أين تقع لبنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
أين تقع لبنان

موقع لبنان

تقع لبنان أو الجمهورية اللبنانية في الجزء الغربي من القارة الآسيوية،[١] ضمن منطقة الشرق الأوسط،[٢] تحديداً في المنطقة المُطِلّة على الجزء الشرقي من ساحل البحر الأبيض المُتوسّط، في النقطة التي تلتقي عندها ثلاث من قارّات العالم؛ هي أوروبا، وآسيا، وأفريقيا.[٣] أمّا من الناحية الفلكية، فإنّ لبنان jحتلّ موقعاً على خطّ طول ('50 ْ35)، ودائرة عرض ('50 ْ33).[٢]


ماذا يحد لبنان

تمتلك لبنان حدوداً برية تمتد على مسافة 484 كم، وأخرى ساحلية، حيث تشترك في حدودها البرية مع الجمهورية العربية السورية من الجانبين الشمالي والشرقي بطول حدود يبلغ 403 كم، وتحدها دولة فلسطين من الجهة الجنوبية بمسافة حدودية تصل إلى 81 كم، في حين تطل حدودها الغربية على ساحل البحر الأبيض المتوسط.[٤][٢]


أهمية موقع لبنان

تحظى الجمهورية اللبنانية بأهمية كبيرة بحكم موقعها الجغرافي المتميّز؛ فهي تصل بين قارة أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، وتمثّل مركزاً تجارياً مهماً؛ بسبب وقوعها على طرق التجارة القديمة،[٥] بالإضافة إلى أنها تُعتبر مركزاً سياحياً مميّزاً يجذب أعداداً كبيرة من الزوار في كل عام؛ لذلك ساهم قطاع السياحة في تطور الاقتصاد اللبناني بشكل كبير،[٦]ولمعرفة مزيد من المعلومات حول السياحة في لبنان يمكنك الاطلاع على مقال السياحة في لبنان.


المناطق الجغرافية في لبنان

تنقسم الجمهورية اللبنانية من الناحية الجغرافية إلى أربع مناطق رئيسية، وهي :[٧][٨][٩]

  • الشريط الساحلي: يوازي البحر، ويُمثّل المنطقة الأخفض في البلاد، حيث يبلغ ارتفاعه 0م عن سطح البحر، ويمتد على طول 225 كم، كما يتراوح عرضه بين بضع مئات الأمتار و5000 متر عند المنطقة الشمالية بالقرب من مدينة طرابلس.
  • جبل لبنان: هو سلسلة جبلية تتكوّن من قمم يتراوح ارتفاعها بين 1000-2000م، وتصل إلى أعلى ارتفاع لها عند قمة القرنة السوداء بارتفاع 3088 م، ممثلة بذلك القمة الأعلى في البلاد.
  • وادي البقاع: يقع الوادي إلى الشرق من جبل لبنان، ويُمثل المنطقة الزراعية الرئيسية في البلاد، ويشتمل على مرتفعات يصل متوسط ​​ارتفاعها إلى 762م، وطولها 177كم، وبعرض يتراوح بين 9.6-16كم.
  • سلسلة الجبال الشرقية: تمتد من جبل حرمون، إلى هضبة حوران، وصولاً إلى البحر الميت في الأردن، وتعتبر من المناطق الجافة، ذات الكثافة السكانية القليلة.
  • الأنهار: تشتمل الجمهورية اللبنانية على العديد من الأنهار الجارية، معظمها منحدر بشكل شديد عبر ممرات ضيقة، وبعضها شكّل عبر الزمن الكهوف في الجبال، وكان لهذه الأنهار دور مهم في إعادة إنتاج المواد الخام من خلال تسهيل عملية الوصول إليها، ويُمكن تقسيم الأنهار في لبنان إلى مجموعتين رئيسيتين، كما يأتي:[٧]
    • أنهار البقاع: تتمثّل بنهر الليطاني الذي يمتد من الجنوب حتى مدينة صور ليصب في النهاية بالبحر الأبيض المتوسط، ونهر العاصي الذي يمتد نحو الشمال حتى سوريا.
    • الأنهار الشرقية الغربية: وهي الأنهار والمجاري المائية المتكوّنة بفعل تصريف جبل لبنان لمياه الأمطار.


مناخ لبنان

يسود الجمهوريّة اللبنانية المناخ شبه الاستوائي بشكل عام؛ إذ تظهر الأجواء الجافة والحارّة خلال الصيف، وتميل إلى الرطوبة والاعتدال خلال شهور الشتاء،[٤] بينما يسود مناخ البحر الأبيض المتوسط المناطق الساحلية؛ فتتميّز بالشتاء المعتدل، والماطر، وبصيفٍ جافّ، ورطب، وحارّ، وتتميّز لبنان برياح خماسينيّة حارّة تهبّ باتّجاهها من شمال القارّة الأفريقيّة في فصل الربيع، وأحياناً أثناء الخريف، أمّا المناطق الواقعة في الجزء الشمالي من البلاد، فهي تتأثر بالرياح الباردة القادمة من القارة الأوروبية، وذلك في فصل الشتاء، وباختصار فإنّ المناطق الجنوبية تتميّز بالأجواء الأكثر دفئاً، في حين تتميّز المناطق الشماليّة الساحليّة بكونها أكثر رطوبة، وبرودة.[١٠]

وبالتوجّه نحو جبال لبنان، يصبح الطقس أبرد، وملائماً لسقوط كميات أكبر من الأمطار كلّما زاد الارتفاع، ممّا يعني شتاءً أكثر برودة، بالإضافة إلى شيوع الثلوج، وخاصة على القمم الجبليّة التي تُغطّيها هذه الثلوج معظم أوقات العام، بينما يتميّز الصيف فيها بالانخفاض في أوقات الليل، أمّا في النهار فتكون الحرارة مماثلة لحرارة المناطق الساحلية، ويساعد ارتفاع الجبال على تخفيف تأثير مناخ البحر الأبيض المتوسط، ممّا يؤدّي إلى فروقات يومية أكبر في درجات الحرارة.[١٠]

ونظراً لتأثير جبال لبنان على وادي البقاع، فهو يشهد رطوبة وهطولاً للأمطار بشكل أقلّ ممّا هو موجود في المناطق الساحليّة، وعلى الرغم من تساقط الثلوج فيه بشكل أكبر من تلك التي تسقط على جبال لبنان، إلّا أنّه يشهد نطاقاً واسعاً من درجات الحرارة، وذلك بشكل يوميّ، وسنويّ. أمّا سلسلة جبال لبنان الشرقيّة، فهي تتميّز بدرجات حرارة تقلّ عمّا هو موجود في وادي البقاع، كما أنّها تحظى بنسب مرتفعة من الأمطار.[١٠]


التنوع النباتي والحيواني في لبنان

تتمتّع لبنان بأراضٍ شاسعة ذات بيئة زراعية خصبة، حيث تحتل الغابات ما نسبته 13.4% من إجمالي مساحة البلاد، ونحو 11.9% من الأراضي الصالحة للزراعة،[١١] ويظهر الآلاف من أنواع النباتات التي تنمو في المناطق المنخفضة، منها نبات العنب، والتين، والزيتون، وأنواع أخرى من النباتات التي تنمو في المناطق المرتفعة، مثل: الصنوبر، والسرو، والتنوب، والعرعر، والأرز، والقيقب.[١٢]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مساحة لبنان، يمكنك الاطلاع على مقال مساحة لبنان وعدد سكانها.

بالإضافة إلى تنوّع الحياة النباتية، فإن الأراضي اللبنانية تشتمل على العديد من أنواع الحيوانات من ثدييات، وطيور، وقوارض، وزواحف، وتظهر الغزلان والأرانب بكثرة في المناطق الجنوبية، أما الفئران، والسناجب، والعضلان، والثعابين، والسحالي، والنسور، والحمام، والحجل، وابن آوى فتظهر في المناطق الريفية البريّة.[١٢]


ولمعرفة مزيد من المعلومات حول دولة لبنان، يمكنك الاطلاع على مقال معلومات عن لبنان.


المراجع

  1. Benjamin Elisha Sawe (9-4-2018), "What Continent is Lebanon In?"، www.worldatlas.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت " Lebanon ", www.cia.gov, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  3. "Geography & Climate", www.lebanonconsulatela.org, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Paul Kingston Clovis, F. Maksoud Samir, G. Khalaf, And others، "Lebanon"، www.britannica.com, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  5. Manuela Marseglia , Policies for Business in the Mediterranean Countries, Italy  : Centre for Administrative Innovation in the Euro-Mediterranean Region , Page 3. Edited.
  6. john T conor (31‏/12‏/1965), United States Foreign Trade ... Annual, United States: U.S. Department of Commerce, International Trade Administration, Page 11. Edited.
  7. ^ أ ب Sireen El Zaatari (7-2017), "The central Levantine corridor: The Paleolithic of Lebanon"، www.researchgate.net, Retrieved 5-10-2019. Edited.
  8. "Land", countrystudies.us, Retrieved 5-10-2019. Edited.
  9. "Where is Lebanon?", worldpopulationreview.com, Retrieved 5-10-2019. Edited.
  10. ^ أ ب ت Garrad Hassan (2011), The National Wind Atlas of Lebanon, Beirut, Lebanon: CEDRO, Page 12. Edited.
  11. "GEOGRAPHY", teachmideast.org, Retrieved 6-10-2019. Edited.
  12. ^ أ ب "Lebanon", www.encyclopedia.com,4-10-2019، Retrieved 6-10-2019. Edited.
1268 مشاهدة