علاج الضغط النفسي

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٩ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
علاج الضغط النفسي

تعريف الضغط النفسي

يُعرف الضغط النفسي بأنه اضطراب سلوكيّ سلبيّ يرافق الإنسان كرد فعل على تغيّر معين، بحيث يفرض على المصاب بذل أقصى مجهود للتكيّف مع هذا التغير الجديد الحاصل، ويتطور الضغط النفسي من حالة عرضيّة عادية تتسبب بها ضغوطات العمل وتسارع وتيرة الحياة إلى حالة حادة، ثم حالة مزمنة طويلة الأمد، وسنتحدث في هذا المقال عن أعرض الضغط النفسي، وكيفية التخلص منه.[١]


أعراض وعلامات الضغط النفسي

تختلف أعراض الضغط النفسي من شخص إلى آخر حسب قدرته على التحمل، ولكن هناك علامات يشترك بها كثيرون ويمكن تلخيصها في ما يلي:[٢]

  • نقص الوزن نتيحة فقدان الشهية، وانعدام الرغبة في تناول الطعام كالمعتاد، أو زيادة الوزن نتيجة الإفراط في تناول الطعام بشراهة.
  • السوداوية والتشاؤم حيال المستقبل وما يؤول إليه الحال.
  • عدم القدرة على التركيز في أمور الحياة الدراسيّة أو العمليّة، الأمر الذي يؤدي إلى تراجع في التحصيل العلميّ، وانخفاض الإنتاج العملي.
  • الأرق وانعدام القدرة على النوم لساعات متواصلة ليلاً.
  • الحساسية الزائدة وسرعة الانفعال حيال أمور لا تستحق الغضب أو البكاء.
  • فقدان الرغبة في التواصل الاجتماعي مع الأهل والأصحاب.
  • محاولة الهرب من الواقع عن طريق التدخين أو إدمان المخدرات.
  • الأوجاع العضوية في مختلف مناطق الجسم.
  • انعدام الرغبة الجنسية.


علاج الضغط النفسي

لعلاج الضغط النفسي ينصح بما يلي:[٣]

  • أخذ شهيق عميق وإطلاق زفير عميق أيضاً، الأمر الذي يضبط معدل نبضات القلب، ومستوى تدفق الدم في الجسم.
  • إغلاق العينين مع الابتسامة.
  • الفضفضة وتفريغ المشاعر السلبية عن طريق التحدّث إلى شخص مريح تهمّه مصلحتك، فقد أثبتت التجربة أنّ الكبت إنما مؤداه زيادة الضغط النفسي وأثره السلبي على الإنسان، وهنا لا بد من التنويه إلى إمكانية تفريغ المشاعر السلبية في الكتابة إذا كنت لا تملك صديقاً حميماً تثق به.
  • الخروج إلى الهواء الطلق وممارسة مجموعة من التمارين الرياضيّة التي تزيد من نشاط الدورة الدمويّة، فتعطي الشخص شعوراً بالانتعاش، ناهيك عن فضلها في تحسين المزاج والشعور بالسعادة والإيجابيّة.
  • الحرص على تناول وجبات صحية متوازنة تضمن حصول الجسم على حاجته الغذائيّة بشكل كامل، مع ضرورة الابتعاد ما أمكن عن تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • اللجوء إلى أماكن هادئة تعطي شعوراً بالاسترخاء والراحة، فمثلاً يمكنك الخروج في نزهة إلى الريف، أو إلى شاطئ البحر للحصول على قسط كافٍ من الراحة الجسدية والنفسية بعيداً عن مشاكل الحياة العامة وضجيجها.
  • الضحك والجلوس مع أشخاص فكاهيين، فالضحك يحفّز الجسم على إفراز مادة السيروتونين، أو ما يعرف بهرمون السعادة.
  • تناول كمية محددة من الشوكولاتة الداكنة.
  • إغلاق الهاتف المحمول لفترة للحصول على صفاء الذهن، والتخلص من الإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي.

المراجع

  1. Lisa Palmer, "What is psychological stress?"، www.sharecare.com, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  2. "Stress Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  3. "How to manage stress", www.mind.org.uk, Retrieved 19-10-2018. Edited.