علامات التوتر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
علامات التوتر

التّوتّر

التّوتّر هو طريقة جسمك للرّد على أيّ تهديدٍ أو حاجةٍ خارجيّة؛ حيث يُفرز جهازك العصبي هرمونات التّوتّر عند شعورك بالخطر أو القلق، من ضمنها الأدرينالين والكورتيزول، والّتي تنبّه الجسم لحالة طوارئ، فتزيد دقّات قلبك، وتشتدّ عضلاتك، ويرتفع ضغط دمك، ويتسارع تنفّسك، وحواسّك تُصبح حادّة، وتزيد هذه التّغيّرات الجسديّة قوّتك، وتسرّع ردّة فعلك، وتعزّز من تركيزك.


يعتبر التّوتّر طريقة جسدك في الدّفاع عنك وتنبيهك للمخاطر، حيث يمكن لردّات الفعل النّاتجة عنه أن تُنقذ حياتك، بإعطائك طاقةً إضافيّة، للدّفاع عن نفسك، أو لتجنّب حدوث طارئٍ ما أثناء قيامك لوظائفك اليوميّة. يساعد التّوتّر على إبقائك متيقّظاً وأكثر تركيزاً، وبكامل طاقتك، ولكنه يبتعد عن نطاق الإفادة إذا خرج عن السّيطرة وطغى على حياتك، وإذا شعرت بأنّه كلّ ما تفكّر به في يومك، وبأنّه يمنعك عن القيام بوظائفك اليوميّة، بدلاً من مساعدتك على تنفيذها، وهذا النّوع من التّوتّر هو الّذي يجب أن تسعى إلى التّخلّص منه والحدّ من آثاره، لأنّه يمنع من عيش حياةٍ سليمةٍ وخاليةٍ من المشاكل النّفسيّة والاجتماعيّة.


أعراض وعلامات التّوتّر

تظهر على المصاب بالتوتر العديد من الأعراض والعلامات، نذكر منها ما يلي:


أعراض إدراكيّة

  • مشاكل في الذّاكرة.
  • عدم القدرة على التّركيز.
  • عدم القدرة على التّحكيم.
  • رؤية الجانب السّلبي فقط من الأمور.
  • أفكار مقلقة ومتسارعة.
  • قلق مستمر.


أعراض عاطفيّة

  • تغيّر مفاجىء في المزاج.
  • حدّة في الطّبع وسرعة الغضب.
  • عدم القدرة على الاسترخاء.
  • الشّعور بالإرباك.
  • الشّعور بالوحدة والعزلة.
  • كآبة وعدم الشّعور بالسّعادة بشكلٍ عام.


أعراض جسديّة

  • آلام في الجسم.
  • إسهال إو إمساك.
  • دوخة وغثيان.
  • ألم في الصّدر، وتسارع في دقّات القلب.
  • الشّعور بالبرد المستمر.


أعراض سلوكيّة

  • زيادة أو قلّة في الأكل.
  • زيادة أو نقصان في النّوم.
  • عزل نفسك عن الآخرين.
  • عدم تقبّل الانتقاد من الآخرين.
  • تناول الكحول، أو السّجائر، أو المخدّرات للاسترخاء.
  • عادات نفسيّة، مثل قضم الأظافر.


أسباب التّوتّر

للتّوتّر أسبابٌ قد تكون مشتركةً بين كلّ الأشخاص، منها ما تُصنّف بأنّها أسبابٌ داخليّة، ومنها ما تُصنّف بأنّها أسبابٌ خارجيّة.


أسباب داخليّة

  • قلق مزمن، لوجود أمرٍ قد يبدو غير متفانٍ يُسبّب القلق والتّوتّر، كمرضٍ أو ما شابه ذلك.
  • طبع تشاؤمي في الشّخص.
  • وجهة نظرٍ سلبيّة تجاه الذّات.
  • كثرة التّفكير.


أسباب خارجيّة

  • تغييرات جذريّة في الحياة، كطلاقٍ أو حالة وفاة.
  • مشاكل في العمل أو في المدرسة.
  • مشاكل عاطفيّة واجتماعيّة.
  • مشاكل اقتصاديّة.
  • الانشغال المستمر.
  • الأولاد أو العائلة.