فوائد الجوز والعسل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ١٤ يناير ٢٠٢١
فوائد الجوز والعسل

هل هناك فوائد لتناول الجوز مع العسل

قد يشيع تناول الجوز مع العسل، إلا أنّه لا توجد أي دراسات علمية تبيّن فوائد إضافتهما وتناولهما معاً، وفيما يأتي بعض الفوائد العامة للجوز والعسل.


الفوائد العامة للجوز

يُعدُّ الجوز أحد الأطعمة الصحية الأكثر شيوعاً في العالم؛ لاعتباره مصدراً غنيّاً بالطاقة، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب6، والفولات، وفيتامين ك، بالإضافة إلى فيتامين هـ بأنواعه مثل: ألفا توكوفيرول، وبيتا توكوفيرول، وغاما توكوفيرول، كما يحتوي الجوز غير الناضج وقشوره الخضراء وأوراقه، على نسبةٍ عالية جدّاً من فيتامين ج، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من المعادن كالنحاس، والفسفور، والمنغنيز، ويعدُّ أحد المصادر الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة المعرضة للأكسدة، مثل حمض اللينولييك (بالإنجليزية: Linoleic acid) وحمض الأوليك (بالإنجليزية: Oleic acid).[١][٢]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد الجوز يمكنك الرجوع لمقال فوائد الجوز ومضاره.


الفوائد العامة للعسل

أشارت التقارير الكيميائية والحيوية الدقيقة إلى احتواء العسل على فيتامين ج وفيتامين ب المركب بأنواعه مثل: الثيامين، والرايبوفلافين، والنياسين، وحمض بانتوثينيك أو ما يُعرف بفيتامين ب5، وبيريدوكسين أو ما يُعرف بفيتامين ب6 بكميات متغيرة، اعتماداً على مصدر العسل وعدد حبوب اللقاح فيه،[٣] بالإضافة إلى احتوائه على البروتينات، والأحماض الأمينية، والأحماض العضوية، والمعادن، ومركبات الاختزال، وأشباه القلويات، والغليكوسيدات، والغليكوسيدات القلبية، والأنثراكينون (بالإنجليزية: Anthraquinone)، والمركبات المتطايرة،[٤] كما تحتوي بعض الأنواع على العديد من مضادات الأكسدة، التي تُساعد على تقليل خطر تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرة، ومن الجدير بالذكر أنَّ خصائص العسل المضادة للبكتيريا أو الفطريات تختلف باختلاف نوع العسل.[٥]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد العسل يمكنك الرجوع لمقال ما فوائد العسل.


لمحة عامة حول الجوز والعسل

تنتمي شجرة الجوز إلى الفصيلة الجوزيّة، واسمها العلميّ Juglans regia، وتُعدّ منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وآسيا الوسطى مكان نشأته، وقد استُخدم الجوز كجزءٍ من النظام الغذائي منذ آلاف السنين،[٢] أمّا العسل فهو مادة طبيعية حلوة المذاق، يُصنّعها النحل من رحيق النباتات، أو من إفرازات الأجزاء الحية للنباتات، أو من إفرازات الحشرات الماصة للنبات على الأجزاء الحية من النباتات، إذ يجمعها النحل، ويحوّلها إلى العسل عن طريق مزجها بمواد خاصة بالنحل، وترسيبها، وتجفيفها، ومن ثمّ تخزينها في أقراص العسل إلى أن تتعتّق وتنضج.[٦]


المراجع

  1. Ragab Khir, Zhongli Pan (2019), "Walnuts"، www.sciencedirect.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Atli Arnarson (26-3-2019), "Walnuts 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  3. M. H. Haydak, L. S. Palmer, M. C. Tanquary and others (1-6-1942), "Vitamin Content of Honeys"، www.academic.oup.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  4. Saeed Samarghandian, Tahereh Farkhondeh, Fariborz Samini (4-2017), "Honey and Health: A Review of Recent Clinical Research"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  5. Rena Goldman (15-11-2019), "The Top 6 Raw Honey Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  6. "DEFINITION AND USES OF HONEY ", www.fao.org,20-12-2001، Retrieved 4-6-2020. Edited.