عيوب ورق الجدران

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٣ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٨
عيوب ورق الجدران

ورق الجدران

أصبح الاهتمام بالديكورات المنزلية واحد من أهم الأشياء التي يتطلع لها الناس؛ لكي يبدو المنزل في أجمل وأبهى إطلالة، ولكي تكون هذه الديكورات مناسبة لأسلوب الحياة العملي والعصري، وأحد هذه الديكورات هو ورق الجدران، ويتكون من مواد، وأقمشة خشنة، ولدائن، ورقائق من الخشب، يُباع على هيئة صفحات كبيرة ملفوفة بطول 10م وعرض 52 سم، وقد بدأ الصينيون هذه الصناعة في القرن السابع عشر الميلادي، ثمّ قام الفرنسيون باستخدام ورق الجدران على الطريقة الصينية في القرن الثامن عشر للميلاد، ومنها انتشر إلى مختلف أنحاء العالم.[١]


اختيار التصميم المناسب

من المهم جداً اختيار التصميم ومادة ورق الجدران المناسبين، حيث يوجد العديد من المواد التي يمكن الاختيار مما بينها مثل الفينيل والعشب المنسوج والتموج الذي يجمع بين النسيج والنباتات والمعدن وحبيبات الخشب.[٢] ومن أهم النصائح لاختيار تصميم ورق الجدران المناسب ما يلي:[٣]

  • اختيار تصاميم تحمل رسومات وأشكال كبيرة تجعل الغرفة تبدو أصغر، وهذا التصميم مناسب لجدار واحد في غرفة كبيرة.
  • اختيار تصميم مخطط بطريقة أفقية يجعل الغرفة تبدو أوسع والسقف أقصر.
  • اختيار تصميم بألوان فاتحة يجعل الغرفة تبدو أكبر، بينما اختيار تصميم بألوان غامقة يجعل الغرفة تبدو أصغر.
  • اختيار تصميم مخطط بطريقة طولية يُضفي مساحةً إضافية للغرفة ويجعل السقف يبدو أعلى.
  • اختيار تصميم غريب ومبهج في المطبخ أو غرفة العائلة يخلق أجواءً غير رسمية بهما.[٤]
  • اختيار تصميم هادئ وبسيط لغرفة النوم يُعد خياراً مثالياً، حيث أنه لا يُشكل ازعاجاً على العينين، وكما يُمكن اختيار اللونين الأسود والأبيض.[٤]


عيوب ورق الجدران

قد يغريك التعامل مع ورق الجدران في منزلك بسبب سهولة استخدامه، وكثرة تصميماته الجذابة، لكن من ناحية أخرى يعدّ سلاح ذو حديّن، حيث يمتلك العديد من العيوب والجوانب السلبية، أهمّها ما يلي:[٥]

  • الرسمة التي أعجبتك على ورق الجدران وعلى أساسها قرّرت أنّ تزيّن منزلك بها ستبهت ألوانها وتتغيّر بعد تعرّضها للضوء المكثّف.
  • أشعة الشمس المباشرة تسبّب تشقّقات في ورق الحائط، لذا لا تستطيع أنّ تعرض منزلك لضوء الشمس بشكلٍ يومي، وعادةً ما ستكون مجبراً على إغلاق الستائر للحفاظ عليها.
  • لا يمكنك أنّ توحّد تصميم بلكونة المنزل مع التصميم الداخلي للبيت، وذلك لأنّ ورق الجدران سيتشقق سريعاً في الخارج، بسبب عدم تحمّله عوامل الطقس المختلفة من هواء وشمس ومطر.
  • لا تستطيع أنّ تضع ورق الجدران في المطبخ والحمامات، حيث سيتسبّب غاز الطبخ في تلفه بسبب الحرارة الكبيرة، بينما تتسبّب رطوبة الحمامات بالتلف السريع للورق، وحدوث نتوءات وانتفاخات به.
  • كثرة وجود ألوان و زخارف وأشكال في ورق الجدران؛ سيعطي شعوراً بالازدحام وعدم الشعور بالراحة في المنزل.
  • ليست جميع أنواعه قابلة للتنظيف والغسيل، كما أنّ بعضها من الصعب جداً إزالته وتركيب غيره.
  • من الصعب جداً الحصول على ورق جدران يتناسق مع كل ديكور المنزل.
  • وجوب الحذر الشديد أثناء التركيب، لأنّ عدم الدقة في تركيبه سيظهر الرسمة غير متناسقة، ومتمايلة، ممّا يضيّع ميزتها الجمالية، لذا عليك الاستعانة بأحد المتخصّصين في تركيب ورق الجدران.
  • لا يمكنك أنّ تمزج نوعين من ورق الجدران على نفس الحائط، مما يجعل خياراتك محدودة من ناحية فرض ذوقك الخاص في منزلك.
  • كثرة التصاميم والزخارف والألوان في ورق الحائط توقعك في حيرة في اختيار ما يناسبك، لذا عليك أنّ تكون حذراً في اختيار التصاميم والألوان، مراعياً ألوان الأثاث وأسلوب المنزل.


المراجع

  1. "Not Your Grandmother's Wallpaper: The Return of Wallpaper", www.howstuffworks.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  2. Brian Patrick Flynn, "Wallpaper 101: Choosing the Right Style for Your Space"، hgtv, Retrieved 2018-4-19. Edited.
  3. Timothy Dahl (2015-10-28), "How to Choose the Right Wallpaper for Your House"، lifehacker, Retrieved 2018-4-19. Edited.
  4. ^ أ ب Thomas Loof, "24 Fabulous Wallpaper Designs"، realsimple, Retrieved 2018-4-19. Edited.
  5. "Wallpaper vs Paint: Pros and Cons", www.buyrentkenya.org, Retrieved 8-6-2018. Edited.