علامات حدوث التبويض عند المرأة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٨
علامات حدوث التبويض عند المرأة

التبويض

التبويض أو الإباضة هي عبارة عن مرحلة من مراحل الدورة الشهريّة، ويتم من خلالها إنتاج بويضة أو أكثر من أحد المبيضين، وعادةً تكون هذه المرحلة خلال منتصف الدورة الشهريّة ما بين اليوم العاشر والثامن عشر منها، ففي هذه الفترة يكون إنتاج هرمون الملوتن أكبر ما يمكن، ومنها تنطلق هذه البويضة الناضجة نحو الحوض، وتنزلق إلى قناة فالوب لتكون جاهزة لتلقي الحيوان المنوي، وحدوث الحمل، ويصاحب حدوث هذه العمليّة العديد من العلامات والأعراض، والتي سنعرفكم عليها في موضوعنا هذا.


علامات حدوث التبويض

تغييرات في إفرازات عنق الرحم

تحدث تغييرات في إفرازات عنق الرحم خلال فترة التبويض، وتكون هذه التغييرات من حيث الكميّة، واللزوجة، وبذلك تصبح هذه الإفرازات موجودة بشكلٍ كبير، وذات لون أبيض ومتماسكة، وهذا ما يبقي الحيوانات المنويّة على قيد الحياة، وإكمال طريقها للوصول إلى البويضة في الرحم، وزيادة فرص الحمل.


زيادة الرغبة الجنسيّة

من العلامات الدالة على حدوث التبويض عند المرأة زيادة رغبتها الجنسيّة، وذلك حسب ما أثبتته الدراسات والأبحاث العلميّة، ويشار إلى أنّ هذه الرغبة تزيد قبل أيام من فترة التبويض، ولذلك في حالة الرغبة في حدوث الحمل يجب الجماع في هذه الأوقات.


تغيّر درجة حرارة الجسم

للجسم درجة حرارة قاعديّة في فترات الراحة، ولكنها قد ترتفع بنسبة قليلة عند حدوث التبويض، ولذلك يمكن مراقبة حرارة الجسم، وقياسها يوميّاً في فترة الصباح للتمكن من الكشف عن الوقت الذي يحدث فيه التبويض، وتتميّز هذه الطريقة بسهولة عملها، بالإضافة إلى أنها علامة واضحة وإيجابيّة على حدوث التبويض.


تغييرات عنق الرحم

يصاحب فترة التبويض بعض التغييرات التي تحدث على عنق الرحم، حيث يصبح أكثر ليونة وانفتاحاً عن الطبيعي، ويمكن الكشف عن هذه التغييرات لدى الأطباء والممرضين والمختصين، ومن مساوئ هذه الطريقة أنها تحتاج إلى الخبرة، ولذلك لا يمكن للمرأة الاعتماد عليها للتأكد من حدوث التبويض.


اختبار التبويض المنزلي

من أبرز الطرق المستخدمة للكشف عن التبويض هو استخدام جهاز الكشف المنزلي عن التبويض، ويكون من خلال وضع كميّة صغيرة من البول في المكان المخصص لها في جهاز الكشف، وعند ظهور خطين على الاختبار يكون هناك تبويض، وتزيد احتماليّة حدوث الحمل خلال هذه الفترة.


وجود ألم في الثدي

يصاحب فترة التبويض وجود ألم وحساسيّة في الثدي والحلمة، وذلك بسبب حدوث اندفاعات هرمونيّة تدخل إلى الجسم قبل وبعد حدوث التبويض.


الشعور بوجود ألم في البطن والحوض

هناك بعض النساء تشعر خلال فترة التبويض بوجود آلام خفيفة في منطقة أسفل البطن، وتكون في العادة على جانب واحد، ويستمر هذا الألم لعدّة دقائق، ويمكن أن يصل لبضع ساعات، بالإضافة إلى أنه قد يكون مصحوباً بالغثيان، وينتج هذا الشعور نتيجة وجود تكيس في المبيض، أو التهاب في بطانة الرحم، ويمكن تخفيف هذا الألم من خلال تناول الأدويّة المضادة للالتهابات.


الصداع

في فترة التبويض قد تشعر المرأة بوجود ألم وصداع في الرأس، وهذا الألم ناتج عن وجود مواد محفزة للهرمونات أثناء فترة التبويض.


فيديوما هي أعراض نزول البويضة

تابع الفيديو التالي لتتعرف على أهم علامات وأعراض التبويض