فوائد البردقوش والمرمية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد البردقوش والمرمية

البردقوش والمرمية

يُعدُّ البردقوش (بالإنجليزيّة: Marjoram)، والذي يُعرف أيضاً باسم البردقوش الحلو، من الأعشاب العطريَّة التي تنتمي إلى نفس فصيلة النعناع، والتي تنمو منذ آلاف السنين في مناطق البحر الأبيض المتوسط، وشمال أفريقيا بالإضافةِ إلى مناطق غرب آسيا، ومن الجدير بالذكر أنّها تمتلك نكهةً خفيفة تُشبه نكهة الأوريجانو،[١] أمَّا الميرمية فهي من الأعشاب الجافة التي تُستخدم عادةً لإضافة النكهة إلى الأطعمة، بالإضافة إلى أنّها تمتلك بعض الخصائص الطبيّة، وتجدر الإشارة إلى وجود عدّة أنواعٍ منها، ولكنّ أشهرها هي المرِيمِيَّة التي تمتلك الاسم العلمي Salvia officinalis والتي تُعرف أيضا باسم القصعين المخزني، ومن أصنافها الأُخرى القابلة للأكل الشافية خزامية الأوراق والتي تمتلك الاسم العلمي Salvia lavandulaefolia، بالإضافة إلى Salvia plebeia.[٢]


فوائد البردقوش مع المرمية

بيّنت بعض الدراسات فائدة الزيوت المُستخلصة من البردقوش والميرميّة في تحسين الخصوبة لدى الرجال المُصابين بالسمنة، وتقليل الوزن لديهم، وفي ما يأتي بعض هذه الدراسات:

  • أشارت إحدى الدراسات التي اُجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Egyptian Journal of Basic and Applied Sciences عام 2015 إلى أنَّ زيادة الوزن لدى الذكور تُقلل من الخصوبة لديهم، وقد أظهرت نتائج الدراسة أنَّ تناول مُستخلص زيت الميرمية، أو زيت البردقوش ساهم في تقليل تراكم الدهون حولَ الخصيتين، وزيادة مستويات هرمون الأندروجين (بالإنجليزيّة: Androgen)، وعدد الحيوانات المنويَّة، بالإضافةِ إلى تحسين بُنية الخصية، وذلك يُشير إلى أنّ استخدام الزيوت المُستخلصة من البردقوش والميرميّة قد يُساهم في التحكّم بزيادة الوزن والسمنة التي تؤثر في الخصوبة لدى الرجال.[٣]
  • أظهرت دراسةٌ أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Journal of Food Biochemisty عام 2019 أنّ بعض المُركبات النباتيّة الموجودة في زيوت البردقوش، والميرمية قد تُساهم في التقليل من زيادة الوزن ومستويات الدهون الحشويَّة، بالإضافةِ إلى تخفيف اضطرابات الخصوبة، كما بيّنت الدراسة أنّ الزيوت المُستخرجة من البردقوش والميرمية قد تُساهم أيضاً في التقليل من الإجهاد التأكسُدي (بالإنجليزيَّة: Oxidative stress).[٤]


الفوائد العامة للبردقوش

يُعرَف نبات البردقوش بمحتواه العالي من مُضادات الأكسدة،[٥] مثل مُركب الكارفاكرول (بالإنجليزيّة: Carvacrol)، بالإضافة إلى أنّه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، وللميكروبات،[٦] وتجدر الإشارة إلى أنّ نبات البردقوش يحتوي أيضاً على فيتامين أ، وفيتامين ك، والعديد من المعادن؛ كالبوتاسيوم؛ الذي يُساهم في تنظيم ضغط الدم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، بالإضافة إلى الألياف.[٧]


ولقراءة المزيد عن فوائد البردقوش يمكن الاطلاع على مقال ما فوائد عشبة البردقوش


الفوائد العامة للميرمية

تحتوي الميرمية على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات، وبما أنّها تُستهلك عادةً بكمياتٍ قليلة فهي لا تُعطي كميّة كبيرة من السعرات الحرارية، أو الكربوهيدرات، أو البروتين، أو حتى الألياف؛ حيث تحتوي الملعقة الصغيرة الواحدة منها على ما يُقارب 2 سعرة حرارية، و3 مليغراماتٍ من المغنيسيوم، و1 مليغرام من الفسفور، و2 ميكروغرام من الفولات، و24 ميكروغرام من البيتا كاروتين بالإضافةِ إلى 41 وحدة دولية من فيتامين أ، و12 وحدة دولية من فيتامين ك، كما تحتوي الميرمية على العديد من مضادات الالتهابات، ومضادات الأكسدة المفيدة للصحة، والتي تُقلل من خطر إصابة خلايا الدماغ والقلب بالضرر الناجم عن تراكم الجذور الحرة (بالإنجليزيَّة: Free radicals) في الجسم؛ ومن أهمّ مُضادات الأكسدة الموجودة في الميرمية هو مُركب الكافور (بالإنجليزيّة: Camphor)؛ الذي يُعطي الميرمية رائحتها اللاذعة، بالإضافة إلى مُركب السينيول (بالإنجليزيّة: 1,8-Cineole)، والبورنيول (بالإنجليزيّة: Borneol) وأسيتات البورنيل (بالإنجليزيّة: Bornyl acetate)، والكامفين (بالإنجليزيّة: Camphene)، بالإضافة إلى الأحماض الفينوليّة.[٨][٢]


ولقراءة المزيد عن فوائد الميرمية يمكن العودة إلى مقال فوائد عشبة الميرمية


هل هناك فوائد للبردقوش والميرمية للحامل

لا توجد دراسات تبيّن فوائد البردقوش مع الميرمية للحامل، ومن الجدير بالذكر أنّه يُحتمل عدم أمان استخدام البردقوش بكميات دوائية؛ كالموجودة في المستخلصات، أو المكملات الغذائية أثناء فترة الحمل؛ إذ إنَّه قد يُحفز الدورة الشهريّة، الأمر الذي قد يُهدد الحمل، كما أنّه لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان استخدام البردقوش بكميات دوائيّة أثناء فترة الرضاعة الطبيعيّة لذلك يُنصح بتجنُّب استخدامه أثناء هذه الفترة،[٩] أمّا بالنسبة للميرميّة فإنّ استخدامها للحوامل يُعدّ غالباً غير آمن، وذلك لأنّها تحتوي على مُركب الثوجون (بالإنجليزيَّة: Thujone) الذي قد يُحفّز الدورة الشهرية ويُسبب الإجهاض، كما يُنصح بتجنُّب استخدام الميرميَّة أثناء الرضاعة الطبيعيّة وذلك لأنّها قد تُقلل من إنتاج الحليب.[١٠]


المراجع

  1. Daniel Preiato (5-9-2019), "What is marjoram? "، www.healthline.com, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Jennifer Mol (28-1-2020), "Health Benefits of Sage"، www.verywellhealth.com, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  3. Azza El-Wakf, El-Sayed Elhabibi And Eman Abd El-Ghany (2015), "Preventing male infertility by marjoram and sage essential oils through modulating testicular lipid accumulation and androgens biosynthesis disruption in a rat model of dietary obesity", Egyptian Journal of Basic and Applied Sciences, Issue 3, Folder 2, Page 167-175. Edited.
  4. Azza El‐Wakf, El‐Sayed El‐Habibi, Doaa Ali And Others (2019), "Marjoram and sage oils protect against testicular apoptosis, suppressed Ki‐67 expression and cell cycle arrest as a therapy for male infertility in the obese rats", Journal of Food Biochemisty, Issue 1, Folder 44, Page e13080. Edited.
  5. L Wilson (2016), Encyclopedia of Food and Health, United States: Academic Press, Page 84-92. Edited.
  6. Daniel Preiato (5-9-2019), "What Is Marjoram? Benefits, Side Effects, and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  7. "Marjoram", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  8. Megan Ware (10-1-2018), "Everything you need to know about sage"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  9. "MARJORAM", www.webmd.com, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  10. "SAGE", www.webmd.com, Retrieved 8-7-2020. Edited.