علاج الحساسية والحكة

علاج الحساسية والحكة

نصائح وإرشادات لعلاج الحساسية والحكة

توجد العديد من النصائح والإرشادات التي تساعد على التخلص من الحكة (بالإنجليزية: Itching) بشكلٍ مؤقت،[١] وفيما يأتي بيان بعض هذه النصائح بشيءٍ من التفصيل:


تجنب الخدش

إنّ خدش أو هرش (بالإنجليزية: Scratching) المنطقة المصابة بالطفح الجلدي أو الشرى (بالإنجليزية: Hives)‏ قد يؤدي إلى تهيج الجلد والإصابة بالعدوى لذلك يجب تجنب خدش المنطقة المصابة بالحكة قدر الإمكان.[٢]


تجنب المهيجات

توجد العديد من الأمور التي قد تهيج الجلد، لذلك يجب على الشخص المصاب بالحكة محاولة معرفة سبب تهيج الجلد وتجنبه،[٣] وفيما يأتي بيان بعض مهيجات الجلد التي يُنصح بتجنبها:

  • ارتداء الملابس الضيقة، أو المصنوعة من الصوف أو من الأقمشة الاصطناعية.[٤]
  • التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة.[٣]
  • الاستحمام بالماء الساخن؛ إذ إنّ التعرض للماء الساخن قد يؤدي في بعض الحالات إلى تهيج البشرة، لذلك يُنصح بتقليل مدة الاستحمام بالماء الساخن لمدة خمس دقائق بالإضافة إلى تجفيف البشرة بلطف بعد الاستحمام وعدم فركها.[٥]
  • استخدام منتجات التنظيف.[٣]
  • عث غبار المنزل (بالإنجليزية: House dust mite)؛ ويُنصح في هذه الحالة بتنظيف الأرضيات والسجاد بالمكنسة الكهربائية، بالإضافة إلى غسل أغطية الأسرّة بماء تبلغ درجة حرارته 55 درجة مئوية أو أعلى مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.[٦]


تبريد المنطقة المصابة بالحكة

إنّ تبريد المنطقة المصابة بالحكة يُعدّ من أسهل وأسرع الطرق التي يمكن القيام بها لتخفيف الشعور بالألم والحكة الناجمة عن الطفح الجلدي؛ إذ إنّ تبريد المنطقة المصابة بالحكة قد يمنح الشخص شعورًا بالراحة، ويساعد على تخفيف التورم، ويقلل من تطور الطفح الجلدي،[٧] بالإضافة إلى أنه يعمل على تخفيف الالتهاب مما يؤدي إلى تخفيف الحكة،[٨] وفيما يأتي بيان بعض الطرق التي يُنصح بها لتبريد المنطقة المصابة بالحكة:

  • وضع كيس مليء بالثلج أو الكمادات الباردة على المنطقة المصابة بالحكة لمدة تتراوح من خمس إلى 10 دقائق، أو يمكن تخفيف الحكة من خلال الاستحمام بالماء البارد، ويجدر التنويه إلى ضرورة عدم وضع الثلج بشكلٍ مباشر على الجلد، ويمكن تكرار ذلك حسب الحاجة.[٧][٩]
  • وضع الكريمات والمستحضرات المرطبة في الثلاجة؛ وذلك لكي تعطي نفس تأثير الكمادات الباردة عند وضعها على الجلد.[٨]


استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية

يُنصح لتخفيف الحكة باستخدام بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، وفيما يأتي بيان بعض هذه الأدوية:[١]

  • أدوية الحساسية التي تؤخذ عن طريق الفم، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض أدوية الحساسية كمضادات الهيستامين (بالإنجليزية: Antihistamines) مثل ديفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine)‏ تسبب الشعور بالنعاس، لذلك يمكن أخذها قبل موعد النوم في حال كانت الحكة شديدة لدرجة أن تؤثر في قدرة الشخص على النوم، ويُشار إلى أنّ مضادات الهيستامين لا تساعد على علاج الحكة الناجمة عن الإصابة بعدوى الهربس النطاقي (بالإنجليزية: Shingles infection).
  • الكريمات أو المراهم التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid) التي يُسمح باستخدامها دون وصفةٍ طبية؛ ويُنصح باستخدامها لفترة قصيرة في حال احمرار الجلد والتهاب المنطقة المصابة بالحكة.
  • الكريمات التي تحتوي على المنثول (بالإنجليزية: Menthol) أو الكافور (بالإنجليزية: Camphor) أو الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin)، أو الكريمات التي تحتوي على مخدر موضعي (بالإنجليزية: Topical anesthetics) مثل البراموكسين (بالإنجليزية: Pramoxine).
  • الكريمات، أو المستحضرات التي تعمل على تهدئة البشرة وتبريدها.
  • غسول الكالامين (بالإنجليزية: Calamine lotion).


طرق أخرى

توجد بعض الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها تخفيف الحكة، وفيما يأتي بيان بعض هذه الطرق:[٣]

  • ترطيب البشرة بشكلٍ يومي، ويجدر التنويه إلى ضرورة اختيار مرطبات ضعيفة التحسس (بالإنجليزية: Hypoallergenic) وخالية من العطور واستخدامها مرة واحدة على الأقل يوميًا، ومن الجدير بالذكر أنّ استخدام الكريمات والمراهم يعمل على ترطيب البشرة الجافة بشكل أكبر مقارنةً باستخدام اللوشن.
  • تقليل التوتر أو القلق؛ فقد وُجد أنّ التوتر والقلق يؤدي إلى تفاقم الحكة، لذلك يمكن ممارسة بعض التقنيات التي تساعد على التخفيف من التوتر والقلق مثل علاج تعديل السلوك، والوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture)، والتأمل، واليوغا.
  • استخدام جهاز مرطب للجو (بالإنجليزية: Humidifier)؛ وذلك لدوره في توفير الراحة في حال تسببت التدفئة في جفاف هواء المنزل.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة؛ إذ إنّ النوم لساعاتٍ كافية قد يقلل من خطر الإصابة بالحكة.
  • استخدام الصابون الخالي من الصبغات أو العطور، بالإضافة إلى غسل الملابس باستخدام منظف غسيل خفيف أو خالي من العطور، ويمكن استخدام منتجات البشرة الحساسة لتجنب تهيج البشرة.[١٠]
  • استعمال واقي الشمس؛ إذ قد يساعد واقي الشمس واسع الطيف (بالإنجليزية: Broad-spectrum sunscreen) مع عامل حماية لا يقل عن 30 درجة على حماية البشرة الحساسة من الأشعة فوق البنفسجية.[١١]


علاج الحساسية والحكة دوائيًّا

تعتمد طريقة العلاج المتبعة لإزالة وإيقاف الحكة على مسبب الحكة، ففي حال عدم نجاح الطرق المذكورة سابقًا في تخفيف الحكة فتجدر مراجعة الطبيب؛ وذلك لأنه في بعض الحالات قد يصعب التحكم في أعراض حكة الجلد وقد يستدعي علاج الحكة فترة زمنية طويلة، ونبين فيما يأتي بعض الخيارات العلاجية التي قد يلجأ إليها الطبيب لعلاج الحساسية والحكة:[١٢]

  • الكريمات والمراهم التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid)، إذ يُنصح بوضع هذه الكريمات على المنطقة المصابة بالحكة ثم تغطيتها بمواد قطنية رطبة، ويصف الطبيب هذه الأدوية في حال احمرار الجلد والتهاب المنطقة المصابة بالحكة.
  • الاستحمام بالماء الفاتر لمدة 20 دقيقة، ثم وضع مرهم التريامسينولون (بالإنجليزية: Triamcinolone) الذي يتراوح تركيزه من 0.1٪ إلى 0.25٪، وذلك بهدف المحافظة على رطوبة الجلد ومساعدة البشرة على امتصاص الدواء، ومن الجدير بالذكر أنه يجب تكرار القيام بذلك لعدة أيام قبل النوم في حال كانت الحكة شديدة أو مزمنة.
  • استخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على مثبطات الكالسينيورين (بالإنجليزية: Calcineurin inhibitors)، مثل التاكروليموس (بالإنجليزية: Tacrolimus)، والبيميكروليموس (بالإنجليزية: Pimecrolimus).
  • الأدوية الفموية؛ وتشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب (بالإنجليزية: Antidepressants) التي تعرف بمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: Serotonin reuptake inhibitors) مثل الفلوكستين (بالإنجليزية: Fluoxetine) والسيرترالين (بالإنجليزية: Sertraline)، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (بالإنجليزية: Tricyclic antidepressants) مثل الدوكسيبين (بالإنجليزية: Doxepin)، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأدوية قد تساعد في تخفيف بعض أنواع الحكة المزمنة، ولكن يجدر التنويه إلى أنّ الفائدة المنشودة من هذه الأدوية تبدأ بالظهور بعد مرور مدة تتراوح من 8 إلى 12 أسبوع على بدء العلاج.[١٣]
  • العلاج الضوئي (بالإنجليزية: Phototherapy)؛ إذ قد يلجأ الطبيب لاستخدام هذه الطريقة في حال عدم قدرة الشخص المصاب بالحكة على استخدام الأدوية التي تُؤخذ عن طريق الفم، ويتضمن العلاج الضوئي تعريض البشرة المتأثرة بالحكة لنوع معين من الضوء، ومن الجدير بالذكر أنّ أغلب حالات العلاج الضوئي تحتاج إلى عدة جلسات للتخفيف من الحكة.[١٣]


فيديو علاج حساسية الجلد

هل جلدك من النوع الحساس؟ لا تقلق يوجد علاج لذلك:


المراجع

  1. ^ أ ب "Itchy skin (pruritus)", www.drugs.com,6-1-2021، Retrieved 14-5-2021. Edited.
  2. "Skin Allergy", acaai.org, Retrieved 15-5-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Itchy skin (pruritus)", www.mayoclinic.org,6-1-2021، Retrieved 15-5-2021. Edited.
  4. "Itchy skin", www.nhs.uk,10-7-2020، Retrieved 15-5-2021. Edited.
  5. "What Is Sensitive Skin?", www.verywellhealth.com,26-12-2020، Retrieved 15-5-2021. Edited.
  6. "Dry Skin", www.webmd.com,21-7-2020، Retrieved 15-5-2021. Edited.
  7. ^ أ ب " 10Easy Home Remedies for Rashes", www.healthline.com,7-2019، Retrieved 21-5-2021. Edited.
  8. ^ أ ب "How to relieve itching", www.medicalnewstoday.com,11-1-2020، Retrieved 21-5-2021. Edited.
  9. "HOW TO RELIEVE ITCHY SKIN", www.aad.org, Retrieved 21-5-2021. Edited.
  10. "Why is my skin itchy?", www.medicalnewstoday.com,24-11-2020، Retrieved 23-5-2021. Edited.
  11. "Sensitive skin: Home remedies and prevention", www.medicalnewstoday.com,23-3-2020، Retrieved 23-5-2021. Edited.
  12. "Itchy skin (pruritus)", www.stclair.org,6-1-2021، Retrieved 23-5-2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Itchy skin (pruritus)", middlesexhealth.org,6-1-2021، Retrieved 23-5-2021. Edited.
509 مشاهدة
للأعلى للأسفل