عبارات في الأم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٩ أكتوبر ٢٠١٦
عبارات في الأم

الأُم

الأُم هي نبع الحنان والحُب الذي خُلِقَ بالفطرة دون مقابل، هي الشخص الوحيد الذي يضحي بنفسه من أجلِ سعادة وصحة أبنائها. أجمل الكلمات التي كُتبت عن الأُم جمعناها لكم في هذا المقال تعرّفوا عليها.


عبارات في الأُم

  • أتمنى أنّ أهديك كل لحظات سعادتي، فأنتِ عندما تبتسمين تتفتّح ورود عمري، وتُشرقُ الشّمس في روحي ويُزهر الرّبيع في قلبي، وتشدو دقّاتهِ بأعذب الألحانِ، وينتشي قلبي فرحاً وكأنِّي ملكتُ الكونَ أجمع، وفي كلِّ ركنٍ من أركانه يفوح شذى عطاؤكِ، أُمّي يا وهج روحي، أدعو لكِ بكلِّ صلواتي أنّ يَمدّكِ الله بأيّام عمري، أحبّك يا أُمّي.
  • أُمي يا مَلاكِي، يا حُبيَّ الباقي إلى الأبد، ولا تَزَل يداكِ أُرجوحَتِي، ولا أَزَل وَلَد يَرنُو إليَّ شَهرٌ، ويَنطَوي رَبيع، أُمّي وأَنتِ زَهرٌ في عُطرِه أَضيع، وإذ أَقول أُمّي أُفتِن بي أَطير، يَرِفُّ فَوقَ هَمّي جَناحُ عندَليب، أُمّي يا نَبض قَلبي، نِداي إن وَجِعت، وقُبلَّتي وحُبّي، أُمّي إن وَلِعَت عَيناكِ ما عيناكِ أجمَلُ ما كَوكب في الجلدِ، أُمّي يا مَلاكِي يا حُبّي الباقِي إلى الأبد.​
  • لا يوجد لغة في هذا العالم يمكن أن تعبّر عن حبّك يا أمّي فأنتِ مثل النجوم التي تنير لي الطريق دوماً، أريد أن أحبك في هذا العام، وفي كُلّ عام.
  • هل تعلّمين من هو أجمل شخص في هذا العالم ؟ أنتِ يا أمّي؛ فأنتِ معي في كل الأوقات، في أوقات نجاحي، وأوقات حزني، كل عام وأنتِ حُبّي الوحيد يا أمّي.
  • تخونني الكلمات، ويُشلُّ لساني عن التّعبير، وتخنُقني عبراتي كلما رأيتُ خطوط العمر تُزيِّنُ وجنتيكِ. وكلما رأيتُ تعب السّنين يُلقي بكاهلهِ ليُوشّح رأسكِ. يا أُمّي، يا منبع سعادتي، ضُمّيني إليكِ، فأنتِ الصّدر الوحيد الذي يُريحني من عبء سنيني، يا أُمّي المسي بيديكِ وجنتيّ، فيدُكِ المباركةُ هي الكفُّ الوحيد الذي أتمنّى أن أُلقي برأسي عليها كلَّما ضاقت بي دُنيتي، وصدركِ الملاذُ الوحيد الذي يُجرِّدُني من همومي، سرِّحي بيديكِ شعري، فأنا أشتاقُ لدفء الشّوقِ في صدركِ، أشتاقُ للمساتكِ وحنانكِ، يا أُمّي قُصِّي لي حكايةً وغنِّ لي بصوتكِ العذب الحنون، فأنا كلما رأيتكُ أشتاق لطفولتي، ومهما كبرتُ فأنا طفلكِ المُدلَّل الذي يرفض أن يكبر يوماً بين ثنايا صدركِ، بين يديك كبرت وفي دفء قلبك احتميت، بين ضلوعك اختبأت ومن عطائك ارتويت.
  • أتمنى أنّ أهديك كل لحظات سعادتي، فأنت عندما تبتسمين تتفتّح ورود عمري، وتُشرقُ الشّمسَ في روحي ويُزهر الرّبيع في قلبي، وتشدو دقّاتهِ بأعذب الألحانِ، وينتشي قلبي فرحاً وكأنِّي ملكتُ الكونَ أجمع وفي كلِّ ركنٍ من أركانه يفوح شذى عطائكِ، أُمّي، يا وهج روحي، أدعو لكِ بكلِّ صلواتي أنّ يَمدّكِ الله بأيّام عمري، أحبّك يا أُمّي.
  • غرّقَتني في دَلالِها، ومَلِكَتني في طيبةِ قَلبِها وحنانِها، فيا رب أَسعِدها وأَطِل عُمرَها واجعَلني قَبلها في الفُراقِ.
  • أُمي سأدعو لَكِ كثيراً، فأنتِ جَميع الفُرَص الجَميلة والثَّمينة، وأنتِ مَن لا يُساوي حُضَورَكِ أحَد، أُحِبُّكِ يا جَنَتي.
  • حينما أنحني لأقبل يديكِ يا أمّي، وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك، واستجدي نظرات الرضا من عينيكِ حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي.
  • أرى أمَّ صخرٍ ما تجفُّ دموعُها، وملَّتْ سُليمى مَضْجعي ومكاني، فأيُّ امرئٍ ساوى بأمٍ حليلةً، فلا عاشَ إِلا في هوانِ.
  • الأم إحساس ظريف، وهمس لطيف، وشعور نازف بدمعٍ جارف.
  • يا من أجلي قاسيتِ وعانيتِ وليّنتِ الصّعاب وسهّلتِ كلّ العقباتِ، وتحدّيتِ الأشواك الدّامية لإسعادي، وبيديكِ حولتيها لسهولٍ وبساتين وواحاتٍ غنّاء يشدو بها عالمي، يا أروع كلمةٍ قيلت في عالم الحبّ، وأدفأ حبٍ دقَّ به قلبي، أُمّي زرعتني بقلبكِ وردةً صغيرةً، ورعيتني بدماءِ قلبكِ، وجعلتي من روحكِ وشاحاً يحميني، ومن حُبّكِ سياجاً يُغلّفُني، حلمتِ بي، ورسمتِ لي خطوات سعادتي قبل أن ترى عينيّ النّور، وزرعتِ الفرح وروداً يُشرق عبيرها في كلِّ طرق حياتي، وجعلتي من قلبكِ وسادتي، ومن ذراعيكِ لحافاً أحتمي به، ومن دقّاتِ قلبك أجمل معزوفةٍ دقّت في عالم الحب يَطربُ بها مَسمعي، وتبقى عيناكِ وحدهما أملاً يشعُّ بريقاً وثقةً، ووعدٍ بغدٍ أجمل يُزيّن سمائي.
  • قبلةٌ من أمّي جعلت منّي فناناً.
  • حينما أنحني لأقبل يديكِ وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك، وأستجدي نظرات الرّضا من عينيكِ، حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي.
  • ماذا سأهديكِ أُمّي وأنا لا أملك سِوى الكَلِمات، محَبَتي هي كلماتي، وورودي وحبّي هي كلماتي، أُمّي مع ثُقلِ المشاعر والحُب المزروع لكِ في داخلِ الأعماق، أُريد أَن أَهمِسَ فقط أَنّكِ موشومةً في كُلِ خلايا الجسد.
  • أُحِبُكِ، أُحِبُكِ، أُحِبُكِ، قليلةُ جداً هذه الكلمة أمامُ هامَتِكِ العالية، أُمّي نور الدنيا، ووهجُ الحياة، أُمّي نِبراسُ النور، وسِجادةُ صلاةٍ، أُريد أَن أُقبلك وأُقبل حتى ظِلالك.
  • قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائماً في قاعها.
  • إنّ الشعراء ليسوا طيوراً مهاجرة، والشعر دون التربة، الأم هي شجرة بلا جذور وطائر دون عش.


أدعيّة للأُم

  • اللهم وما تلونّا من تلاوةٍ فزكّيتها، وما صلينا من صلاة فتقّبلتها، وما تصدّقنا من صدقةٍ فنميتّها، وما عملنا من أعمالٍ صالحةٍ فرضيتّها، فنسألك اللهم أن تجعل حظّ أُمّي منها أكبر من حظوظنا، وقسمها منها أجزل من أقسامنا، وسهمها من ثوابها أوفر من سهامنا، فإنّك وصيتنا ببرها، وندبتنا إلى شكرها، وأنت أولى بالبر من البارّين، وأحق بالوصل من المأمورين.
  • اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبر سنها، وانقطاع عمرها.
  • اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملاً زكيّاً ترضى به عنها.
  • اللهمَّ يا باسط اليدين بالعطايا، ابسط على والدتي من فضلِك العظيم وجودك الواسع ما تشرح بهِ صدرها لعبادتك، وطاعتك، والأُنس بِك، والعمل بما يرضيك، ودوام ذِكرك، وبارك لها في عُمرها بركة تهنئها بها في معيشتها، وتلبسها بها ثوب العافية في قلبها، وروحها، وعقلها، وجسدها، واغنها من فضلك، وأعِنها في حِلّها، وترحالِها، وذهابها، وإيابها، وأطل في عمرِها مع العافية في صحتها ودينها، واجعل اللهمَّ آخر كلامها من الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله، وأنزلها منازل الشهداء والصدّقين في قبرها، ومدّ لها مد البصر وأنر طريقها، واكفها جوابِ الملكين، وثبّتها عند النزول في لحدِها، اللهمَّ اكفها كل هول دون الجنّة حتّى تبلّغها إياها، وأسبِغ عليها من سترك يا ستّار، فلا تهتك لها ستراً، ولا تفضح لها أمراً لا في الدنيا ولا في الآخرة، ولا تشمِت بها عدوّاً، ولا تجعلها أضحوكة لأحد، وثبت عليها عقلها، ودينها، وإيمانها.
  • اللهم أعِنّا على الإحسان إليها في كبرها، وأرضها علينا، اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضيّة عنا تمام الرضى، اللهم وأعِنا على خدمتها، كما ينبغي لها.
  • اللهم اجعلنا بارّين طائعين لها، اللهم ارزقنا رضاها، ونعوذ بك من عقوقها، اللهم ارزقنا رضاها، ونعوذ بك من عقوقِها.