علاج شد عضلات الكتف

علاج شد عضلات الكتف

نصائح وإرشادات لتخفيف شد عضلات الكتف

الشدّ العضليّ أو التشنجات العضليّة (بالإنجليزية: Muscle spasms) تزول في العادة من تلقاء نفسها خلال بضع ثوانٍ أو عدة دقائق دون الحاجة للعلاج في أغلب الحالات،[١] أمّا بالنسبة للحالات التي تتطلّب العلاج فيمكن اتباع بالنصائح العلاجيّة الآتية:


الكمادات الباردة

تعدُ الكمّادات الباردة أحد الخيارات العلاجيّة التي قد تساهم في التخفيف من الانتفاخ أو التورم، وتقلل من النزيف داخل الأنسجة المتضرّرة، بالإضافة إلى تخفيف الشعور بالألم والانقباضات العضليّة وذلك في حال استخدامها خلال 48 ساعة من التعرض للإصابة؛[٢] حيث يتمّ ذلك بوضع كيس من الثلج أو كيس من الأطعمة المجمدة على المنطقة المصابة، ويجب التنويه إلى ضرورة تجنّب وضع الثلج على الجلد بشكلٍ مباشر؛ لذلك يتم لف مكعبات الثلج بقطعة من القماش ثمّ وضعها على المنطقة المصابة لمدّة 20 دقيقة تقريبًا، ويمكن تكرار هذه العمليّة خمس مرّات يوميًّا، كما يمكن عمل الكمادات الباردة من خلال تجميد قطعة من القماش عن طريق بلّها بالماء ثم عصرها ووضعها في الثلاجة في كيسٍ بلاستيكيّ، وبعد تجمدها يمكن وضعها على مكان الإصابة بعد لفّها بقطعة قماش خفيفة،[٣][٤] وفي سياق الحديث نذكر أنَه يمكن تدليك المنطقة المصابة بالثلج للمساعدة على تخفيف الشعور بالألم.[٥]


الكمادات الدافئة

يساهم العلاج بالكمّادات الدافئة أو العلاج بالحرارة في علاج شد العضلات؛ إذ تساعد الكمادات الدافئة على استرخاء الأنسجة وتحفز تدفق الدم إلى العضلات، مما يساهم في التخلّص من مخلفات حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic acid) المتراكمة في العضلات، والتي تنتج عند ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضيّة، بالإضافة إلى أنّ التعرّض للدفء قد يساهم في الحصول على الراحة وبالتالي يخفف من الألم، ويشار إلى أنّه يتم وضع الكمادات الدافئة بشكلٍ مباشر فوق المنطقة التي تعرضت للإصابة مع ضرورة تجنّب تعريض الجلد لحرارة عالية، ويُلجأ للكمادات الدافئة في العادة لعلاج فرط إجهاد العضلات قبل البدء بالإجراءات العلاجيّة الأخرى،[٢][٦] ونبيّن فيما يأتي بعض أنواع العلاج بالحرارة التي قد تساهم في التخفيف من الشدّ العضليّ:[٦]

  • تطبيق أجهزة التدفئة الآمنة على المنطقة المصابة، مثل وسادات التدفئة الكهربائية (بالإنجليزية: Electrical heating pads)، أو الكمادات الدافئة.
  • استخدام شمع البارافين (بالإنجليزية: Paraffin wax) الساخن.
  • استخدام الأدوية أو منتجات التدليك التي تحتوي على مستخلصات الفلفل الحارّ.
  • نقع المنطقة المصابة بالماء بدرجة حرارة 33-37.7 درجة مئويّة.


العلاج بالضغط

يُنصح بلفّ المنطقة المصابة بالشد العضليّ بضمادٍ طبيّ أو ضماد ضاغط وبارد للمساعدة على التخفيف من الانتفاخ والألم، ويُنصح بلفّ الضماد بإحكام حول المنطقة المصابة مع ضرورة عدم لفها بإحكام شديد حتى لا يؤثر ذلك في تدفق الدم، لذلك في حال ظهور المنطقة المصابة باللون الأزرق، أو الشعور بالوخز أو بالتنميل والخدران يجدر التخفيف من شدّةِ إحكام الضماد.[٣]


التدليك

يساهم التدليك العميق (بالإنجليزية: Deep massage) للعضلات في التخفيف من توتّر العضلات، وبالتالي التخفيف من الشدّ العضليّ، كما يمكن أن يصل التدليك إلى أنسجة العضلات العميقة للمساعدة على استرخائها وتمدّدها.[٧]


الترطيب

يساعد شرب الماء على منع حدوث التشنجات خصوصًا في حالات الطقس الحار، أو عند ممارسة التمارين الرياضيّة، لذلك يجب الحرص على المحافظة على رطوبة الجسم وشرب كميّات كافية من الماء لمنع حدوث الشدّ العضليّ، أمّا بالنسبة لكميّة الماء اليوميّة الواجب شربها فيعتمد ذلك على عدّة عوامل مثل الطقس، ونمط الحياة، والحاجات الفرديّة، والنشاط البدنيّ للشخص.[٨]


المسكنات غير الموصوفة

يمكن اللجوء إلى استخدام بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفةٍ طبيّة للمساعدة على التخفيف من الانتفاخ والألم مثل مضادات الالتهاب اللاسترويدية (بالإنجليزية: Non-steroidal anti-inflammatory drugs) واختصارًا NSAIDs مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) أو النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen)، بالإضافة إلى إمكانيّة استخدام دواء الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol).[٩]


وقد تساهم الكريمات الموضعيّة المتاحة دون وصفةٍ طبية والتي تحتوي على المسكنات في التخفيف من الألم، مثل الكريمات الموضعية التي تحتوي على دواء ليدوكايين (بالإنجليزية: Lidocaine)، أو المنثول (بالإنجليزية: Menthol)، أو الكافور (بالإنجليزية: Camphor)، كما يمكن استخدام بعض أنواع المطريات كالجل الذي يحتوي على بذور الكرفس (بالإنجليزية: Celery seed) والكركم بهدف التخفيف من الألم والالتهاب الناجم عن الشد العضليّ.[٨]


العلاجُ الطبيّ لشدّ عضلات الكتف

في حال استمرار الألم والشدّ العضليّ وعدم تحسّنه لمدة 72 ساعة بعد استخدام الطرق السابقة، فتجدر مراجعة الطبيب للكشف عن وجود أي مشاكل صحية أخرى كحدوث إصابة في العمود الفقريّ،[٩] ونوضح فيما يأتي طرق العلاج الطبية التي قد تساهم في التخفيف من الشعور بالألم الناجم عن الشدّ العضليّ:


العلاجُ الفيزيائيّ

في أغلب الحالات يتم في العلاج الفيزيائيّ (بالإنجليزية: Physical therapy) دمج عدد من العلاجات المختلفة التي قد تساهم في التحفيف من الألم وتيبس العضلات، وتتضمن هذه العلاجات استخدام الكمّادات الباردة والدافئة، والتدليك، والمعالجة بالماء (بالإنجليزية: Hydrotherapy)، والعلاج بالموجات فوق الصوتيّة (بالإنجليزية: Ultrasound)؛ حيث يتمّ في العلاج بالموجات فوق الصوتية إرسال الموجات الصوتيّة إلى المناطق العميقة من العضلات من خلال جهاز يوضع فوق منطقة الألم؛ وذلك بهدف زيادة تدفّق الدم إلى المنطقة وتدفئتها، كما يصف الطبيب بعض التمارين العلاجية للشخص المصاب بالإضافة إلى تمارين التمدّد بهدف زيادة قوة العضلات وزيادة مجال الحركة، كما يُعلّم الطبيب الشخص المصاب الوضعيات الصحيحة للجسم وطرق الاسترخاء.[٩]


مرخيات العضلات

قد يتمّ وصف مرخيات العضلات (بالإنجليزية: Muscle relaxants)؛ للتخفيف من الشدّ العضليّ وبالتالي التخفيف من الشعور بالألم خصوصًا في حال كان الشدّ العضليّ ناجمًا عن اضطرابات تؤثر في الجهاز العصبيّ، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأدوية قد تسبّب الدوخة فيجدر تجنّب استخدامها أثناء قيادة السيارة أو تشغيل الآلات، وتحتاج معظم أدوية مرخيات العضلات إلى وصفةٍ طبيّة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية، دواء تيزانيدين (بالإنجليزية: Tizanidine)، ودواء باكلوفين (بالإنجليزية: Baclofen)، ودواء سيكلوبنزابرين (بالإنجليزية: Cyclobenzaprine).[٣][١٠]


دواعي مراجعة الطبيب

على الرغم من أنَّ الشد العضليّ لا يحتاج للعلاج في أغلب الحالات،[١] إلاّ أنه تجدر مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[١١]

  • عدم استجابة الشد العضليّ للخيارات المنزلية.
  • تكرّار حدوث الشد العضليّ.
  • في حال المعاناة من الشدّ العضليّ الشديد، وعدم وجود سبب واضح لحدوثه.


فيديو تجمد الكتف عند كبار السن

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن تجمد الكتف عند كبار السن:


المراجع

  1. ^ أ ب Amanda Barrell (5-5-2020), "Why do muscle spasms happen"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Jonathan Cluett, "Is Ice or Heat Better for Treating an Injury"، www.verywellhealth.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Noreen Iftikhar, MD (4-9-2018), "Treating and Managing Shoulder Pain"، www.healthline.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  4. Jenna Fletcher (29-5-2018), "How to make and use a cold compress"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  5. "Muscle cramp", www.mayoclinic.org,3-1-2018، Retrieved 16-2-2021. Edited.
  6. ^ أ ب Yvette Brazier (25-7-2017), "Hot or cold: Which therapy works best"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  7. "Reduced Muscle Spasm", www.physio.co.uk, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  8. ^ أ ب Marjorie Hecht (27-6-2019), "9 Muscle Spasm Treatments"، www.healthline.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Muscle Spasms", nw-mc.com, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  10. Dr Mary Harding (23-12-2018), "Muscle Relaxants"، patient.info, Retrieved 16-2-2021. Edited.
  11. "Muscle Spasms", my.clevelandclinic.org, Retrieved 16-2-2021. Edited.
301 مشاهدة
للأعلى للأسفل