فوائد التربية بأسلوب الممارسة والتطبيق

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
فوائد التربية بأسلوب الممارسة والتطبيق

التربية

تُعتبر التربية الوسيلة الفعّالة لجعل الأطفال يتصرفون بشكل سليم وجيد، إذ يَرغب مُعظم الآباء بجعل طفلهم مهذباً يَشكُر الآخرين، ويستأذِن مِنهم، ويَعتذر لهم، ولا يُسيء للأطفال الآخرين أو يزعجهم، إلَّا أنَّ تربية الأطفال صعبة نوعاً ما، وذلك لتنوع طِباع الأطفال، حيث أطفال يتَّبِعون الأوامر، وآخرين لا يتَّبِعونها، مما جعل العلماء يبتكرون العديد من الأساليب والطُّرق لتربية الأطفال وجعلهم أفضل حالاً.[١]


فوائد التربية بأسلوب الممارسة والتطبيق

تُعد التربية بأسلوب الممارسة والتطبيق من أهم الأساليب التربوية التي يتخذها الوالِدَيّن لمساعدة أبناءهم في صناعة قراراتهم الخاصة ليصبحوا بالغين أصِحَّاء، كما تساعدهم على أن يتمكنوا من إتخاذ قراراتهم الخاصة والعناية بأنفسهم، كما أن السماح للأطفال بإنجاز الأمور بمفردهم أفضل من القيام بكل شيء عوضاً عنهم، كمحاولة الأطفال ربط أحذيتهم بأنفسهم، أو ترتيب ألعابهم، وغيرها من الأمور.[٢]، كما يُمكن أن تساعد التربية السليمة الأطفال على ما يلي:[٣]

  • شُعور الطِّفل الدائم بالامتنان بدلاً مِن الاستحقاق.
  • تنشئة الطِّفل على الأخلاق والعادات الحسنة المُفتقدة في الوقت الحالي، مثل المُصافحة، واحترام الآخرين، وتقديم المُساعدة.
  • الانطباع الجيد حول الطِّفل من قِبل الآخرين، مهما كانت العلاقة الاجتماعية بينه وبينهم سطحية.
  • عَكس الطِّفل صورة لائقة لِوالديه ومُعلمينه.
  • ُتقدير الطِّفل واحترامه مهما كَبُر في العُمر.
  • إمكانية الاستعانة بالآخرين، والحُصول على مُساعدة بسبب الأخلاق والتهذيب.
  • إظهار الاحترام للبالغين، والموافقة والرفض بطريقة مُهذَّبة، بالإضافة إلى إرسال ملاحظات الشُّكر المكتوبة بِخط اليد للآخرين.
  • الأخلاق الحسنة والتربية السليمة هي أمور سيتذكرها الآخرين عن الطِّفل.


أساليب لتربية الأطفال

يُنصح باتباع الطُّرق والأساليب الآتية لتربية الأطفال:[١]
  • البدء بحل المشاكل في وقت مبكر: إذ إنه حين يُلاحظ أحد الوالدين مشكلة ما لدى طفله، فيحبَّذ أن يبدأ بحلِّها عندما ملاحظتها لأول مرة، وعدم الانتظار حتى تتفاقم المشكلة أو تتطور.
  • الحزم والثبات على مبدأ: حيث يجب على الوالدين عدم التساهل بما يتعلق بالقوانين المنزلية التي تم وضعها، مما يجعل الطفل أكثر التزاماً بها.
  • دعم الطفل عاطفياً: إذ يجب القيام بالثناء على الطفل ومدحه عندما يقوم بعمل جيد، مما يحفزه على الاستمرار على هذا النحو الجيد دائماً.
  • تمثيل دور القدوة الجيدة: إذ يجب على الوالدين أن يقوموا بجميع الأعمال أو التصرفات التي يريدون الطفل اتباعها، ويُعتبر أسلوب التربية بالقدوة الحسنة الطريقة الفعّالة لجعل الطفل يقوم بالتصرفات الصحيحة.


أساليب يجب اتباعها عند إساءة الطفل التصرُّف

حين يقوم الطفل بإساءة التصرف فإنه بالغالب يُعَاني من الإرهاق والتوتر، لذلك يُفضَّل اتباع الأساليب التالية حين يُسيء الطفل التصرف:[٤]

  • معرفة الوقت الذي يُعاني به الطفل من الإجهاد الزائد: إذ إن محاولة تعديل سلوك الطفل عندما يُعاني من الإجهاد ليس أمراً جيداً، بل يجب محاولة تعديل سلوكه فقط عندما يتصرف تصرفاً سيئاً مُتَعمَّداً.
  • تحديد الضغوطات التي يُعاني منها الطفل: غالباً ما تكون الضغوطات التي يُعاني منها الطفل بسبب واجباتهم المدرسية، أو فشل في علاقاتهم الاجتماعية، أو بسبب مصادر بيولوجية كشعور الطفل بالحزن بسبب الضوضاء أو بسبب الضوء أو بسبب رائحة ما، لذا يجب تحديد هذه الضغوطات ومُراعاتِها.
  • التقليل من الضغوطات التي يتعرض لها الطفل: إذ إن الحد من مصادر الضغط والتوتر يُغير في سلوك الطفل بسرعة كبيرة.
  • مساعدة الطفل على إيجاد استراتيجيات تُساعد على تهدِئَتِه: يحتاج جميع الأشخاص لاستراتيجيات تُخفف توترهم وتُجَدِّد طاقتهم، وتختلف هذه الاستراتيجيات من شخص لآخر.


طُرق تهذيب الأطفال

يجب على الوالدين القيام بتهذيب أطفالهم، وضبط سلوكلهم، ومنعهم من أذيَّة الآخرين، وذلك عن طريق اتباع ما يلي:[٥]

  • التكلم مع الطفل بهدوء وتعليمهم الصواب.
  • وضع الحدود والقواعد التي يجب على الطفل اتباعها وتوضيحها له.
  • بيان عواقب الأفعال السيئة بهدوء.
  • الاستماع للطفل لمعرفة مشاكله وقصصه وكل ما يريده.
  • الانتباه لتصرفات الأطفال باستمرار مما يُعزز التصرفات الجيدة ويَنبُذ التصرفات السيئة.
  • تجاهل بعض السلوكات السيئة التي يقوم بها الطفل بهدف لفت الانتباه.
  • الاستعداد للمشاكل التي قد يقوم بها الطفل في المستقبل، وإعداد نشاطات تُبيِّن له كيفية التصرف الصحيح في حال الوقوع في المشكلة.
  • إيجاد بدائل عن السلوكات السيئة التي يقوم بها الطفل بسبب وقت الفراغ وشعورهم بالملل.
  • إعطاء الطفل مهلة عند كسر قاعدة ما، مما يجعله يُفكر بتصرفه بطريقة جِدِّيَة.


المراجع

  1. ^ أ ب Claire McCarthy (27-2-2018), "4 tips for raising well-behaved children"، www.health.harvard.edu/, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. Robin Westen, "The Surprising Secret to Raising a Well-Behaved Kid"، www.parents.com/, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. Mary Harrington, Lisa Heffernan, "10 Reasons All Children Need Good Manners"، /www.scarymommy.com/, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  4. Stuart Shanker (22-8-2016), "Five Ways to Help Misbehaving Kids"، /greatergood.berkeley.edu, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  5. "What’s the Best Way to Discipline My Child?", www.healthychildren.org/,11-5-2018، Retrieved 16-4-2019. Edited.