عبارات عن يوم الجمعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٨ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
عبارات عن يوم الجمعة

عبارات عن يوم الجمعة

لم يرد في السنة النبويّة ذكر محدد ومخصص ليوم الجمعة إلا الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لقوله: (إنَّ من أفضلِ أيامِكم يومَ الجمعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ، و فيه قُبِضَ، و فيه النفخةُ، و فيه الصعقةُ، فأكثروا عليَّ من الصلاةِ فيه، فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ، إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أن تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ)،[١] لكن هناك العديد من العبارات والأدعية التي يمكن الدعاء بها في يوم الجمعة بشكل عام، منها:

  • عطّر الله جمعتك برياحين الجنة، وظللّك بأغصان بساتينها، وسقاك من زلال كوثرها، وجعلك من المغتنمين لوقتها بكثرة الصلاة على الحبيب المصطفى، التالين لسورة الكهف، الناجين في يوم النفخ والحشر، الثابتين على الحقّ حتى لقاء حبيبنا محمّد صلى الله عليه وسلم.
  • أسأل الله في يوم الجمعة أن يحبّب صالح خلقه فيك، ومن يد نبيّه يسقيك، وفي الجنة يؤويك، وبالرحمة يحتويك، وبقضائه يرضيك، وبفضله يغنيك، ولطاعته يهديك، ومن عذابه ينجيك، ومن شر الحسّاد يكفيك.
  • اللهمّ اجعل هذا اليوم لأعزّ الناس عندي يوماً مُباركاً، فيه الدعوة لا ترد وهبه رزقاً لا يعدّ، وافتح له باب في الجنة لا يسدّ، واحشره في زمرة الصالحين ومع النبّي الأمين سيدنا محمّد صلى الله عليه وسلم.
  • اللهمّ إنّه يوم الجمعة، فحبّب خير خلقك فيمن أحبّ، ومن حوض نبيك اسقهم، وفي جنتك آوهم، وبرحمتك ارحمهم، وبقضائك ارضهم، وبفضلك أغنهم، ولطاعتك اهدهم، ومن عذابك احمهم ومن شر كل حاسد اكفهم.
  • في يوم الجمعة، لا تدمن التفكير لأن الله ولي التدبير، ولا تقلق من المجهول وكل شيء عند الله معلوم، طمئن قلبك المؤمن فأنت في عين الله الحفيظ الذي عطاياه لا تمنعها السدود.
  • يا من بيده مقاليد الأمور والخير كلّه، اجعل لأحبتي في هذا اليوم دعوة مستجابة، ومع كل نسمة هواء كربة مُزاحة، وفي كل لحظةٍ قربة وطاعة.
  • قد تشغلنا الدنيا وزينتها، لكن يبقى القلب يذكركم، وتبقى العين متلهفة لرؤيتكم، ويبقى الدعاء في ظهر الغيب لكم، طابت جمعتكم وتقبل الله طاعتكم.
  • عندما تبحث عن النور في زمن الظلمة، أدعوك لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة.
  • صبّحك المولى برضوانه، وبلّغك عفوه وغفرانه وجعلك من السابقين إلى روضات جناته، وأكرمك بالنظر في سبحات وجهه ونورانه، وأسعدك كما يسعد الشهيد بصحبة أهله وخلاّنه، طابت جمعتك بالطاعة وعطر الفلّ وريحانه.
  • كل جمعة وأنت إلى الرحمن أقرب، كل جمعة وصحائف أعمالك بالحسنات أثقل، كل جمعة وهمّتك للجنة أكبر.
  • لمثلك ترقّ الكلمات وتتهادى الدعوات، ولمثلك يهتف الفؤاد مُعلناً حبّك في الله، جمعة مُباركة إن شاء الله.
  • جمعة مضت، وجمعة ستأتي، اللهم اغفر لنا ما بينهما ويسّر لنا ما يرضيك.
  • اليوم جمعة ولك مني شمعة لا تذوب ولا تحترق، فيها كل معاني الحب مجتمعة.
  • اللهم جمعة سبقت قد أدبرت ونسي عبدك ما عمل فيها فأحصيته عليه، اللّهم ما أحصيته عليه من عيوب فأسدل عليه جلابيب سترك، وما أحصيته عليه من ذنوب فاغسله بفيض مغفرتك، وهذه جمعة قد أقبلت فأعنا جميعاً يا ربي يا رحيم.
  • اللهم يا مَن أنزلت من سماءك مطراً، وأخرجت من أرضك شجراً، افتح باب رزقك وتوفيقك لأحبتي، واجعل من نور وجهك الكريم مصباحاً يضيء الدرب لهم، وبارك الله جمعتهم وسائر أيامهم.
  • على قدر حبّك لله يحبك الخلق، وبقدر خوفك من الله يهابك الخلق، وعلى قدر شغلك بالله يشتغل في أمرك الخلق، فليبارك لك الله وليسعدك في كل وقت وحين.
  • يا من أرجو لهم كل خير وأحبهم في الله لا غير، اللّهم أبعد عنهم كل شرّ، وأسعدهم مدى الدهر، ويسّر وسهّل لهم كل أمر، واغفر لهم ووالديهم يوم الحشر، بارك الله جمعتكم وسائر أيامكم.
  • للمؤمن في الجمعة شأن عجيب، يزور فيه القريب، ويصلي ويسلم على محمد صلى الله عليه وسلم، ويتلو سورة الكهف بلسان رطب، وله فيها دعوة لا تخيب ضمانها (فإني قريب)، فلا تنساني من دعائك فأنت لي في الله حبيب.
  • جعل الله صباح يوم الجمعة لكم نور، وظهره سرور، وعصره استبشار، ومغربه غفران، وجعل لكم دعوة لا ترد، ووهبكم رزق لا يُعد، وفتح لكم باب في الجنة لا يُسد.
  • اللّهم أيقظه في أحب الأوقات إليك فيذكرك وتذكره، ويستغفرك فتغفر له، ويطلبك فتعطيه، ويستنصرك فتنصره، ويحبك فتحبه وتكرمه، وأشهدك أني أحبه فيك، فاحفظه واحفظ عليه دينه، وأسعد قلبه دائماً، وبارك له في جمعته.
  • أسأل الذي تجلّى في علاه وأجاب في هذا اليوم من دعاه، أن يعطيك من عطاياه ويمنحك الجنة ورضاه، ويبارك في يومك هذا وما تلاه.
  • اللّهم أذق قلوب أحبتك برد عفوك، وحلاوة حبّك، وافتح مسامع قلوبهم لذكرك وخشيتك، واغفر لهم بكرمك وأدخلهم جنتك برحمتك.
  • جعل الله جمعتكم غفراناً لزلات أسبوع مضى، وفاتحة خير لأسبوع سيأتي.
  • أسعدكم الرحمن في هذا اليوم، ولا ضاق لكم صدر، ولا خاب لكم فيه أمر، وجعل لكم فيه في كل خطوة توفيق ويسر، وأدام عليكم العافية مدى الدهر.
  • اللهم ارزق أحبتي سرور لا يشوبه حزن، وسعادة لا يعكّرها شقاء، وعافية لا تزول، اللّهم بعدد من سَجد لك أسعدهم، وفّرج همهم، ويسّر أمرهم، وسهّل دربهم.
  • سألت الله توفيقاً لأصحاب كطيب المسك ذكراهم، أيا رباه وفقهم ودع الجنات مأواهم.
  • اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك، الأحب إليك الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين وإلى أعلى درجاتك سابقين، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين.
  • جعل الله لك التقوى قلادة، وجعل لك بين الأقران سيادة، ورزقك في الدارين السعادة، وكتب لك عند الممات الشهادة، عطّر الله جمعتك بالطاعة.
  • زودك الله في تقاك، ومن النار وقاك، وللفضيلة هداك، وللجنة دعاك، والفردوس مأواك، جمعة مباركة.
  • الجمعة جامعة، وملائكتها سامعة، وعملها مرفوع، ودعاؤها مسموع، فأسأل الله أن يتقبل عملك ويغفر ذنبك ويشملك برحمته.
  • اللهم يا من أمره بين الكاف والنون، أسعدنا بساعات هذا اليوم المبارك، ووسع رزقنا، وألهمنا ذكرك، واحفظ ديننا، وأيدنا بنصرك، وارض عنا، وأدخلنا جنتك.
  • ذكر الله يوم الجمعة: صدقة بلا مال، وجهاد بلا قتال، ومرابطة بلا انتقال.
  • في صباح الجمعة أقدم لك أجمل هدية: أدعو الله رب البيت العتيق أن يكون ركنك الوثيق، وجارك اللصيق، ويخرجك من حلق الضيق إلى سعة الطريق بفرج من عنده قريب وثيق، ويكشف عنك كل شدة وضيق ويكفيك من السوء والأذى ما تطيق وما لا تطيق، ويبلغك الجنة ويعيذك من النار.
  • اللهم أيّما أحد يحبني ويدعو لي فأسألك له الفردوس الأعلى، وأيّما أحد ضامني أو اغتابني وقال ما ليس فيّ فإني قد عفوت عنه، جمعة مباركة.
  • جعلك الله كغيث إذا أقبل استبشر به الناس، وإذا حطّ نفعهم، وإن رحل ظل أثره لهم، وبارك لك في مالك وأهلك، وجعل لك بين كل جمعة وجمعة أجر العامل وثواب العابد، وجمعنا وإياكم في الفردوس الأعلى.
  • أروع القلوب قلب يخشى الله، وأجمل الكلام ذكر الله، وأنقى الحب الحب في الله، جمعة مباركة.
  • اللهم اجعل قلوبنا خزائن توحيدك، واجعل ألسنتنا مفاتيح تمجيدك، وجوارحنا خدم طاعتك، لأنه لا عز إلّا في الذل لك، ولا أمن إلّا في الخوف منك، ولا راحة إلّا في الرضى بقسمتك، جمعة مباركة.
  • صلوا على من علمنا الحب، وآخى القلب بالقلب، وفتح للخير كل درب، اللهم صلّ وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه الكرام تسليماً كثيراً، جمعة مباركة.
  • يارب في يوم الجمعة وعدت عبادك بقبول دعواتهم فيه، سأدعو لقلب قريب إلى قلبي: اللهم ارزقه ما تريد من الخير، وارزق قلبه ما يريد، واجعله لك كما تريد، اللهم قدّر له ذلك قبل أن تأذن لشمس الجمعة بالمغيب.
  • اللهم عطر جمعتهم بالإيمان، وأنر قلبهم بالقرآن، وارزقهم من حيث لا يحتسبون، فإن لهم في قلبي محبة لا يعلمها إلّا أنت سبحانك.
  • أسأل الله تعالى في يوم الجمعة لك سعادة تعلو وجهك، ونصراً يقهر عدوك، وذكراً يشغل وقتك، وعفواً يغسل ذنبك، وفرجاً يمحو همك، ورزقاً يقضي دينك.
  • رزقك الله القبول، وأسكنك الجنة مع الرسول، وجعل جمعتك فاتحة لبهجة لا تزول.
  • مسّاك المولى بالروح والريحان، والرضى والرضوان، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم في هذا الوقت العظيم وفي هذا اليوم العظيم أن يصل لك ما انقطع، ويجبر لك ما انكسر، وييسر لك ما عسّر، ويقرب لك ما بعد، ويصلح لك ما فسد، ويحقق لك ما تتمنى، ويلطف بك فيما جرت به المقادير.


أحاديث نبويّة وآيات قرآنية عن يوم الجمعة

وردت العديد من الأحاديث والآيات التي تذكر فضل يوم الجمعة ومنزلته وما يستحب للمسلم القيام به فيه، ومنها الآتي:

  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (أضَلَّ اللَّهُ عَنِ الجُمُعَةِ مَن كانَ قَبْلَنا، فَكانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وكانَ لِلنَّصارَى يَوْمُ الأحَدِ، فَجاءَ اللَّهُ بنا فَهَدانا اللَّهُ لِيَومِ الجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الجُمُعَةَ، والسَّبْتَ، والأحَدَ، وكَذلكَ هُمْ تَبَعٌ لنا يَومَ القِيامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِن أهْلِ الدُّنْيا، والأوَّلُونَ يَومَ القِيامَةِ، المَقْضِيُّ لهمْ قَبْلَ الخَلائِقِ وفي رِوايَةِ واصِلٍ المَقْضِيُّ بيْنَهُمْ).[٢]
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (إنَّ هذا يومُ عيدٍ جعلَهُ اللَّهُ للمسلمينَ فَمن جاءَ الجمعةِ فليغتسل وإن كانَ عنده طيبٌ فليمَسَّ منهُ وعليكم بالسِّواكِ).[٣]
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (خيرُ يومٍ طلَعَت عليه الشَّمسُ يومُ الجمعةِ فيه خُلِق آدَمُ وفيه أُهبِط وفيه مات وفيه تِيبَ عليه وفيه تقومُ السَّاعةُ وما مِن دابَّةٍ إلَّا وهي مُصِيخةٌ يومَ الجمعةِ مِن حينِ تُصبِحُ حتَّى تطلُعَ الشَّمسُ شفَقًا مِن السَّاعةِ إلَّا الجِنَّ والإنسَ وفيه ساعةٌ لا يُصادِفُها عبدٌ مسلمٌ وهو يُصلِّي يسأَلُ اللهَ شيئًا إلَّا أعطاه إيَّاه).[٤]
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (الصَّلَاةُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُنَّ، ما لَمْ تُغْشَ الكَبَائِرُ).[٥]
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (مَن غسَّلَ يومَ الجمعةِ واغتسلَ ، وبَكَّرَ وابتَكَرَ ، ومشَى ولم يركَب ، ودَنا منَ الإمامِ ، فاستَمعَ ولم يلغُ ، كانَ لَهُ بِكُلِّ خُطوةٍ عملُ سنَةٍ ، أجرُ صيامِها وقيامِها).[٦]
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (التَمسوا الساعةَ التي تُرْجى في يومِ الجمعةِ بعد صلاةِ العصرِ، إلى غَيْبوبةِ الشَّمسِ).[٧]
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (ما مِن مسلمٍ يموتُ يومَ الجمعةِ أو ليلةَ الجمعةِ إلَّا وقاهُ اللَّهُ فِتنةَ القبرِ).[٨]
  • قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّـهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ، فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّـهِ وَاذْكُرُوا اللَّـهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).[٩]


يوم الجمعة في الإسلام

اختص الله أمّة محمد صلى الله عليه وسلّم بيوم الجمعة، وهو سيّد الأيام وأفضلها عند الله، وممّا يدلّ على ذلك ورود الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبويّة الشريفة التي توضّح فضله كما ذُكِر، فكان له ميزاته ومكانته عن باقي الأيام، وكان له آدابه ومحظوراته التي نُهِيَ عن الإتيان بها.[١٠]


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أوس بن أبي أوس وقيل أوس بن أوس والد عمرو، الصفحة أو الرقم: 2212، صحيح.
  2. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن حذيفة بن اليمان، الصفحة أو الرقم: 856، صحيح.
  3. رواه المنذري، في الترغيب والترهيب، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1/342، حسن.
  4. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 2772.
  5. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 233، صحيح.
  6. رواه المنذري، في الترغيب والترهيب، عن أوس بن أبي أوس وقيل أوس بن أوس والد عمرو، الصفحة أو الرقم: 1/333، صحيح أو حسن.
  7. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 701، حسن لغيره.
  8. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 1074، حسن.
  9. سورة الجمعة، آية: 9،10.
  10. د. أمين الشقاوي (20-4-2014)، "فضل يوم الجمعة وآدابه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-3-2019. بتصرّف.