علامات ارتفاع السكر بالدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
علامات ارتفاع السكر بالدم

السكري

مرض السكري هو مرض مزمن يتمثل في اضطراب مستويات السكر في الدم، بفعل قصور أو عجز غدة الإنسولين عن ضخّ الإنسولين في الدم، وهو الهرمون المسؤول عن إدخال جزيئات السكر التي يحملها الدم إلى الخلايا، ويسمّى بالسكري النوع الأول أو السكري المعتمد على الإنسولين، أو سكري الأطفال، أو بسبب عجز الخلايا أو قلّة استجابتها لهذا الهرمون، وتسمّى هذه الحالة بمرض السكري النوع الثاني، أو السكري غير المعتمد على الإنسولين.


علامات ارتفاع السكر في الدم

إنّ المستوى الطبيعيّ للسكر في الدم يقارب 100ملغم/ ديسل، وقد يزيد أو يقلّ بنسب معقولة، ويبقى مستواه ضمن الطبيعيّ، ولكنّ في حال كان مستوى السكر أعلى من ذلك بكثير، يعاني المصاب من بعض الأعراض، مثل:

  • كثرة التبوّل بسبب أنّ الكلى لا تكمل دورة إعادة امتصاص السوائل في الأنبوب الملتف الداني، فيزيد فقد السوائل من الجسم.
  • كثرة العطش، في محاولة الكلى للتخلّص من السكر الزائد في الدم، تشجّع طرح السوائل من الدم، ولتعويض النقص يتمّ سحب السوائل من الخلايا ممّا يزيد الشعور بالعطش.
  • ضبابيّة الرؤية، فارتفاع السكري لفترات طويلة يغيير في شكل عدسات العين ممّا يؤثر على الإبصار، وتكون هذه التغييرات بوتيرة سريعة عند مرضى السكري النوع الأول، وبوتيرة منخفضة عند مرضى السكري النوع الثاني.
  • الصداع.
  • الضعف والتعب.


أعراض تسبق الدخول في غيبوبة السكري

عند ارتفاع مستوى السكر بشكل كبير في الدم، بحيث يقارب ال 600 ملغم/ديسل، تظهر أعراض أخرى تنبئ باحتمالية الدخول في غيبوبة ارتفاع السكر، وهي:

  • جفاف الجلد.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الحمّى.
  • آلام في البطن.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم بسبب عدم انتظام التمثيل الغذائي، وبالتالي وجود الأسيتون في نفس المريض.
  • الخمول.
  • العدوانية.
  • مغص وقيء.


طريقة معالجة ارتفاع السكر في الدم

يجب أن يلزم مريض السكري بنوعيه بتناول الأدوية المخصّصة له طوال حياته، إلى جانب بعض الممارسات التي تساعد على ضبط مستوى السكر، مثل:

  • ممارسة الرياضة بانتظام؛ لاستهلاك السكر الموجود في الدم على شكل طاقة حركية، أو ممارسة التمارين الذهنية.
  • تناول كميّات كافية من الماء بحيث لا تقلّ عن ثمانية أكواب يومياً.
  • زيادة كميّة الألياف في النظام الغذائي من خلال تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة، فالألياف تبطئ امتصاص السكر في الدم، وبالتالي تحافظ على مستويات مستقرة للسكر، كما أنّها تعطي شعوراً بالامتلاء والشبع ممّا يقلل من كميّة الطعام المتناولة.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تساعد على ضبط مستويات السكر مثل الثوم، والبصل، والزنجبيل، والقرفة.