فوائد الحجامة في الوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد الحجامة في الوجه

الحجامة

هي علم من العلاجات الطبية البديلة، اكتشفها قدماء المصريين منذ العصور القديمة، وقد مارسها الرسول عليه الصلاة والسلام وحثّ على استخدامها بقوله: (احتجِموا في خمسَ عشرةَ أو سبعَ عشرةَ أو تسعَ عشرةَ أو إحدى وعشرين لا يتبيَّغُ بأحدِكم الدَّمُ فيقتُلُه)[مسند ابن عباس] وتعمل الحجامة على فلترة الدم، من خلال سحب الفاسد منه، الذي قد يكون سبب المرض في الوقت الحالي، أو من الممكن أن يسبّب أمراضاً في المستقبل، بحيث يمنع كريات الدم الحمراء من القيام بدورها بحماية الجسم من الأمراض، ومده بالغذاء اللازم، وتطوّر استخدام الحجامة في الوقت الحاضر من خلال استبدال الأدوات القديمة كأكواب الفخار أو الزجاج بالكوؤس البلاستيكية، وتدخل الحجامة في علاج أمراض جميع أجزاء الجسم، وفي العمليات التجميليّة للوجه والرقبة، وتنقسم إلى قسمين هما: الحجامة الرطبة، والحجامة جافّة.


فوائد الحجامة الصحية

فوائد الحجامة في الوجه

  • تجدد الخلايا التالفة.
  • تقي من حدوث الترهلات وانتفاخ الوجه وحبّ الشباب، بزيادة قدرة البشرة على امتصاص السوائل من مناطق التخزين.
  • تحمي الوجه من ظهور التجاعيد .
  • تزيد من قوّة ونضارة البشرة بتخفيف الضغط عليها.
  • تحدّ من التوتر والضيق، وتنشّط عضلات الوجه.
  • تقي من الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • تخفي علامات تقدّم العمر مثل، الكلف، والنمش.
  • تخلص من الهالات السوداء تحت العينين.
  • تنشّط الكولاجين في الوجه.
  • تحافظ على لون البشرة الورديّ لأربعة أيام.


الفوائد الحجامة للجسم

  • تنشّط الدورة الدموية.
  • تخلّص الجسم من السموم والآثار المترتبة على العلاج بالأدوية الكيميائية.
  • تقوّي الجهاز المناعي للجسم.
  • تنظّم هرمونات الفقرات العنقيّة.
  • تحسن الصحّة النفسية.
  • تنشّط المخ، والحركة، والكلام، والذاكرة، والإدراك.
  • تنشّط غدد الجسم وخاصة الغدد النخامية.
  • تريح الأعصاب وتخلّصها من الضغط.
  • تخلّص الجسم من الأحماض الزائدة، والألم الناتج عن الأخلاط، والتجمّعات.
  • تزيد من نسبة الكورتيزون في الدم.
  • تنشّط الموادّ المضادّة للأكسدة.
  • تخفض من نسبة البولينا في الدم.
  • ترفع الكولسترول النافع، وتخفض الكولسترول الضار.
  • تزيد من نسبة المورفين الطبيعيّ.
  • تعالج العديد من الأمراض مثل، الروماتيزم، وعرق النسا، والنقرس، والشلل النصفي، وضعف المناعة، وشلل الكلى، وتنميل الأذرع والأرجل، والإسهال، والإمساك المزمن، وأملاح القدم، وآلام البطن، والظهر، والرقبة، والأكتاف، وخشونة الركبة، وارتفاع ضغط الدم، والبواسير، والتبول الإرادي، والتهاب فم المعدة، وتصلّب الشرايين، والسمنة والنحافة، والسكر، والأمراض الجلدية.
  • تعالج أمراض النساء مثل، انقطاع الدورة، والإفرازات بجميع أنواعها، ونزيف الرحم، ومشاكل الحيض، وتنشيط المبيض، وإفراز لبن الثدي دون الحمل، ومغص الدورة، وسنّ اليأس، وآلام ما بعد عملية الرحم، والتهاب الرحم، والحالات النفسية، والتوتر العصبي.