علاج ألم طاحونة العقل

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٠ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٦
علاج ألم طاحونة العقل

ألم طاحونة العقل

يشعر الكثير من الأشخاص في مرحلة الشباب بآلام في الفكين أو أحدهما، ويعود سببها لبداية بروز طاحونة العقل التي تسبّب حالة من عدم الاستقرار في اللثة، وبدلاً من الاستعانة بالأدوية والمسكّنات الطبية في تخفيفها ينصح بأخذ المسكنات الطبيعيّة التي تتواجد في كلّ المنازل والتي سنذكر بعضها في هذا المقال.


علاج ألم طاحونة العقل

القرنفل

القرنفل هو من أهمّ التوابل التي يتم استخدامها في المطبخ، وله خصائص مطهرة ومخدرة، كما يعتبر من مضادات الجراثيم الطبيعية، ويمكن استخدامه بالطرق التالية للتخفيف من آلام طاحونة العقل:

  • وضع عودين منه في مكان قريب من الألم داخل الفم، وخلال دقيقتين يتم إفراز زيته وتخدير المنطقة كاملة، كما أنّ مضغة يسرّع عمليّة التخدير.
  • وضع بضع قطرات من زيت القرنفل على طاحونة العقل، وذلك بعد تخفيفه بالقليل من زيت الزيتون.


البصل

البصل هو من مسكنات آلام المفاصل الطبيعية، كما يعدّ من أفضل مضادات الالتهابات؛ لذلك يعتبر استخدامه في تسكين آلام طاحونة العقل أمراً جيّداً، إذ يحتوي على ثنائي السفيدات، والفنيل اللذين يعتبران من مضادات البكيريا والجراثيم، ويستخدم عن طريق وضع شريحة منه في منطقة الألم، ثمّ عصرها بالأسنان.


الحلتيت

الحلتيت هو نبات يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات، مما يساعد على استخدامه في علاج الكثير من الحالات الطبيّة وأبرزها آلام الأسنان إذ يستخدم في صناعة العلكة الطبية التي تتميّز برائحتها النفاذة، كما يحتوي على حمض الفيرليك الذي يعتبر من أهمّ مضادات الالتهابات والجراثيم، ويستخدم عن طريق خلط ربع ملعقة صغيرة منه، مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون، وغمس قطعة من القطن بالخليط بعد تدفئته، وأخيراً الضغط على منطقة الألم باستخدام القطنة.


أوراق الجوافة

تعتبر هذه الأوراق من أقوى المسكنات التي يمكن الاعتماد عليها في تخفيف الألم، إذ تحتوي على بيوفلافونويد، وكيرسيتين، وهي مواد قاتلة للجراثيم، كما تساعد على وقف النزف عند خلع الأسنان، وتستخدم عن طريق مضغها حتّى يخرج عصيرها، ويفضّل التركيز على منطقة الألم، ويمكن غليها بالماء والمضمضة فيها بعد أن تبرد، وفي حالة الألم الشديد ينصح بإضافة الملح للمغلي.


الثوم

يعتبر من المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات، ويمكن استخدامه في تسكين الألم عن طريق مضغه فوق منطقة الألم، أو من خلال خلطه مع الملح، ووضعه على الضرس.


أوراق الملفوف

حيث كان قديماً من أكثر العلاجات المستخدمة للجروح والأورام، فهو يحتوي على الكثير من المركّبات التي تصنف كمضادات حيويّة، من بينها حمض الاكتيك الذي يستخدم في التخلص من وجع الأسنان، ويمضغ ببطء حتّى تخرج عصارته.


مستخلص الفانيلّا

تدخل الفانيلّا في الكثير من وصفات المخبوزات، والغريب أنّها تستخدم في تقليل الوجع أيضاً، وذلك عن طريق تدليك المكان المراد بأطراف الأصابع بعد تبليله بمستخلصها.