عدم القدرة على النوم في الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
عدم القدرة على النوم في الليل

عدم القدرة على النوم في الليل

عدم القدرة على النوم في الليل أو ما يعرف بالأرق، الذي يؤثّر بشكلٍ سلبي على صحّة الإنسان الجسديّة وكذلك النفسيّة، بالإضافة إلى التأثير السلبي على نشاط الإنسان في اليوم التالي، في هذا المقال سنتحدث عن الأرق أو عدم القدرة على النوم.


أنواع الأرق

يصنّف الأرق إلى ثلاثة مستويات:

  • صعوبة البدء في النوم، ويرتبط هذا النوع من الأرق بالمشاكل النفسيّة والتوتر والقلق الذي قد يصيب الإنسان، وما أن يتخلص الإنسان من هذه المشكلة حتى يبدأ نومه الطبيعي والعميق.
  • الاستيقاظ الدوري والمتكرّر، وفي هذا النوع من الأرق نجد الشخص يدخل في مرحلة النوم بشكلٍ طبيعي وبكل يسر وسهولة، إلا أنّه قد يواجه مشكلة الاستيقاظ والتقطّع في النوم بالإضافة إلى شعورٍ دائم بعدم الاستقرار أثناء النوم.
  • الاستيقاظ المبكّر، وفي هذا النوع من النوم يستطيع الإنسان الخلود إلى النوم وبدء هذه المرحلة بيسرٍ وسهولة، إلا أنّه قد يشكو من استيقاظه بشكلٍ مبكر خلال ساعات الصباح وعدم القدرة على النوم عند حلول المساء، ويعتبر هذا النوع من الأرق أحد علامات الإصابة بالاكتئاب.


أسباب عدم القدرة على النوم في الليل

  • الأسباب النفسيّة، مثل الاضطرابات النفسيّة التي تعتبر واحدة من أكثر أسباب الأرق شيوعاً، حيث أثبتت إحدى الدراسات أنّ حوالي 40% من الأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة على النوم هم الأشخاص الذين يمتلكون اضطراباتٍ نفسيّةٍ في شخصياتهم، وقد تتعدد الأسباب النفسيّة الأخرى حيث تشمل كلاً من الاكتئاب، والقلق، والضغوطات العائليّة والماليّة كذلك الوظيفيّة.
  • كثرة استعمال المنوّمات والمهدئات بشكلٍ مفرط، قد تؤدّي إلى حدوث اضطراب واضح في النوم بالإضافة إلى الشعور بالنعاس خلال النهار.
  • الأسباب العضويّة، بحيث يشمل ذلك حدوث أمراض معيّنة في الجسم مثل حدوث آلام في الظهر، والمفاصل، بالإضافة إلى ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة، كما أنّ مشكلة توقف التنفس أثناء النوم أو اضطرابه تسبب حدوث الأرق، كذلك وجود حساسيّة تنفسية لدى الشخص سواء كانت حساسيّة في الهواء العلوي أو السفلي.
  • الأسباب السلوكيّة، والبيئيّة، ومنها: تناول وجبة ثقيلة قبل الخلود إلى النوم، وشرب الكحول، وكثرة التدخين، وتناول المنبهات مثل القهوة والشاي قبل الخلود إلى النوم بفترة قصيرة، بالإضافة إلى عدم الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ اليوميّة.


خطوات للمساهمة في التخلص من الأرق

  • الاستيقاظ والذهاب إلى النوم في موعدٍ ثابت.
  • تجنّب شرب المنبهات قبل الخلود إلى النوم.
  • الامتناع عن النوم خلال النهار.
  • تجنّب السهر الكثير والطويل.
  • تجنّب تناول الكحول.
  • تجنّب تأخير العشاء إلى فترة متأخرة جداً من الليل.
  • القيام ببعض التمارين الرياضيّة قبل النوم.