عيد التحرير في لبنان

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
عيد التحرير في لبنان

تاريخ عيد التحرير في لبنان

تحتفل لبنان بعيد التحرير والمقاومة في تاريخ الخامس والعشرين من شهر أيار، وذلك احتفالاً بانسحاب آخر جندي إسرائيلي من جنوب لبنان في ذلك التاريخ من عام 2000م، بعد احتلال دام مدة اثنين وعشرين عاماً، وقد احتفل الآلاف من البنانيين بانسحاب إسرائيل في ذلك العام، وعاد الكثير من النازحين إلى منازلهم. وفي هذا اليوم تعقد العديد من الخطابات والمسيرات السياسية لتذكير اللبنانيين بالاحتلال السابق، وبحقيقة انتهائه.[١]


الاحتلال الإسرائيلي في لبنان

غزت القوات الإسرائيلية جنوب لبنان في شهر آذار من عام 1978م، ودمرت قواعد منظمة التحرير الإسرائيلية، ثم انسحبت عندما وضعت الأمم المتحدة قوات مؤقتة في لبنان، للمحافظة على السلام، وقد أدى استمرار الهجمات الصاروخية من منظمة التحرير الفلسطينية، ووضع سوريا لصواريخ مضادة للطائرة في وادي البقاع إلى شن إسرائيل لغزو واسع النطاق على لبنان في عام 1982م، كما دمّرت القوات الإسرائيليّة قواعد منظمة التحرير الفلسطينية في الجنوب، وصور، وصيدا، واخترقت ضواحي العاصمة بيروت، ودمّرت قواعد الصواريخ السورية.[٢]


في تاريخ الرابع والعشرين من شهر أيار انسحبت إسرائيل سريعاً من جنوب لبنان، وبقيت الحدود بينهما غير مستقرة بسبب الخلافات على ملكية مزارع شبعا، ثم أرسلت الحكومة اللبنانية عناصر من الشرطة والمخابرات إلى المنطقة المحررة حديثاً، ورفضت نشر قوات حتى وجود دليل على الاستقرار أو معاهدة شاملة للسلام مع إسرائيل.[٢]


دولة لبنان

تقع دولة لبنان على الضفاف الشرقيّة للبحر الأبيض المتوسط، وتقع الكثير من مدنها قرب الساحل، وقد استقبل الكثير منها أعداداً كبيرة من المهاجرين والنازحين ممّا أدى إلى ظهور العديد من الاحياء الفقيرة فيها، كما تعرضت الكثير من قراها إلى التدمير والخراب بشكل متكرر منذ عام 1975م بسبب قربها من إسرائيل.[٣]


المراجع

  1. "Resistance and Liberation Day 2019 and 2020", publicholidays.me, Retrieved 21-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Lebanon", www.encyclopedia.com, Retrieved 21-6-2018. Edited.
  3. ,Paul Kingston, Glenn Richard Bugh, Richard David Barnett, and others (11-5-2018), "Lebanon"، www.britannica.com, Retrieved 21-6-2018. Edited.