عبارات سلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٧ يناير ٢٠١٦
عبارات سلام

السلام هو من السلم أي الخير والتعامل بود وحب ورحمة وهو من صفات دين الإسلام الذي يمثل السلام، وهنا إليكم في مقال هذا عبارات سلام.


عبارات سلام

  • الجهل هو سلام الحياة.
  • لا يمكنك أن تصافح القبضة.
  • اذا اردت السلام فاستعد للحرب.
  • السلام هو الأم المرضعة لكل بلد.
  • من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه.
  • إن هذا السلام سيترُكُنا حُفنةً منْ غبار.
  • يا سلام على أيام زمان، الله لا يعودها.
  • أحلم بأفريقيا تعيش في سلام مع نفسها.
  • احياناً تكون الحرب جنداً من جنود السلام.
  • لا يتمتع الإيرلندي بالسلام إلا عندما يقاتل.
  • لم يكن هناك ابداً حرب جيدة أو سلام سيء.
  • كان ديكان يعيشان في سلام حتى ظهرة دجاجة.
  • القلب المتمتع بالسلام يرى عرساً في كل القرى.
  • اعط الطفل الحب والضحك والسلام، وليس الإيدز.
  • نتيجة الحروب خلق اللصوص ونتيجة السلام قتلهم.
  • لقد اكتشفنا أن السلام بأي ثمن لا يكون سلاماً بالمرة.
  • لا يمكنك العثور على السلام عن طريق تفادي الحياة.
  • الحرب هي السلام العبودية هي الحرية الجهل هو القوة.
  • أشكو لله قلبي الذي يعشق السلام؛ ولكنه لا يدعني أنعم به.
  • اين السلام يا صديقي.. فقلت دون وعى.. أن ننام.. أن نحلم.
  • ريح الحجاز بحق من أنشاك.. ردي السلام وحي من حياك.
  • لايزال السلام في البلاد المتحضرة يعد نتيجة لحرب ظافرة.
  • عندما تتغلب قوة الحب على حب القوة سيشهد العالم السلام.
  • عليك سلام الله وقفا فأنني.. رأيت الكريم الحر ليس له عمر.
  • من يبحث عن السلام عليه أن يكون أطرش وأعمى وأخرس.
  • فالسلطة لا تحقق للمرء أبداً السلام الهادئ أو السيطرة الواثقة.
  • فكرة السلام لم تُحقِقْ حتى الآن استقلالها وشخصيتها الخاصة.
  • السلام الحقيقي ليس مجرد أنعدام التوتر؛ بل هو وجود العدالة.
  • كيف يتسنى للحب والسلام أن يعيشا بين الفقر ونبابيت الفتوات.
  • عليك سلام الله مني تحية.. ومن كل غيث صادق البرق والرعد.
  • لن يسود السلام العالم حتى تُستأصل الوطنية من الجنس البشري.
  • من سالمَ الناسَ يسلمْ من غوائِلهم.. وعاشَ وهو قريرُ العين جذلانُ.
  • سوف نحصل على السلام حتى لو اضطررنا أن نحارب من أجله.
  • السلام لا يولد في المؤتمرات الدولية بل في قلوب الناس وأفكارهم.
  • لا يمكن أن يكون سلام دون عدل.. وبدون مقاومة لن يكون هناك عدل.
  • لنعش بسلام حتى نموت بسلام فالصعوبة ليست في الموت بل في الحياة.
  • آمن عرفات بمعادلة تقول: لا حرب من دون مصر، ولا سلام إلا بمصر.
  • لصنع السلام مع عدو، لا بد من العمل مع العدو، وهذا العدو يصبح شريكك.
  • الانتصارات الحقيقية والدائمة هي أنتصارات السلام وليس أنتصارات الحرب.
  • في عالم افتراضي أقرب ما يكون إلى الخيال ترقُد أحلام الصغيرات في سلام.
  • كذا يبتدع الإنسان من المسكين سفاحا باستمساكهو من ابن السلام قاتلا بقساوته.
  • لا تستطيع فصل السلام عن الحريه، فلا يمكن لأحد أن ينعم بالسلام مالم يكن حراً.
  • حاربنا من أجل السلام الوحيد الذي يستحق وقفة سلام، وهو السلام القائم على العدل.
  • في الوعي تجد مساحة السلام مع النفس ومع الآخر، والتي ترى الأشياء على حقيقتها.
  • جائزة نوبل للسلام هو رسالة قوية.. السلام الدائم ليس إنجازا واحدا، ولكنه بيئة والتزام.
  • لا يمكن استئصال غرائز الإنسان القتالية، لذلك لا يمكن تصوّر حالة من السلام المطلق.
  • انا لا اؤيد السلام في الشرق الأوسط.. وأنا لا اؤيد عرفات.. فهو غبي، أحمق غير كفء.
  • اقامة السلام الدائم هو عمل تربوي: كل ما يمكن للسياسة أن تفعله هو أن تبعدنا عن الحرب.
  • اذا اردت أن تسلك طريق السلام الدائم فابتسم للقدر اذا بطش بك ولا تبطش باحد.. عمرالخيام.
  • آمل أن يعود الجميع إلى طاولة المفاوضات.. لقد قلت دائما هذا هو السبيل الوحيد للمضي قدما.
  • عندما تجد السلام داخل نفسك، تصبح شخصاً من النوع الذي يمكن أن يعيش في سلام مع الآخرين.
  • احب رسول الله سيدنا عبسي عليه السلام لأني مسلمة مؤمنة برسالة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.
  • كلنا نحترق، أنت في ثباتك وأنا في طوافي، لكن إن مالت الروح عما رماه بها الزمان فقل علينا السلام.
  • إذا أردت أن تسلك طريق السلام الدائم فابتسم للقدر إذا بطش بك ولا تبطش بأحد.. من رُباعيات الخيام.
  • لا شيء يمكن أن يجلب السلام لك غير نفسك لا شيء يمكن أن يجلب السلام لك غير أنتصار المبادئ.
  • السلام بالنسبة لنا يعني تدمير إسرائيل.. نحن نستعد لحرب شاملة، وهي الحرب التي سوف تستمر لأجيال.
  • أحس بأنه يستمع لكلمة سلام لأول مرة في حياته، لم يكن يعرف إلى أي حد هو بحاجة إليها إلا حين سمعها.
  • ان السلام كالحرب.. معركة لها جيوش وحشود وخطط وأهداف والثقة بالنفس معركة ضد كل مضاعفات الهزيمة.
  • لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا.. أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم.. أفشوا السلام بينكم.
  • السلم شيء سريع العطب تماماً مثل الصحة، فهو بحاجة إلى كثير من الظروف الملائمة والإرادات الحسنة المتضافرة.
  • لقد جئت حاملاً غصن الزيتون في يد واحدة، وبندقية المقاتل من أجل الحرية في الأخرى.. لا تسقطوا غصن الزيتون من يدي.
  • وقد كانت رجولة محمد عليه الصلاة والسلام في القمةبيد أن قواه الروحية وصفاءه النفسي جعلا هذه الرجولة تزداد بمحامد الادب والاستقامة والقنوع.
  • أهل فينقيا سلام عليكم.. يوم تفنى بقية الأدهار.. لكم الأرض خالدين عليها.. بعظيم الأعمال والآثار.. غير صعب تخليد ذكر على.. الأرض لمن خلدوه فوق البحار.
  • لا يحل لمؤمن أن يهجر مؤمنا فوق ثلاث، فإن موت به ثلاث فليلقه وليسلم عليه، فإن رد عليه السلام فقد اشتركا في الجر، وإن لم يرد عليه فقد باء بالإثم، وخرج المسلم من الهجرة.
  • إذا كان النبي عليه الصلاة والسلام قد أستعمل أعلى معايير الإنصاف مع من يفصل بينه وبينهم الشرك الأكبر فنحن أحوج إلى استعمالها مع إخواننا الذين يجمعنا معهم أكثر مما يفرقنا، ويدنينا إليهم أكثر مما يبعدنا.
  • فالسلام لم يعد مجرد مسالمة بين البشر والبشر، بل هو في الأساس مسالمة واجبة بين البشر والأرض لأن الحرب على بيئة الأرض هي مأساة سرمدية، بينما مآسي أشد الحروب فتكا في تاريخ البشرية يمكن للزمن أن يتجاوزها.
  • رُبَّ رجلٌ وسيمٌ غير محبوب، ورُبَّ رجل وسيم محبوب غير مهيب، ورُبََّ رجل وسيم يحبه الناس ويهابونه وهو لا يحب الناس ولا يعطف عليهم ولا يبادلهم الوفاء، أما محمد عليه السلام فقد استوفى شمائل الوسامة والمحبة والعطف على الناس فكان على ما يختاره واصفوه ومحبوه، وكان نعم المسمى بالمختار.
  • اعلم أن التوبة عبارة عن معنى ينتظم من ثلاثة أمور: علم، وحال، وفعل.. فأما العلم فهو معرفة ضرر الذنوب وكونها حجاباً بين العبد وبين كل محبوب، فإذا وجدت هذه المعرفة ثار منها حال في القلب، وهي التألم بخوف وفات المحبوب، وهو الندم، وباستيلائه يثور إرادة التوبة وتلافي ما مضى، فالتوبة ترك الذنب في الحال، والعزم على أن لا يعود، وتلافي ما مضى، وقد قال عليه الصلاة والسلام: ( الندم توبة )، إذ الندم يكون بعد العلم كما ذكرنا.
  • أرسلت بنت النبي محمد صلى الله عليه وسلام: إن ابني قد احتضر فاشهدنا، فأرسل صلى الله عليه وسلم يقرئ السلام ويقول: إن لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فلتعتبر ولتحتسب.. مر محمد صلى الله عليه وسلم على امرأة تبكي عند قبر فقال: اتقي الله واصبري.فقالت: إليك عني، فإنك لم تصب بمصيبتي، ولم تعرفه فقيل لها: إنه النبي صلى الله عليه وسلم، فأتت باب النبي صلى الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين، فقالت: لم أعرفك فقال: إنما الصبر عند الصدمة الأولى.. وعن عطاء بن أبي رباح قال: قال لي ابن عباس (رض): ألا اريك امرأة من أهل الجنة.. فقلت: بلى قال: هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني أصرع وإني أتكشف فادع الله تعالى لي، قال: إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله تعالى أن يعافيك فقالت: أصبر فقالت: غني اتكشف فادع الله ألا أتكشف فدعا لها.. ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه.