فوائد الثوم واللبن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
فوائد الثوم واللبن

الثوم واللبن

يُعرف الثوم علميّاً باسم Allium sativum، ويستخدم على نطاق واسع كنوع من منكهات الطعام، حيث استُخدم منذ القِدم وليومنا هذا لعلاج العديد من الأمراض أومَنعها، وينتمي الثوم إلى عائلة (بالإنجليزيّة: Allium)، والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالبصل، والكرّاث، يُعدّ الثوم ذو رائحة قويّة جداً ويمكن الحد من شدّة هذه الرائحة من خلال إضافته إلى الصلصات، والبيتزا، ومرق اللحم والحساء ليصبح جزءاً من النظام الغذائي.[١][٢]

أمّا اللبن، أو الزبادي، فهو أحد منتجات الألبان، التي تنتج عن طريق تخمّر الحليب، وإضافة البكتيريا له، حيث تحطم البكتيريا سكر اللّاكتوز، وهو السُّكر الذي يوجد في الحليب بشكل طبيعيّ، وينتج عن هذه العمليّة الحمض الذي يُعطي اللبن نكته المميزة، ويطلق عليه اسم حمض اللبنيك (بالإنجليزيّة: Lactic acid)، وتحتوي بعض أنواع اللّبن وليس جميعها على البروبيوتك، وهو أحد أنواع البكتيريا الحيّة الذي يمكن أن يساعد على الحفاظ على صحّة الأمعاء.[٣][٤][٥]


فوائد الثوم واللبن

فوائد الثوم

يأتي الثوم بعدة أشكال، إمّا على شكل قرنفلة كاملة، أو عجينة متماسك، أو مسحوق ومكمل غذائي، ومستخلص، أو زيت الثوم، ومن فوائده ما يأتي:[٦]

  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: إذ يُمكن للثوم أن يقلل من الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار الذي يدعى اختصاراً بـ LDL، كما ظهر أنّ لمكملات الثوم دور أيضاً في خفض مستويات الكولسترول الكلي، والكولسترول الضار عند أولئك الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم بنسبة 10-15%، إلا أنّه لم يوثّق أيّ تأثير له على مستويات الكوليسترول الجيد أو ما يعرف اختصارا بـ HDL.
  • يخفّض من ضغط الدم: الذي يعتبر من أهّم العوامل المسببة لأمراضُ القلبِ، والأوعية الدموية، كالنّوبات القلبية، والسّكتات الدماغية التي تعد من أكثر مسببات الوفاة في العالم، ووَجدت بعض الدراسات التي أُجريت على الإنسان القدرة العالية لمكملات الثوم على خفض ضغط الدم عند المرضى المصابين بارتفاعه، وفي دراسة أخرى، وُجد أنّ استخدام 600-1500 مليغرامٍ من مستلخص الثوم المعمر مدة 24 أسبوعاً له تأثير مشابه لعقار أتينولول (بالإنجليزيّة: Atenolol) في خفض ضغط الدم.
  • خفض خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر: إذ يحتوي الثوم على مضادات الاكسدة التي تحسّن كيفية حماية الجسم من الضرر التأكسدي الذي ينتج عن وجود الجذور الحرة التي تؤدي إلى ظهور الشيخوخة، كما تبيّن أنّ الجرعات المرتفعة من مكملات الثوم الغذائيّة تزيد من الإنزيمات المضادة للأكسدة في جسم الإنسان، كما تقلل بشكل كبير من الإجهاد التأكسديّ لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، مما يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض الدماغ الشائعة، مثل: مرض الزهايمر، والخرف.


فوائد اللبن

تعتمد الفوائد التي يُقدمها اللبن كغذاء صحيّ على الشّخص المستهلك، ونوع الزبادي، إذ يُعتبر اللّبن إضافة ذات مذاق لذيذ لأيّ نظام غذائيّ، ومع ذلك، فإنّ هناك الكثير من الأنواع، التي تتفاوت في قيمتها الغذائيّة، وفوائدها الصحيّة، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٥][٧]

  • يقلل خطر حدوث الإمساك: إذ تُشير الأبحاث إلى أنّه يمكن لتناول اللبن المعزز بالبكتيريا الحيّة أن يزيد من حركة الأمعاء بمعدل مرة واحدة كل أسبوع عند أولئك الذين يعانون من الإمساك، وخفض الإجهاد، والألم، أثناء حركة الأمعاء.
  • يقلل من خطر ارتفاع مستويات الكوليسترول: حيث تبيّن أنّ تناول اللبن المحتوي على البكتيريا الحيّة، يساعد على خفض الكوليسترول الكلّي عند أولئك المصابين بارتفاع الكولسترول من مستوى الحد الأدنى إلى المستوى المتوسط، بالإضافة إلى أنّه ظهر انخفاض في مستوى الكوليسترول الضار، إلا أنّه لا يرفع الكوليستيرول الجيد.
  • يقلل من حدوث حالة عدم تحمّل اللاكتوز: حيث ظهر أنّ تناول اللبن الذي يحتوي على البكتيريا الحيّة، يحسّن من تحمّل اللاكتوز عند الأطفال، والبالغين الذين لا تتمكن أجسادهم من امتصاص اللّاكتوز.
  • يعزّز مناعة الجسم: حيث أشارت دراسة أنّه يمكن للبروبيوتيك أن يعزز من مُقاومة العدوى، وقد يساعد على التعافي، ووجد الباحثون في أبحاث أجريت على كبار السنّ أنّ مدة الأمراض التي أصيب بها الأشخاص الذين استهلكوا نوعاً معيناً من البروبيوتيك الموجود في الحليب المخمر كانت أقلّ، بالإضافة إلى احتمالية انخفاض الإصابة بالأمراض التي تحدث في فصل الشتاء، بنسبة 20٪ بما في ذلك عدوى الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسيّ.[٨]


القيمة الغذائيّة للثوم واللبن

القيمة الغذائية للثوم

يبيّن الجدول الآتي المواد الغذائية المتوفرة في 100 غرام من الثوم الخام:[٩]

العنصر الغذائيّ الكمية
السعرات الحرارية 149 سعرةً حرارية
الماء 58.58 مليلتراً
الكربوهيدرات 33.06 غراماً
البروتين 6.36 غرامات
الدهون 0.50 غرام
الألياف 2.1 غرام
الكالسيوم 181 ملغراماً
الحديد 1.70 ملغرام
المغنيسيوم 25 ملغراماً
الزنك 1.16 ملغرام
الصوديوم 17 ملغراماً
فيتامين ج 31.2 ملغراماً
فيتامين ب2 0.11 ملغرام
فيتامين ب6 1.235 ملغرام
الفولات 3 ميكروغرامات
فيتامين ك 1.7 ميكروغرام


القيمة الغذائيّة لللَّبن

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 مليليترٍ من اللَّبن:[١٠]

المادة الغذائية الكمية
السعرات الحرارية 61 سعرةً حراريةً
الماء 87.90 مليلتراً
الكربوهيدرات 4.66 غرامات
البروتين 3.47 غرامات
الدهون 3.25 غرامات
الألياف 0.0 غرام
الكالسيوم 121 ملغراماً
الحديد 0.05 ملغرام
المغنيسيوم 12 ملغراماً
البوتاسيوم 155 ملغراماً
الصوديوم 46 ملغراماً
الزنك 0.59 ملغرام
فيتامين ب2 0.142 ميكروغرام
فيتامين ج 0.5 ملغرام
الفولات 7 ميكروغرامات
فيتامين ب1 0.029 ملغرام


المراجع

  1. Christian Nordqvist (18-8-2017), "Garlic: Proven benefits"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. Munir Sewani، "Benefits of Garlic"، www.healthguidance.org، Retrieved 29-3-2019. Edited
  3. Amy Campbell (7-7-2014), "Two Thumbs Up for Yogurt"، www.diabetesselfmanagement.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  4. Malia Frey (19-10-2018), "Yogurt Nutrition and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Megan Ware (11-1-2018), "Everything you need to know about yogurt"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  6. Joe Leech (28-6-2018), "11 Proven Health Benefits of Garlic"، www.healthline.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  7. "YOGURT", www.webmd.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  8. Elaine Magee (22-2-2008), "The Benefits of Yogurt"، www.medicinenet.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 11215, Garlic, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  10. "Basic Report: 01116, Yogurt, plain, whole milk", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 29-3-2019. Edited.