عملية إزالة الشحوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
عملية إزالة الشحوم

تراكم الشحوم

تُعرف السمنة على أنّها وجود تراكمات دهنية كبيرة في مناطق مختلفة من الجسم كالبطن، والأفخاذ والظهر، والتي من شأنها التأثير بشكلٍ سلبي في صحة الأشخاص المصابين بها، حيث إنّها تزيد فرص الإصابة بالأمراض المزمنة، كالسكري، والقلب، والشرايين، عدا عن التسبب بالعديد من المشاكل التي تتعلق بالحركة والقدرة على القيام بالوظائف والأعمال اليومية المختلفة، وللتخلص من السمنة يلجأ البعض إلى ممارسة الرياضة واتباع نظامٍ غذائي صحي، والبعض الآخر يفضل اللجوء إلى العمليات الجراحية، والتي سنعرفكم عليها بشكلٍ مفصل في هذا المقال.


عملية إزالة الشحوم

يتم اللجوء لعملية إزالة الشحوم بناءً على قرار من الطبيب المختص حسب حالة المصاب، ويمكن إزالتها من منطقة الوركين والفخذين والبطن والصدر والخاصرتين، أمّا العملية فتتم من خلال التخدير سواء الموضعي أم التخدير الكلي، ثمّ يتم بعد ذلك إجراء شقٍ صغير في المنطقة وإدخال أنبوب معدني رفيع فيه، وإدخال سائل مخفف لدهون في المنطقة، ويكون الأنبوب المعدني الرفيع متصلاً بمضخة وعند تشغيلها تشفط الشحوم من المنطقة، يمكن كذلك استخدام الأشعة فوق الصوتية التي تذب الشحوم حتى تُسهل عملية الشفط.


مضاعفات عملية إزالة الشحوم

  • إمكانية حدوث تورّم بسيط في منطقة العملية نتيجة تجمع الدم والسوائل في المنطقة تحت الجلد، لكن هذه التورّمات تُعتبر مؤقتة وتزول مع الوقت وبتدليك بسيط للمنطقة مع استخدام مراهم خاصة.
  • سحب الدهون من مناطق معينة يحدث ترهلات في الجلد، ويتم التخلص من هذه الترهلات من خلال عملية شد الجلد باستخدام عدة وسائل مثل الليزر أو بواسطة بعض التمارين الرياضية.
  • ظهور بعض الصبغات والبقع الجلدية في المنطقة لكنها تزول بعدة فترة زمنية قصيرة.


نصائح للتخلص من تراكم الشحوم

في البداية يُمكن للمصاب بالسمنة باتباع بعض الطرق للتخلص من السمنة قبل اللجوء للتدخل الجراحي، ومن هذه الطرق ما يأتي:

  • ممارسة التمارين الرياضية اليومية والالتزام بها والمحافظة عليها، بالإضافة إلى ممارسة المشي بشكل يومي.
  • تناول الأغذية الصحية والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأغذية الدسمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • شرب كميات كبيرة من الماء يومياً باستمرار.
  • الابتعاد عن تناول الحلويات والوجبات السريعة والأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة والسعرات الحرارية العالية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى.
  • عدم النوم بعد تناول الوجبات مباشرةً.
  • عدم تناول الطعام بعد الساعة الخامسة مساءً.
  • تناول الوجبات الرئيسية بانتظام وبكميات مناسبة، وكذلك يجب أن تكون في أوقاتٍ محددة.