب مكروه عندك نعمة نجاك الله به من نقمة أحلك به صعود القمة.
  • ما أعظم الفرق بين من نام وأعين الناس ساهرة تدعو له، ومن نام وأعينهم ساهرة تدعو عليه.
  • الكلمة الطيبة تأسر القلوب، وتمحو الضغينة وهي لك صدقة عند الكريم الرحمن.
  • دع الدنيا وتطلع للآخرة، فالدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها، فكيف تعدو خلفها.
  • إلى متى الغفلة ؟ فرب إشراق لم يدرك زمن غروبه.
  • إن القلب كلما كانت حياته أتم كان غضبه لله أقوى وانتصاره للدين أكمل .
  • ليس العيد لمن تجمل باللباس والمركوب، إنما العيد لمن غفرت له الذنوب.
  • غاية أمنية الموتى استدراك حياة ساعة، وأهل الدنيا يقضون أعمارهم غفلة وضياعاً.