فاس مدينة الملوك

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٤ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
فاس مدينة الملوك

مدينة فاس

تُعتبر مدينة فاس التي تُلقّب بمدينة الملوك ثاني أكبر مدن المغرب، تأسست عام 182 هجري على يد إدريس الثاني والذي جعل منها عاصمةً للدولة الإدريسيّة في بلاد المغرب، تنقسم مدينة فاس إلى ثلاثة أقسام هي: فاس البالي وهي المدينة القديمة، وفاس الجديدة التي بُنيت في القرن الثالث عشر الميلاديّ، والمدينة الجديدة التي تمّ بناؤها خلال الاستعمار الفرنسيّ، تزدحم مدينة فاس بالسكان؛ حيث يبلغ عدد سكانها قرابة 2 مليون نسمة.[١]


أبواب مدينة فاس

توجد العديد من الأبواب لمدينة فاس نذكر منها: باب المحروق، وباب الدكاكين، وباب الفتوح، وباب الخوخة، وباب أبي الجنود، وباب المكينة، وباب جبالة، وباب سيدي بوجيدة، وباب البرجة، والسمارين، والكيسة، وباب الشمس، وباب زيات، ولِما تتميّز به مدينة فاس من تطور حضاريّ وعلميّ فقد بُنيت مدينة القاهرة المصريّة بالطريقة نفسها؛ حيث تحمل أربعة أبواب من أبواب القاهرة نفس أسماء أبواب مدينة فاس، والجامع الأزهر كجامع القرويين في مدينة فاس.[٢]


معالم مدينة فاس

من معالم مدينة فاس:[٣]

  • مسجد القرويين: يُعتبر من أشهر مساجد الدولة المغربيّة والذي تمّ تشييده في عام 857م من قبل فاطمة الفهريّة، ثم أضيفت إليه الصومعة في عام 956م من قبل الأمراء الزناتيين، يعود تصميم المسجد لفترة المرابطيّة في القرن الثاني عشر الميلاديّ والتي اشتُهرت ببناء القباب الجبسيّة باستخدام البلاط المحوريّ.
  • مسجد الأندلسيين: تمّ تشييد المسجد في الفترة ما بين 859-860 م من قِبل مريم أخت فاطمة الفهريّة، ولكن تصميم المسجد الحاليّ يرجع لفترة حكم الناصر الموحديّ، وتمّت إضافة نافورة وخزانة للمسجد في عهد المرينيّ، وفي عهد المولى إسماعيل أُجريت عليه بعض الإصلاحات.
  • أسوار فاس البالي (المدينة القديمة): ترجع الأسوار التي تحيط بمدينة فاس البالي إلى الفترة بين 1199-1213م خلال فترة حُكم الناصر الموحديّ.
  • المدرسة البوعنانية: تأسّست هذه المدرسة من قِبل السلطان أبو عنان المرينيّ خلال الفترة ما بين 1350-1355م، وهي من أشهر مدارس المملكة المغربيّة في مدينة فاس؛ حيث تُعتبر مؤسّسة لتعليم وإقامة الطلبة، وكانت الصلاة تُقام فيها أيضاً، وفيها صومعة رائعة الجمال والبناء والزخرفة الفريدة، وفيها ساعة مائية لا تزال تقنيّة تشغيلها غير معروفة.
  • مدرسة العطّارين: تَقع مدرسة العطّارين في الجهة الشماليّة من جامع القرويين، وتُعتبر من أجمل المدارس المغربيّة مع أنّ حجمها صغير، حيث تَحتوي على زخارف بديعة ورائعة تجعل منها تحفةً عمرانيّة فريدة، تمّ تشييد المدرسة عام 123م بأمرٍ من السلطان المرينيّ أبو سعيد عثمان، والذي أشرف بشكل شخصيّ على بنائها منذ البداية، تتكون المدرسة من حصن مكشوف به حوض ماء، وقاعة للصلاة وصالات لاستقبال الطلاب والمعلمين.
  • البرج الشماليّ: يقع في الجهة الشماليّة من فاس بالي؛ وهو عبارة عن حصن تمّ بناؤه في عام 1582م من قبل السعديين، تمّ تصميمه على غرار القلاع البرتغاليّة التي ترجع للقرن السادس عشر، وحالياً يوجد فيه متحف للأسلحة.


المراجع

  1. "فاس"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
  2. "فاس"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
  3. "مدينة فاس"، minculture، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.