علاج نقص الحديد في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٨
علاج نقص الحديد في الدم

نقص الحديد

الحديد هو أحد المعادن المهمّة التي يحتاجها بروتين الهيموغلوبين لنقل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم، ولذلك فإنّ نقصه قد يؤدي إلى عدم وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الخلايا، كما أنّ الحديد يُعدّ مهمّاً للمحافظة على صحة الخلايا، والبشرة، والشعر، والأظافر، وتجدر الإشارة إلى أنّ 10% من النساء في الولايات المتحدة الأمريكية يعانين من نقص الحديد.[١]


علاج نقص الحديد

قد يصف الطبيب مكمّلات الحديد لعلاج فقر الدم الناجم عن عوز الحديد، أو لعلاج مُسبّب نقص الحديد نفسه، كما يمكن استعمال بعض مكمّلات الحديد التي تُصرَف دون وصفةٍ طبية، وهناك بعض النصائح التي يمكن اتّباعها لتحسين امتصاص الحديد من هذه المكمّلات، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تناول مكمّلات الحديد على معدةٍ فارغة: فذلك يُعدّ أفضل، ولكنّ بعض الأشخاص قد يعانون من اضطراباتٍ في المعدة في حال تناوله على معدةٍ فارغة، ويمكنهم في هذه الحالة تناوله مع الوجبات.
  • عدم تناول مكمّلات الحديد مع مضادات الحموضة: حيث إنّ هذه الأدوية يمكن أن تتداخل مع امتصاص الحديد، وينصح بتناول مكمّلات الحديد بعد ساعتين إلى أربع ساعات من تناول مضادات الحموضة.
  • تناول مكمّلات الحديد مع فيتامين ج: حيث إنّ فيتامين ج يحسّن امتصاص الحديد، ولذلك فقد ينصح الطبيب بتناول مكمّلات الحديد مع كأسٍ من عصير البرتقال أو مكمّلات فيتامين ج.
  • علاج مسببات نقص الحديد: حيث إنّ الطبيب في العادة يبحث عن السبب الذي أدّى إلى نقص الحديد ويعالجه، واعتماداً على سبب الإصابة بفقر الدم الناجم عن عوز الحديد قد يصف الطبيب هذه العلاجات:
    • بعض الأدوية؛ كموانع الحمل التي تي تُستخدم لتخفيف تدفق الدم خلال الدورة الشهرية عند النساء.
    • المضادات الحيوية؛ لعلاج قرحة المعدة.
    • الجراحة؛ وذلك لإزالة بعض الزوائد المسببة للنزيف، كالأورام، أو السلائل (بالإنجليزية: Polyp)، أو الأورام الليفية.
  • علاج فقر الدم الناجم عن عوز الحديد الحاد: وقد يحتاج المصابون بحالاتٍ حادةٍ من فقر الدم لأخذ إبرٍ وريدية، أو نقل الدم لمساعدتهم على تعويض كميات الحديد والهيموغلوبين الناقصة لديهم بشكلٍ سريع.


مصادر الحديد في الغذاء

يمكن الحصول على الحديد من عدّة مصادر غذائية، ونذكر من أهمّها:[٣]

  • المحاريات: حيث إنّ 100 غرامٍ من المحار يحتي على 28 ملغرامٍ من الحديد، أو ما يساوي 155% من الاحتياجات اليومية للحديد.
  • السبانخ: حيث إنّ 100 غرامٍ من السبانخ المطبوخ تزود الجسم بما يقارب 3.6 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما نسبته 20% من الاحتياجات اليومية للحديد، ولكنّ الجسم لا يستطيع امتصاص الحديد الموجود في السبانخ بسهولة، ولكن قد تساهم إضافة فيتامين ج في زيادة امتصاصه.
  • لحوم الأحشاء: كلحم الكبد، أو القلب، أو الكلى؛ حيث يحتوي 100 غرام من لحم الكبد البقريّ على 6.5 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما يغطي 36% من الاحتياجات اليومية لهذا المعدن.
  • البقوليات: ومنها الحمص، وفول الصويا، والعدس، والبازيلاء، والفاصولياء، ويحتوي الكوب الواحد من العدس المطبوخ على 6.6 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما يقارب 37% من الاحتيجات اليومية لهذا المعدن، ولكن يُنصح بتناول الأغذية الغنية بفيتامين ج مع البقوليات، وذلك لتحسين امتصاصها.
  • اللحوم الحمراء: وتزود 100 غرام من لحم العجل المفروم الجسمَ بـ2.7 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما يقارب 15% من الاحتياجات اليومية له، كما أنّ الحديد الموجود في اللحم يُعدّ سهل الامتصاص، ممّا يجعل اللحم غذاءً مناسباً للأشخاص المعرّضين لفقر الدم.
  • بذور اليقطين: وتحتوي 28 غرام من بذور اليقطين على 4.2 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما نسبته 23% من الاحتاجات اليومية لهذا المعدن.
  • بذور الكينوا: ويحتوي الكوب الواحد من الكينوا المطبوخة على 2.8 ملغرامات، أو ما يساوي 15% من الاحتياجات اليومية للحديد.
  • لحم الحبش: حيث تحتوي 100 غرام من لحم الحبش داكن اللون على 2.3 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما يُغطّي 13% من الاحتياجات اليومية، في حين إنّ 100 غرامٍ من لحم الحبش أبيض اللون يزوّد الجسم بـ 1.3 مليغراماً من الحديد.
  • البروكلي: فالكوب الواحد من البروكلي المطبوخ يحتوي على ملغرامٍ واحدٍ من الحديد، أو ما يغطّي 6% من الاحتياجات اليومية لهذا المعدن، كما أنّه يُعدّ غنيّاً بفيتامين ج، والذي يساهم في زيادة امتصاص الحديد.
  • الشوكولاتة الداكنة: حيث إنّ 28 غراماً من الشوكولاتة الداكنة توفر ما يقارب 3.3 ملغراماتٍ من الحديد، أو ما يُغطي 19% من الاحتياجات اليومية لهذا المعدن.


الكميات الموصى بها من الحديد

تعتمد الكميات التي يحتاجها الشخص من الحديد على عدة عوامل، منها عمره، أو جنسه، أو طبيعة النظام الغذائية الذي يتّبعه؛ فعلى سبيل المثال قد يعاني الأشخاص النباتيون من صعوبةٍ في الحصول على كمياتٍ كافيةٍ من الحديد، ولذلك لأنّ امتصاص الحديد من المصادر النباتية يكون أصعب من امتصاصه من المصادر الحيوانية، ولذلك يُنصح هؤلاء الأشخاص بتناول ضعفي كمية الحديد التي يحتاجها الأشخاص الآخرون، ويوضح الجدول الآتي الاحتياجات اليومية للأشخاص حسب فئاتهم العمرية:[٤]

الفئة العمرية الكمية الموصى بها من الحديد (مليغرام/ اليوم)
الرُّضّع 0-6 أشهر 0.27
الرُّضّع 7-12 شهر 11
الأطفال 1-3 سنوات 7
الأطفال 4-8 10
الأطفال 9-13 8
الذكور 14-18 11
الإناث 14-18 15
الذكور 19-50 8
الإناث 19-50 18
الأشخاص أكبر من 51 سنة 8
المرأة الحامل 27
المراهقة المرضع 10
المرأة المرضع 9


المراجع

  1. "What You Need to Know About Iron Supplements By Stephanie Watson", www.webmd.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. "Iron deficiency anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. Franziska Spritzler (18-7-2018), "11 Healthy Foods That Are Very High in Iron"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  4. "Iron Fact Sheet for Consumers", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 30-11-2018. Edited.