عبارات خيانة الصديق

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٦
عبارات خيانة الصديق

الأصدقاء

تعتبر الصّداقة من أجملِ العلاقات التي يمر بها الشخص، خاصّةً إذا كانت مبنيّة على الإحترام، والمحبة، والصدق؛ فالصداقة الحقيقيّة هي علاقة أخوّة أكثر من كونها صدّاقة؛ لكن أيضاً يوجد الكثير من علاقات الصّداقة الفاشلة، والمبنيّة على الغدر، والخيانة، بعد ثقة دامت طويلاً. بعض عبارات الخيانة بين الأصدقاء جمعناها لكم في هذه المقالة.


عبارات خيانة الصديق

  • غدر الصديق، إليك صديقي الخائن، كنت أظن أنّ الصديق وقت الضيق كما يقال، لكن اكتشفت أنّه سبب الضيق لماذا؟! لم أفعل له شيئاً، أهكذا يرد الجميل؟.
  • كيف يمكنك أن تخدعني، كيف يمكنك أن تجرحني بعدّما أخبرتك أسراري، بعدّما أخبرتك كل أخباري، أنت كنت صديق عمري، أنت كنت مالك عقلي، أنت كنت عيني وعقلي الذي أرى به وأفكر فيه، لماذا جرحتني جرح الأياّم، بعدما جرحتني الدنيا جرح الزمان، أنظر لما حولي واسئلهم هل يوجد أحد جُرِح مثلي؟ كل الأيّام تمر متشابهة مثل بعضها البعض، والألم يكبر معها ويزداد.
  • من كثرت شكوكه؛ فإنّه يدعو إلى خيانته.
  • جرّب صديقك قبل أن تثق به.
  • إذا طعنت من الخلف، فاعلّم أنّك في المقدمة.
  • لا خير في عيش؛ تخوننا أوقاته، وتغولنا مدده.
  • الغدر كالموت لا تسمح البتّة بالفوارق.
  • الخائن يكرهه الجميع.
  • الغدر أن تغفر، ولا تنسى.
  • الوفاء من شيم الكرام، والغدر من صفات اللئام.
  • يقف مكتوف الأيدي، ورغم ذلك يمسك العصا بذراعه.
  • من كافأ الناس بالمكر؛ كافؤوه بالغدر.
  • بعد أنْ غدر بها حبيبها، قالوا لها: كيف لم تكتشفي أنّه كاذب، مخادع، قالت لهم: كُنت أُبصر ولا أرى.
  • اتّق شر من؛ أحسنت إليه.
  • عندما نفتقد أغلى الناس، عندما تتركنا أرواحنا جسدٍ بلا روح، حين يطعنك أحدهم في ظهرِك فهذا أمر طبيعيَ، ولكن أن تلتفت وتجده أقرب النّاس إليك فتلك هي الكارثة.
  • عندما كان لك طريق في الحياة، شيء تسعى وتجتهد للوصول إليه، شي يعطي له نفسك وروحك؛ وفجأة، وبدون مقدمات، يتركك وحيداً، تقف تائه، أم تبكي، تقف حزين، أم حائر مهموم.
  • مُؤسف جدّاً أن تبحث عن الوفاء في عصر الخيانة، وعن الحب في قلوب جبانة.
  • لو كان الاستبداد رجلاً، وأراد أن يحتسب بنسبه لقال: أنا الشرّ، وأبي الظلم، وأمي الإساءة، وأخي الغدر، وأختي المسكّنة، وعمّي الضر، وخالي الذّل، وابنّي الفقر، وابنّتي الحاجّة، وعشيرتي الجهالّة، ووطني الخّراب.
  • قمّة الخيانّة أن تعطيني ظهرك، وأنا في أمسّ الحاجّة إلى قبضة يَدك.
  • عرفت الكلب كيف يصون، وعرفت الصديق كيف يخون، فكلّما زادت معرفتي بالنّاس زاد حُبّي للكلب.
  • لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطّت في حفرة واسعة، فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسّكاً وقوة، والله مع الصابرين.
  • لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب النّاس إلى قلبك، فسوف تجد من ينزع السهم، ويعيد لك الحياة والابتسامة.
  • لا تضع كل أحلامك في شخص واحد، ولا تجعل رحلة عمرك وجهة شخص تحبه مهما كانت صفاته، ولا تعتقد أنّ نهاية الأشياء هي نهاية العالم، فليس الكون هو ما ترى عيناك، ولا تنتظر حبيباً باعك، وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين.
  • من السهل أن تحب الناس، ولكن من الصعب أن تجبّر الناس على حبّك.
  • خيانة الصّديق لا تغتفر، وتترك جرحاً كبيراً في قلب صاحبها.
  • صار الغدر لعبة هذه الأيام، وغربة الوطن هواية إجبّاريّة.
  • القرب لا البعد، الحب لا الكراهيّة، الصّدق لا النّفاق.
  • ذكرى مؤلّمة إذا عرفت أنّ صديقك وحبيبك خانّك، ذكرى مؤلّمة إذا عرفت كم من الوقت المبذول للتّفكير في هذا الصّديق والحبيب الخائن.
  • لقد سمعت عنه الكثير والكثير؛ لكنّي أغلقت قلبي وفكرّي، وأغلقت أذناي عن سماع كلمة تسيء إليه.
  • وكم من ندامة خلّفتها وراء هذا الصّديق، وكتبت من صميم فؤادي وصديد قلبي.
  • يستطيع الكذب أن يدور حول الأرض في انتظار أن تلبس الحقيقة حذاءها.
  • إنّ الغدر في حدّ ذاته ميتّة حقيرة.
  • حقّاً إنني أعيش في زمن أسوّد، الكلمة الطّيبة لا تجد من يسمعها، الجبهة الصّافية تفضح الخيانة، والذي ما زال يضحك لم يسمع بعد بالنبأ الرهيب، أي زمن هذا.
  • كم مرة هزمتنا الخيانة دون قتال.
  • الخيانة لا تزدهر، لأنّها إذا ازدهرت فلن يجرؤ أحد على تسميتها خيانة.
  • الإخلاص لا يطلب، إنّ في طلبه استجداء ومهانة للحب فإن لم يكن حالة عفوية، فهو ليس أكثر من تحايل دائم على شهوة الخيانة وقمع لها؛ أي خيانة من نوع آخر.
  • وكلّما أشرقت شمس يوم جديد، يعتصر الفؤاد حزناً ويمتلىء القلب الجريح شعوراً بالوحدة؛ فينكسر الأمل ويفقد الشعور بالفرح، وتظلّ الخيبّة والألم الرفيق الدائم للقلب المغدور.
  • لو صاحبك خانك، اعتبر أنّه قد مات، أفضل من التفكير بأنّه خانك.
  • الخيانة هي جرح تعيد الأيّام آلامه وأوجاعه أضعافاً مضاعفة.
  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق، ولكن من الصعب أن تجد صديقاً يستحق التضحية.
  • الخيانةُ لا تنجح أبداً، لأنّها حين تنجح نعطيها اسماً آخر.
  • نبذل في بعضِ الأحيان مجهوداً جبّاراً كي نعاني من الخيانة، ونتمكن من ذلك في آخر المطاف.
  • أكيس الكيْس التقوى، وأحمق الحَمَق الفجور، وأصدق الصِدْق الأمانة، وأكذب الكذِب الخيانة.
  • منذ نعومة أظفارنا ونحن نسمع عن الصّداقة وقوتها، والأخوة وصدقها، والحب وعذريته، يا لها من كلماتٍ جميلةٍ تذهل السامعين؛ لكن للأسف كله حلم صعب المنال، ما تلبث أن تصحوَ منه على طعناتٍ غادرةٍ، أو كذبةٍ لا تلبث إلا أن تذهب أدراج الرّياح.
  • الصّداقة والأخوّة كلمتان ساحرتان تختبئ خلفهما الأنياب الحادّة والخناجر السامّة، صداقة وأخوة سنين تتبدّد في ثوانٍ قليلة، يا لها من صداقةٍ ويا لها من أخوّة حلم ولن يطول الاستمتاع بها.
  • قمّة الخيانة عندما تصدر من قريب حملت له في قلبك الحب، والصّدق، والإخلاص، لكن ماذا كان المقابل؟ أنّك هامش في حياته، اتّخذك جسراً يصل بهِ إلى غايته.
  • ينبغي ألا نندم على حبٍ أو إحساسٍ عشنّاه يوماً بكل صدق، فسوفَ تكشفُ لنا الأيامُ أن ما بقي داخلنا من مشاعر الحب؛ كان أجمل وأبقى ممّا في أعماقِ إنسانٍ تخلّى عنا أو غدرَ بنا؛ لأنّ الذي يصنعُ الفضيلة لا يندمُ عليها، والذي يرسمُ خطوطَ الجمال لا يعنيه أبداً أن يرسم غيره أشكالَ القبح.