عدد ركعات صلوات السنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ١٧ يناير ٢٠١٨
عدد ركعات صلوات السنة

عدد ركعات صلوات السنة

وردَ عن الشيخ ابن باز رحمه الله أنّ عدد الرواتب أو عدد ركعات صلوات السنة هي اثنتا عشرَة ركعة، وذهب البعض من أهل العلم إلى أنّها عشر ركعات، حيثُ قالَ عبد الله بن عمر رضي الله عنه: (صلَّيتُ معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ركعتَينِ قبلَ الظهرِ، وركعتَينِ بعدَ الظهرِ، وركعتَينِ بعدَ الجمُعةِ، وركعتَينِ بعدَ المغربِ، وركعتَينِ بعدَ العِشاءِ)،[١] إذ وردَ في الحديث عن ابن عمر أنّ عدد الرواتب قبلَ صلاة الظهر اثنتان ولكن وردَ عن عائشة وأم حبيبة رضي الله عنهما بأنّهما حفظتا أربع ركعات، والقاعدة هي أنّ من حفظ حجة على من لم يحفظ وعليه استقرَ عدد الركعات على اثنتي عشرَة ركعة وهي:[٢]

  • رواتب صلاة الظهر: أربع ركعات قبلَ الظهر وركعتين بعدَ صلاة الظهر المفروضة.
  • رواتب العصر: لا سنن رواتب لصلاة العصر.
  • رواتب المغرب: ركعتان بعدَ صلاة المغرب المفروضة.
  • رواتب العشاء: ركعتان بعدَ صلاة العشاء المفروضة.
  • رواتب الفجر: ركعتان قبلَ صلاة الفجر المفروضة.


السنن الرواتب يوم الجمعة

لم يثبت ولم يرد عن النبي أو عن أحد من أصحابه أنّه شرع لصلاة سنة راتبة قبلية لصلاة الجمعة، ولا يصح صلاة سنة راتبة قبلية للظهر يوم الجمعة؛ وذلك لأنّ صلاة الجمعة ليست ظهراً وهي صلاة مستقلة لها أحكامها الخاصة ولا يصح قياسها على صلاة الظهر، لكن يستحب لمن أتى الجمعة أن يصلي قبلها تطوعاً بما تيسر له من الركعات عند دخوله إلى المسجد وحتّى خروج الإمام على الناس، بدون أن يقيد صلاته بعدد معين من الركعات، فيمكنه أن يصلي ركعتين أو أربع أو ما شاء له لله أن يصلي وما تيسر له.[٣]


فضل السنن الرواتب

رُوي عن أم المؤمنين أم حبيبة رضي الله عنها عن الرسول عليه الصلاة والسلام: (من صلى اثنتي عشرةَ ركعة في يومٍ وليلةٍ، بني له بهن بيتٌ في الجنةِ)،[٤] وينبغي المحافظة على صلاة السنن الرواتب لما لها من فضل عظيم وذلك من خلال قضاء السنن إذا فاتت، وكان السلف رضي الله عنهم يحرصون على هذه السنن منذ سماعهم للحديث الشريف وعلينا المحافظة عيلها حرصاً على ثوابها، واقتداءً بالصالحين.[٥]


المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح بخاري، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 1169، صحيح.
  2. "هل السنن الرواتب عشر ركعات أو اثنتا عشرة ركعة ، وهل يجوز أن يصليها جماعة"، www.islamqa.info، 19-12-2012، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2017. بتصرّف.
  3. "هل للجمعة سنة قبلية ؟"، www.islamqa.info، 28-3-2012، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2017. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان، الصفحة أو الرقم: 728 ، صحيح.
  5. الشيخ عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري (6-5-2016)، "فضل السنن الرواتب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2017. بتصرّف.