فوائد التين للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٩ نوفمبر ٢٠٢٠
فوائد التين للرجيم

هل التين مفيد للرجيم

تتحقق عمليّة خسارة الوزن أو زيادته عن طريق التحكُّم بعدد السعرات الحرارية المُتناولة، وليس بتناول نوعٍ معينٍ من الطعام،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ التين الطازج يُعدّ منخفضاً بالدهون والسعرات الحرارية، ممّا يجعله خياراً مناسباً كوجبة خفيفة، حيث يمكن إضافته إلى السلطات والحلويات، ومن جهةٍ أخرى يحتوي التين المجفّف على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والسكر، ولذلك يُنصح بتناوله باعتدال،[٢][٣] وكما ذكرنا سابقاً؛ فلا يوجد نوع طعام واحد يُحسّن من صحة الشخص، ولذلك يُنصح باتّباع نظام غذائي متكامل، وممارسة التمارين الرياضية باستمرار، والابتعاد عن اكتساب الوزن الزائد، وتجنُّب التدخين.[٤]


القيمة الغذائية للتين

يوضّح الجدول التالي العناصر الغذائية الموجودة في حبّة واحدة من التين بوزن 50 غرام:[٥]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 39.6 مليلتراً
السعرات الحرارية 37 سعرة حرارية
البروتين 0.375 غرام
الدهون الكليّة 0.15 غرام
الكربوهيدرات 9.59 غرامات
السكريّات 8.13 غرامات
الألياف الغذائية 1.45 غرام
الكالسيوم 17.5 مليغراماً
الحديد 0.185 مليغرام
المغنيسيوم 8.5 مليغرامات
الفسفور 7 مليغرامات
البوتاسيوم 116 مليغراماً
الصوديوم 0.5 مليغرام
الزنك 0.075 مليغرام
النحاس 0.035 مليغرام
السيلينيوم 0.1 ميكروغرام
فيتامين ج 1 مليغرام
فيتامين ب1 0.03 مليغرام
فيتامين ب2 0.025 مليغرام
فيتامين ب3 0.2 مليغرام
فيتامين ب6 0.057 مليغرام
الفولات 3 ميكروغرامات
الكولين 2.35 مليغرام
فيتامين أ 3.5 ميكروغرامات
البيتا-كاروتين 42.5 ميكروغراماً
فيتامين ك 2.35 ميكروغرام


لمحة عامة حول التين وفوائده

ينتمي التين (الاسم العلميّ: Ficus carica) إلى الفصيلة التوتية أو الفرصادية (بالإنجليزيّة: Moraceae)، ويعود موطنه الأصليّ إلى المناطق شبه الصحراوية؛ حيث انتشرت زراعته في جنوب الجزيرة العربية،[٣][٦] وهو فاكهةٌ ناعمة الملمس ذات قشرة رقيقة يتراوح لونها ما بين الأخضر والأرجواني، أمّا بالنسبة للبّ فإنّه غالباً ما يكون ذو لونٍ أحمر، وتؤكل الثمرة كاملة، وهي تتميّز بمذاقها الحلو، حيث استخدمت قديماً كمحلٍّ طبيعيٍّ للطعام بدلاً من السكر، وتجدر الإشارة إلى أنّه ما زالت العديد من الدول تستخدمه بهذه الطريقة، إذ إنّه يدخل في صناعة المربيات، والهلام، والحلويات، وحتى في تحضير الأطباق المالحة.[٧][٢]


وعادةً ما يُستهلك التين بكمياتٍ صغيرة، ولذلك فإنّ تناول حبّة واحدة منه غير قادرة على إمداد الجسم بالكمية التي يحتاجها من الفيتامينات والمعادن، ولكنّها تُزوّده بكمياتٍ قليلة من بعض الفيتامينات والمعادن؛ مثل: فيتامين ك، وفيتامين ب6، وفيتامين ب1، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، بالإضافة إلى فيتامين ج، و فيتامين أ، والبيتا-كاروتين، ولكن تجدر الإشارة إلى احتواء التين المجفّف على كميات أكبر من السعرات الحرارية، والسكر، والألياف الغذائية، والفيتامينات، والمعادن مقارنةً بالتين الطازج.[٢][٧]


وللمزيد من المعلومات حول فوائد التين يمكنك قراة مقال ما هي فوائد التين.


فواكه أخرى مفيدة للرجيم

تتناسب جميع أنواع الفواكه مع اتّباع نظام غذائي صحي، ولكن يحتوي بعضها على سعرات حرارية أقلّ من الآخر، وتُعدّ الفواكه الطازجة، أو المجمّدة، أو المعلّبة دون شراب من الخيارات الصحية، في حين يحتوي عصير الفواكه، والفواكه المجفّفة على كميات كبيرة من السكر الطبيعي، ممّا يرفع من محتواها من السعرات الحرارية، كما أنَّها لا تُعطي شعوراً بالشبع والامتلاء،[٨]، وتجدر الإشارة إلى احتواء الفواكه على كميات عالية من الألياف الغذائية، ممّا قد يساعد على خسارة الوزن،[٩] وفيما يأتي ذكرٌ لبعض هذه الأنواع:

  • الجريب فروت: يُعدّ الجريب فروت مناسباً لإنقاص الوزن؛ وذلك بسبب محتواه المنخفض من السعرات الحرارية، إضافةً إلى احتوائه على كلّاً من فيتامين أ وفيتامين ج، كما أنَّه يتميّز بمؤشرٍ جلايسيميٍّ (بالإنجليزيّة: Glycemic index) منخفض؛ أيّ أنّه يرفع سكر الدم بشكلٍ بطيء، ممّا قد يساعد على خسارة الوزن أو الحفاظ عليه.[٩]
وللمزيد من المعلومات حول فوائد الجريب فروت للتخسيس يمكنك قراة مقال فوائد الجريب فروت للتخسيس.
  • التفاح: يُعدّ التفاح منخفضاً بالسعرات الحرارية، وغنيّاً بالألياف الغذائية؛ ولذلك فإنّ تناوله يُعطي شعوراً بالامتلاء، ممّا قد يُقلّل من كمية الطعام المُتناولة خلال اليوم، حيث تُعطي حبّة التفاح الواحدة شعوراً بالشبع أكثر بثلاثة أضعافٍ مقارنةً بلوحٍ من الشوكولاتة، ممّا يجعلها خياراً مناسباً لخسارة الوزن.[٩]
  • البطيخ: يتميّز البطيخ بمحتواه المنخفض من السعرات الحرارية، والعالي بالماء، ممّا يجعله خياراً جيداً لخسارة الوزن، كما أنّه يُعدّ مصدراً غنيّاً بالألياف، والبوتاسيوم، ومُضادات الأكسدة؛ مثل: فيتامين ج، والبيتا-كاروتين، والليكوبين (بالإنجليزيّة: Lycopene)، ومن جهةٍ أخرى فإنّه يمتلك مؤشراً جلايسيميّاً مرتفعاً، ولذلك ينُصح بالانتباه للكمية المُستهلكة منه.[٩]
  • البرتقال: يُعدّ البرتقال من الفواكه المناسبة لخسارة الوزن؛ وذلك لاحتوائه على كمياتٍ كبيرةٍ من الألياف والماء، ممّا يساعد على الشعور بالامتلاء، كما أنّه يُزوّد الجسم بكمياتٍ جيدة من فيتامين ج.[١٠]
  • التوتيات: حيث إنّها تُعدّ من الفواكه الغنيّة بالألياف والماء، ممّا يُعطي شعوراً بالشبع، وبالتالي المساعدة على خسارة الوزن، إضافةً إلى مذاقها اللذيذ، ومحتواها الغنيّ بالمركّبات الكيميائية النباتية (بالإنجليزيّة: Phytonutrients).[١١][١٢]


وللاطّلاع على المزيد من الفواكه المناسبة لتقليل الوزن يمكنك قراءة مقال ما هي الفواكه التي تنقص الوزن.


المراجع

  1. Betty Harbolic (23-6-2017), "Does Dairy Cause Weight Gain?"، www.medicinenet.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Barbie Cervoni (3-8-2020), "Fig Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  3. ^ أ ب SaVanna Shoemaker (30-6-2020), "All You Need to Know About Figs"، www.healthline.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  4. Robert Shmerling (13-8-2018), "Health benefits of walnuts"، www.health.harvard.edu, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  5. "Fig, raw", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 7-11-2020. Edited.
  6. Steven Soby (1997), "Fig Fact Sheet"، www.fruitsandnuts.ucdavis.edu, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Jessica Caporuscio (4-12-2019), "Can figs be beneficial to our health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  8. "Weight loss: Feel full on fewer calories", www.mayoclinic.org, 15-2-2020، Retrieved 24-10-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث Elise Mandl (2-1-2019), "The 11 Best Fruits for Weight Loss"، www.healthline.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  10. Lisa Lillien (16-9-2020), "Top 5 Fruits for Weight Loss"، www.verywellfit.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  11. "9 Amazing Health Benefits of Berries", www.everydayhealth.com, Retrieved 24-10-2020. Edited.
  12. "Berry Good for Your Heart", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 24-10-2020. Edited.