ما هي فوائد التين

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
ما هي فوائد التين

التين

التين (الاسم العلمي: Ficus carica)، هو ثمرةٌ ذات طعمٍ حلوٍ بشكل طبيعيّ، ومفيدة للصحة، وقد استُخدم التين المطبوخ على مرّ السنين كمُحلٍّ طبيعيّ بدلاً من السّكر، ولا تزال بعض البلدان تستخدم هذه الطريقة في التحلية، ويمكن استخدام التين الطازج أو المجفف في صناعة المربى، والحلويات، والأطباق المالحة كذلك،[١] وتُعدٌُ ثمار التين الصالحة للأكل ذات قيمة تجارية واستهلاك عالٍ، أمَّا التين الطازج فهو فاكهة موسمية تتوفّر في أشهرٍ محدّدة، ولكنَّ التين المجفف متاح على مدار السنة.[٢]


القيمة الغذائيّة للتين

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في حبة متوسطة الحجم بوزن 50 غراماً تقريباً من التين الطازج:[٣]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 39.6 مليلتراً
السعرات الحرارية 37 سعرةً حراريةً
البروتين 0.375 غرام
الدهون 0.15 غرام
الكربوهيدرات 9.59 غرامات
الألياف 1.45 غرام
السكريات 8.13 غرامات
البوتاسيوم 116 مليغراماً
المغنيسيوم 8.5 مليغرامات
الكالسيوم 17.5 مليغراماً
الفسفور 7 مليغرامات
الصوديوم 0.5 مليغرام
الحديد 0.185 مليغرام
الزنك 0.075 مليغرام
النحاس 0.035 مليغرام
السيلينيوم 0.1 ميكروغرام
فيتامين ج 1 مليغرام
فيتامين ب1 0.03 مليغرام
فيتامين ب2 0.025 مليغرام
فيتامين ب3 0.2 مليغرام
فيتامين ب6 0.056 مليغرام
فيتامين هـ 0.055 مليغرام
الكولين 2.35 مليغرام
الفولات 3 ميكروغرامات
فيتامين أ 3.5 ميكروغرامات
فيتامين ك 2.35 ميكروغرام
بيتا كاروتين 42.5 ميكروغراماً


فوائد التين

فوائد التين حسب درجة الفعالية

لا توجد أدلة كافية على فعاليته (Insufficient Evidence for)

  • تحسين حالة مرضى السكري: أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران، نُشرت في مجلّة Pharmaceutical biology عام 2017، إلى أنَّ مستخلص ورق التين كان له تأثيراً واضحاً في إنزيمات التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، بالإضافة إلى امتلاكه نشاطاً مخفضاً لمستويات السكر والدهون في الدم عند الفئران المصابة بالسكري من النوع الثاني،[٤] وتجدر الإشارة إلى أنَّ التين يمكن أن يقلل مستويات السكر في الدم، لذا يُنصح مرضى السكري بمراقبة مستويات سكر الدم عند تناول التين، ويمكن قراءة المزيد عن ذلك في فقرة أضرار التين.[٥]
وللاطلاع على فوائد التين لمرضى السكري يمكنك قراءة مقال فوائد التين لمرضى السكر.
  • التخفيف من الإمساك: أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Laboratory animal research عام 2011، إلى أنَّ معجون التين ساعد على تخفيف الإمساك بشكلٍ فعّال عند الحيوانات المصابة بالإمساك، فقد زاد وزن وكمية البراز بشكلٍ ملحوظ، وقلّ وقت عبور الطعام عبر القولون، لذا قد يكون معجون التين مفيداً للبشر المصابين بحالات الإمساك المزمن، ولكنَّ هذه الفائدة تحتاج إلى مزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها على البشر.[٦]


دراسات علمية حول فوائد التين

  • أشارت دراسةٌ مخبريةٌ أُجريت على أصناف مختلفة من التين، نُشرت في مجلّة Journal of agricultural and food chemistry عام 2006، إلى احتواء مستخلص التين على كميّات جيّدة من مركبات متعدد الفينول (بالإنجليزية: Polyphenol)، والفلافونويدات (بالإنجليزية: Flavonoid)، والأنثوسيان (بالإنجليزية: Anthocyanin)، بالإضافة إلى امتلاكه نشاطاً مضاداً للأكسدة، وقد بيّنت النتائج أنَّ محتوى التين من هذه المركبات يختلف من صنفٍ إلى آخر، إذ تحتوي الأصناف الداكنة على نسبة أعلى من المركبات النباتية المذكورة مقارنةً بالأصناف فاتحة اللون، كما أنَّ قشرة التين تحتوي على معظم المركبات النباتية المذكورة، والنشاط المضاد للأكسدة مقارنةً بلبّ التين.[٧]
  • أشارت دراسةٌ مخبريةٌ نُشرت في مجلّة Journal of ethnopharmacology عام 2008، إلى امتلاك مستخلص التين نشاطاً وتأثيراً مُخففّاً للتشنجات لجزءٍ من الأمعاء الدقيقة المعزولة للأرانب، بالإضافة إلى نشاطه المضاد لتراكم الصفائح الدموية، لذا يمكن أن يُستخدم مستقبلاً للمساعدة على تحسين حركة الأمعاء، وتخفيف الاضطرابات الالتهابية، ولكنَّ هذه الفائدة بحاجة إلى مزيد من الدراسات العلمية لإثباتها.[٨]
  • أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران نُشرت في مجلّة Indian Journal of Pharmaceutical Sciences عام 2008، إلى أنَّ تناول هذه الفئران لمستخلص ورق التين ساعد على عكس التغيرات الكيميائية الحيوية، والنسيجية، والوظيفية في الكبد، التي سبّبها تعرّض الفئران للعلاج بأحد الادوية، وبالتالي قد يمتلك تأثيراً يساعد في المحافظة على صحّة الكبد.[٩]
  • أشارت دراسةٌ مخبريةٌ نُشرت في مجلّة Natural Product Research عام 2012، إلى امتلاك ورق التين خصائص مضادة للالتهابات، ومضادة للأكسدة، ويمكن أن يعود ذلك لاحتوائه على الستيرويدات (بالإنجليزية: Steroids)، والفلافونويدات، بالإضافة إلى نشاطه في تقليل الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، ولكن هناك الحاجة إلى مزيد من الدراسات لعزل وتحديد المركبات النشطة المسؤولة عن النشاط المضاد للالتهابات، ودراسة هذه الفائدة على البشر.[١٠]
  • أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران نُشرت في مجلّة International Journal of Pharmaceutical Sciences عام 2010، إلى أنَّ مستخلص ورق التين ساعد على خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، ودرجة الحرارة المرتفعة بشكلٍ ملحوظ، وقد امتدَّ تأثير المستخلص مدّة تصل إلى خمس ساعات.[١١]


أضرار التين

درجة أمان التين

يعدُّ التين الطازج والمجفّف غالباً آمن لمعظم الأشخاص عند استهلاكه بالكميات المعتدلة في الطعام، أمَّا أوراق التين فمن المحتمل أمانها عند تناولها كجرعةٍ دوائية مدّة تصل إلى شهر واحد، ومع ذلك فقد يسبب حليب شجرة التين (بالإنجليزية: Fig latex) وهو نسغ أو عصارة الشجرة، إلي زيادة خطر حدوث نزيف الجهاز الهضمي عند بعض الأشخاص عند استهلاك أوراق التين بجرعات عالية.[٥]


أمَّا بالنسبة للحامل والمرضع فإنَّ فاكهة التين الطازجة أو المجففة غالباً آمنة عند استهلاكها بالكميات المعتدلة في الطعام، ولكن لا توجد معلومات كافية حول مدى أمانها بالكميات الكبيرة المستخدمة كدواء خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.[١٢]


محاذير استخدام التين

توجد بعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند تناول التين، ومنها ما يأتي:[١٣]

  • الحساسية: يمكن أن يسبب التين ردّ فعل تحسّسي عند الأشخاص المصابين بحساسية تجاه التوت، أو المطاط الطبيعي، أو التين البنجاميني (بالإنجليزية: Weeping fig).
  • السكري: كما ذُكر سابقاً؛ يمكن لأوراق التين أن تقلل مستويات السكر في الدم، لذا يجب على مرضى السكري الذين يتناولون أوراق التين مراقبة مستويات السكر في الدم بحرصٍ وانتباه.
  • العمليات الجراحية: يمكن أن يقلل التين مستويات السكر في الدم كما ذُكر سابقاً، لذا توجد بعض المخاوف حول إمكانية تداخل التين مع التحكّم في مستويات السكر أثناء الجراحة وبعدها، لذا يُنصح بالتوقف عن استخدام التين بالكميات الكبيرة كدواء قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المقرّر.


أسئلة شائعة حول التين

ما فوائد منقوع التين

لا تتوفر معلومات حول فوائد منقوع التين.


ما هي فوائد التين الأسود

لا تتوفر معلومات حول فوائد التين الأسود بشكلٍ خاص.


ما فوائد بذور التين

لا تتوفر معلومات حول فوائد بذور التين بشكل خاص.


هل يفيد التين في نقص فيتامين د

لا تتوفر معلومات حول إمكانية وجود فائدة لتناول التين لتحسين حالات نقص فيتامين د، ويجدر الذكر بأنَّه لا يوجد أي نوعٍ من الفاكهة يحتوي على كمية جيّدة من فيتامين د، ويعدُّ عصير البرتقال المدّعم بفيتامين د منتج الفاكهة الوحيد الذي يحتوي على كمية جيّدة من فيتامين د، ويمكن الحصول على فيتامين د من بعض الأغذية الغنيّة بهذا الفيتامين، منها:[١٤]

  • سمك السلمون.
  • الفطر المعرّض لأشعة الشمس.
  • الحليب المدعّم بفيتامين د.
  • لبن الزبادي المدعّم بفيتامين د.
  • البيض.


ما فوائد مربى التين

يستخدم التين لصناعة المربى،[١] ولكن لا توجد معلومات علمية تفيد بأنَّ له فوائد خاصة بالصحة.


ما فوائد التين للمعدة

كما ذُكر سابقاً فإنَّ التين يحتوي على مُركباتٍ نباتيّةٍ مفيدة يمكن أن تعمل كمليّنات لتخفيف الإمساك، وتحفيز حركة الأمعاء الطبيعيّة والصحيّة، كما أنَّ التين يحتوي على مركباتٍ يمكن أن تساعد على تخفيف عسر الهضم.[١٥]


ما فوائد التين للأطفال

لا تتوفر معلومات حول فوائد التين للأطفال تحديداً، ولكن بشكلٍ عام يُفضّل تشجيع الأطفال على تناول أصناف الفواكه جميعها، وذلك لكونها من المصادر المنخفضة بالسعرات الحرارية، كما أنَّها غذاءٌ صحيٌّ خالٍ من الكوليسترول، ولا تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من الدهون، والملح، وعادةً ما تكون مصادر غنيّة بالبوتاسيوم، والألياف الغذائية، وفيتامين ج، والفولات.[١٦]


ما فوائد التين للحامل والجنين

لا تتوفر معلومات حول فوائد التين للحامل والجنين خاصةً، وكما ذُكر سابقاً فإنَّ التين الطازج والمجفف غالباً آمن للحامل عند استهلاكه بالكميّات المعتدلة الموجودة في الطعام، ولكن لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ لمعرفة ما إذا كان آمناً بالكميات الكبيرة المستخدمة كدواء،[١٢] وبشكلٍ عام تُنصح الحامل بتناول الأصناف المختلفة من الفواكه الطازجة بكمياتٍ وفيرة خلال فترة الحمل، إذ يمكن أن يساهم ذلك في المحافظة على صحّة الأمّ والجنين؛ وذلك لاحتوائها على كميّاتٍ كبيرةٍ من الفيتامينات، والألياف الغذائية، والعناصر الغذائية الأخرى.[١٧]


ما فوائد التين للرجيم

لا تتوفر معلومات حول فوائد التين للرجيم بشكل خاص.


ما هي فوائد حليب التين

حليب التين هو المادة البيضاء التي تخرج من أوراق وسيقان شجرة التين عند قطعها،[١٨] وهو يحتوي على إنزيم الفيسين (بالإنجليزية: Ficin) بشكل أساسي،[١٩] الذي يُستخدم كدواء، كما يُستخدم في الإجراءات الطبية وعمليات التصنيع المختلفة.[٢٠]


وللاطلاع على فوائد حليب التين يمكنك قراءة مقال فوائد حليب التين.


ما هي فوائد مغلي ورق التين

لا تتوفر معلومات حول فوائد مغلي ورق التين تحديداً، ولكن بيّنت العديد من الدراسات فوائد ورق التين ومستخلصاتها، مثل: مساهمته في خفض مستويات السكر في الدم، فقد أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران نُشرت في مجلّة Pharmaceutical biology عام 2000، إلى أنَّ مستخلص ورق التين يمتلك تأثيراً واضحاً في خفض مستويات سكر الدم عند الفئران المصابة بالسكري.[٢١]


وللاطلاع على فوائد ورق التين يمكنك قراءة مقال فوائد مغلي ورق التين.


ما هي فوائد التين المجفف

يشير المحتوى الغذائي للتين المجففّ إلى أنَّه مصدرٌ جيدٌ للكربوهيدرات، والمعادن، مثل: السترونشيوم (بالإنجليزية: Strontium)، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والحديد.[٢٢]


وللاطلاع على فوائد التين المجفف يمكنك قراءة مقال فوائد التين المجفف.


ما فوائد التين للشعر والبشرة

يحتوي التين على مجموعةٍ من العناصر الغذائية التي تساهم في الحفاظ على صحة الشعر والبشرة، مثل: الزنك، والنحاس، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، ومجموعة من فيتامينات ب، ومضادات الأكسدة، وتمتلك جميع هذه العناصر خصائص تساعد على تحسين الصحة العامة، والدورة الدموية، وبالتالي المساعدة على موازنة البشرة.[٢٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Barbie Cervoni (13-5-2020), "Fig Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  2. Pooja Banerjee (12-3-2019), "Health Benefits of Figs"، www.medindia.net, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  3. "Fig, raw", fdc.nal.usda.gov, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  4. Santiagu Irudayaraj, Sunil Christudas, Stalin Antony and others (2017), "Protective effects of Ficus carica leaves on glucose and lipids levels, carbohydrate metabolism enzymes and b-cells in type 2 diabetic rats", Pharmaceutical biology, Issue 1, Folder 55, Page 1074-1081. Edited.
  5. ^ أ ب "FIG", www.webmd.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  6. Hong-Geun Oh, Hak-Yong Lee, Min-Young Seo and others (2011), "Effects of Ficus carica paste on constipation induced by a high-protein feed and movement restriction in beagles", Laboratory Animal Research, Issue 4, Folder 27, Page 275-281. Edited.
  7. Anat Solomon, Sara Golubowicz, Zeev Yablowicz and others (2006), "Antioxidant Activities and Anthocyanin Content of Fresh Fruits of Common Fig (Ficus carica L.)", Journal of agricultural and food chemistry, Issue 20, Folder 54, Page 7717-7723. Edited.
  8. Anwarul Gilania, Malik Mehmood, Khalid Janbaz and others (2008), "Ethnopharmacological studies on antispasmodic and antiplatelet activities of Ficus carica", Journal of ethnopharmacology, Issue 1, Folder 119, Page 1-5. Edited.
  9. N Gond, S Khadabadi (2008), "Hepatoprotective Activity of Ficus carica Leaf Extract on Rifampicin-Induced Hepatic Damage in Rats", Indian Journal of Pharmaceutical Sciences, Issue 3, Folder 70, Page 364–366. Edited.
  10. B Ali, M Mujeeb, V Aeri and others (2012), "Anti-inflammatory and antioxidant activity of Ficus carica Linn. leaves", Natural product research, Issue 5, Folder 26, Page 460-465. Edited.
  11. Vikas Patil, S Bhangale, V Patil (2010), "Evaluation Of Anti-Pyretic Potential Of Ficus carica Leaves", International Journal of Pharmaceutical Sciences Review and Research, Issue 2, Folder 2, Page 48-50. Edited.
  12. ^ أ ب "Fig", www.medicinenet.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  13. "Fig", www.emedicinehealth.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  14. Daisy Whitbread, "Top 10 High Vitamin D Foods"، www.myfooddata.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  15. Jennifer Huizen (11-1-2020), "Home and natural remedies for upset stomach"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  16. Vincent Iannelli (6-2-2020), "Why Kids Should Eat More Fruit"، www.verywellfamily.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  17. Bethany Cadman (6-1-2020), "Which fruits should you eat during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  18. "Fig", www.britannica.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  19. Shamkant Badgujar, Vainav Patel, Atmaram Bandivdekar, and others (2014), "Traditional uses, phytochemistry and pharmacology of Ficus carica: A review", Pharmaceutical biology, Issue 11, Folder 52, Page 1487-1503. Edited.
  20. "FICIN", www.webmd.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  21. C Pérez, E Domínguez, JR Canal, and others (2000), "Hypoglycaemic Activity of an Aqueous Extract from Ficus Carica (Fig Tree) Leaves in Streptozotocin Diabetic Rats", Pharmaceutical biology, Issue 3, Folder 38, Page 181-186. Edited.
  22. Neha Soni, Sanchi Mehta, Gouri Satpathy and others (2014), "Estimation of nutritional, phytochemical, antioxidant and antibacterial activity of dried fig (Ficus carica)", Journal of Pharmacognosy and Phytochemistry, Issue 2, Folder 3. Edited.
  23. Annette McDermott (23-7-2019), "The Health Benefits of Figs"، www.healthline.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.