عدد سكان مدينة القاهرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
عدد سكان مدينة القاهرة

مدينة القاهرة

مدينة القاهرة هي عاصمة الجمهورية المصرية وكبرى مدنها، حيث تبلغ مساحتها حوالي 1492كم²، وتعتبر القاهرة أكبر مدن القارة الإفريقية أيضاً، وتقع القاهرة على ضفاف نهر النيل في شمال مصر، وتنقسم المدينة إلى قسمين الأول الواقع في غرب القاهرة، ويتميز بالأحياء الواسعة، والمباني الفخمة والمنظمة، أمّا القسم الشرقي القديم فشوارعه ضيقة، ومبانيه عشوائية، أما عدد سكان القاهرة فسنتحدث عنه في هذا المقال.


عدد سكان مدينة القاهرة

ذكرت الإحصائيات السكانية الحديثة لعام 2015م والصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء المصري أنّ عدد سكان مدينة القاهرة اقترب من عتبة عشرة ملايين نسمة بواقع 9.500.000 نسمة، بينما بلغ مجموع سكان محافظة القاهرة الكبرى حوالي 22.500.000 نسمة، وبذلك تحتل محافظة القاهرة المرتبة الأولى، بين المحافظات المصرية من حيث كثافة السكان.


الأديان في القاهرة

من مميزات أرض مصر أنّها جمعت الديانات السماوية الثلاث على أرضها، ففيها المساجد القديمة المبنية خلال فترة الفتوحات الإسلامية، كما عاش على أرضها نبي الله موسى عليه السلام، كما لجأت إليها السيدة مريم العذراء، وابنها النبي عيسى عليه السلام، هرباً من جبروت بني إسرائيل في فلسطين، وعليه يدين سكان القاهرة بنسبة الأغلبية بالإسلام، تليها المسيحية، ويطلق على مسيحيي القاهرة ومصر عموماً اسم الأقباط، أما عن نسبة اليهود، فلم يعد هناك وجود يهودي في القاهرة، كما الفترة السابقة لنكبة فلسطين عام 1948م، حيث هاجر أغلب اليهود إلى الأراضي الفسطينية المحتلة، فيما اختار بعضهم السفر إلى أوروبا.


توجد في القاهرة منطقة مجمع الأديان بمنطقة مصر القديمة، حيث يوجد جامع عمرو بن العاص، وهو أول مسجد شيد في مصر، وقارة إفريقيا أيضاً، كما يعتبر رابع مسجد بني في عهد الإسلام بعد المسجد النبوي في المدينة المنورة، ومسجد البصرة، ومسجد الكوفة في العراق، وفي محيط المسجد توجد مجموعة من الكنائس والأديرة، المبنية خلال فترة وجود المسيح عيسى وأمه مريم في مصر وأبرزها؛ الكنيسة المعلقة، وكنيسة القديس مينا، وكنيسة القديس شنودة، وكنيسة العذراء مريم، وكنيسة مرقوريوس، بالإضافة إلى ذلك يوجد في المجمع، المعبد اليهودي المعروف بمعبد بن عزرا.


لغة سكان القاهرة

يتكلم جميع سكان القاهرة اللغة العربية وهي اللغة الأم، باستثناء المقيمين فيها من طلبة الجامعات، والمقيمين لأجل العمل، والزوار لأحيائها القديمة، وبعض رجال الدين المسيحيين، من الرهبان، والقساوسة، والشمامسة، وباقي أنحاء مصر تتميز القاهرة بلهجة خاصة بها، ويستطيع المصريون أنفسهم تمييز اللهجات المصرية على لسان السكان، ما بين إسكندراني، وابن القاهرة، والبورسعيدي، والصعايدة وغيرهم.