فوائد الحساء وأهميته

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
فوائد الحساء وأهميته

الحساء

يُمكن إعداد الوجبات الغذائيّة التي تحتوي على اللحوم والخضراوات على شكل وجبات سائلة القوام تُسمى الحساء، ويُمكن إعداد الحساء من عدّة وصفات مختلفة،[١] ويُعدّ الحساءُ أحدَ المُقبّلات والأطباق الجانبيّة الجيّدة التي تُقدَّم على طاولة الطعام، كما يمكن تناولها كطبقٍ رئيسيٍّ بالنسبة للذين يتّبعون حمية لإنقاص الوزن،[٢] ويمتاز بكونه سريع التحضير ويُزوّد الجسم بالعديد من الفوائد الصحيّة.[٣]


فوائد الحساء وأهميته

يُزوّد الحساءُ الجسمَ بالعديد من الفوائد، لمحتواه من المواد الغذائية، ومنها ما يأتي:

  • مصدرٌ للفيتامينات والمعادن: يساهم الحساء الذي يحتوي على الخضراوات في الحصول على جزءٍ من حصص الخضراوات والعناصر الغذائيّة الموصى بتناولها يوميّاً، وذلك بحسب ما أشارت إليه دراسةٌ نُشرت في مجلة Nutrients عام 2019،[٤] ومن هذه العناصر الغذائية؛ فيتامين أ، وفيتامين ج،[٣] كما يُمكن زيادة القيمة الغذائيّة للحساء عن طريق إضافة كميّة كبيرة من الخضراوات، مثل؛ البروكلي، والجزر، والبصل، والفطر، والطماطم.[٥]
  • ترطيب الجسم: يُعدُّ الحساء من الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من السوائل التي تساهم في ترطيب الجسم،[٦] ويعود السبب في ذلك إلى أنّ المكوّن الأساسيّ لها هو الماء الذي يُشكّل فيها نسبة 92%.[٥]
  • الخيار الأول عند الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي: ومنها ما يأتي:
    • التخفيف من التهابات المعدة والإسهال الحاد: حيث يُعدّ المرق من أفضل أنواع الحساء التي يُنصح بإعطائها للذين يُعانون من التهابات المعدة والأمعاء، وذلك لسهولة هضمها، ودورها في المحافظة على مستوى السوائل في الجسم،[٧] كما أنّها تُشكّل أول خيار بعد الانقطاع لفترة عن الطعام لإعادة التغذية كالمرضى الذين يعانون من سوء التغذية وغيرها.[٨]
    • تقليل الإمساك: تتوفر الألياف الغذائية؛ التي تُعدُّ أهمّ عنصرٍ يُساعد على التخفيف من الإمساك في البقوليّات والخضراوات التي يُنصح بإضافتها للحساء للاستفادة من محتواها من هذه الألياف، مثل: السبانخ، والبروكلي، والملفوف، والجزر، والفاصولياء الخضراء، والبازلاء، والكوسا، والقرع، والشعير، والأرز البنيّ، والبرغل، والشوفان، والكينوا، والقمح الكامل، والشيلم المزروع.[٩]


فوائد حساء الدجاج

يرتبط استهلاك حساء الدجاج ببعض الفوائد، وفيما يأتي ذكرها:

  • مصدرٌ للكولاجين: يُزوّد الحساء المصنوع من مرقة عظام الدجاج الجسم بالكولاجين الناتج عن تحوّل الجيلاتين في هذا الحساء، ويُعدّ هذا التحوّل مفيداً للمحافظة على صحة المفاصل.[١٠]
  • التخفيف من أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي: فقد يحتوي حساء الدجاج على موادّ تمتلك خصائص مفيدةً للجسم، مثل؛ تقليل مستوى الالتهاب، ممّا يُخفض من أعراض التهاب الجهاز التنفسيّ العلويّ، وذلك حسب ما أشارت إليه دراسةٌ نُشرت في مجلة Chest عام 2000.[١١]
  • زيادة حركة السوائل الأنفيّة: حيث يتفوق حساء الدّجاج على الماء الساخن في زيادة حركة مخاط الانف، وتطهير المسالك الهوائيّة، والتخفيف من احتقان الأنف، فقد ذكرت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرت في مجلة Chest وأُجريت على 15 شخصاً من الأصحّاء واستهلكوا فيها الماء البارد، أو الساخن، أو حساء الدجاج، وتمّ قياس سرعة إفراز المخاط الأنفيّ لديهم، وأظهرت النّتائج أنّ الأشخاص الذين تناولوا حساء الدّجاج قد تحسّنت لديهم سرعة إفراز هذا المخاط.[١٢][١٣]


فوائد الحساء للرجيم

قد تساهم الشوربات في خسارة الوزن عند إضافتها للنظام الغذائية لعدة أسباب، ومنها ما يأتي:

  • قليلة بالسعرات الحرارية: يؤدي تناول حصتين يوميّاً من الحساء ذو كثافة الطاقة المنخفضة؛ أي قلّة كمية الطاقة في حجم معين؛ حيث يحتوي كوبٌ واحدٌ من الحساء أو مرق الطماطم على 75 إلى 125 سعرة حراريّة بالاعتماد على طريقة تحضير الحساء أو المرق ونوعه- خلال اتباع حميات تقليل الوزن إلى خسارة الوزن بشكل أكثر بنسبة 50% مقارنة بالذين تناولوا الكميّة نفسها من الوجبات الخفيفة ذات كثافة الطاقة العالية، وبالتالي فإنّ تناول وجبات ذات كثافة غذائيّة منخفضة بشكل منتظم قد يؤدي إلى التحكم بالوزن وذلك بحسب ما ذكرته دراسةٌ نُشرت في مجلة Obesity research عام 2005.[١٤][١٥]
  • زيادة الشعور بالشبع: يساعد تناول حساء الخضراوات أو المرق سواء أكان بارداً أو ساخناً في بداية تناول الطعام على تقليل كمية السعرات الحراريّة المتناولة خلال الوجبة، ويُنصح بتجنب الحساء الكريميّ أو مرتفع الدهون وأن يحتوي بالمقابل على الخضراوات الغنيّة بالألياف الغذائيّة وقليلة السعرات الحرارية، حيث إنّ ارتفاع محتواها من الماء يُنشط المستقبلات المسؤولة عن تمدد المعدة لتصل رسائلها للدماغ ويمنح الشعور بالشبع.[١٥] وفيما يأتي ذكر بعض النصائح التي يمكن اتباعها أثناء تحضير الشوربة أو الحساء الصحيّ للتقليل من السعرات الحرارية المتناولة:[١٦][٣]
    • استخدام المكونات الطازجة، والحدّ الأدنى من الملح والدهون.
    • اختيار قطع اللحم التي تحتوي على أقل نسبة دهن، فمثلا يجب طهي الدّجاج دون الجلد، أو صدر الدّيك الرومي، بالإضافة إلى إزالة الدهون الموجودة على قطع اللحوم.
    • التقليل من استخدام الزيوت؛ حيث يُنصح بإضافة معلقة زيت زيتون، أو زيت الكانولا عند القلي الخفيف للخضار (بالإنجليزية: Saute)، كما يمكن إضافة كمية من الماء أو المرق للحصول على رطوبة أكبر للخضار عند تحول لونه إلى البنيّ.
    • إضافة مصادر الألياف المختلفة؛ حيث يُنصح بإضافة كميّة أكبر من الفاصولياء والحبوب الكاملة، مثل؛ الشعير، والأرز البنيّ والبريّ، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل بدلاً من الحبوب المُكررة.
    • استخدام الحليب بدلاً من كريمة الطبخ؛ حيث يمنح الحليب كامل الدّسم الحساء المذاق الكريميّ والقوام المرغوب دون الحاجة إلى إضافة دهون وسعرات حراريّة إضافيّة.


أسئلة شائعة حول الحساء

هل يمكن اتباع رجيم الشوربات

شاع رجيم الشوربات بين الأشخاص، مثل؛ رجيم شوربة الملفوف، وهي في الحقيقة من الحميات التي يُطلَق عليها هوس الحمية الغذائية (بالإنجليزية: Fad diets)،[١٧] والتي تُروّج على أنّها الخيار الأفضل لخسارة الوزن، ولكنّها تعتمد على استبعاد مجموعات معيّنة من الاطعمة التي تحتوي على المواد الغذائيّة الأساسية التي يحتاجها الجسم،[١٨] وبالرغم من أنّ الذين يتناولون شوربة الملفوف مثلاً بهدف إنقاص الوزن قد يقلّ وزنهم لكنّ ذلك يترافق مع مشاكل صحيّة خطيرة لديهم، حيث إنّ تناول كميّات كبيرة من الملفوف يزيد من أعراض انتفاخ البطن، وقد تحتوي شوربة الملفوف على كمية كبيرة من الصوديوم بحسب الوصفة المُستهلكة، إضافة إلى احتمالية زيادة الشعور بالتعب بسبب عدم استهلاك العناصر الغذائيّة بكميات كافية، كما ترتبط هذه الحميات باستعادة الوزن المفقود بسرعة عند توقف اتباعها، لذا يجب استشارة الطبيب قبل اتباع مثل هذه الحميات.[١٩][١٧]


ما أفضل شوربة لمرضى السكر

يُنصح مرضى السكريّ باتباع نظام غذائي يحتوي على الخضراوات بكميّات أكبر مقارنة مع غيرهم، لما لها فوائد كثيرة يحتاجونها، حيث إنّها غنية بمضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن، والألياف، كما أنّ العديد من أنواع الخضار منخفض بسعراته الحراريّة، ويُنصح أن يكون نوع الخضار المُستهلك من الخضار غير النّشويّة، ومن أهمها؛ الخضراوات الورقيّة، والفاصولياء الخضراء، والفطر، والباذنجان، والفلفل، والتقليل من تناول الخضراوات النشويّة، مثل؛ البطاطا، والذرة، والبازيلاء، بدلاً من الخضراوات النشوية التي يرتفع محتواها من الكربوهيدرات، وتجدر الإشارة إلى أنّ الفاصولياء، والعدس تُعدُّ خياراتٍ جيّدةً لهم بسبب احتوائها على الألياف بنسبةٍ عاليةٍ، كما أنها بطيئة الهضم، وتمتلك تأثيراً بسيطاً في رفع مستويات سكر الدّم مقارنةً بغيرها من مصادر الكربوهيدرات.[٢٠]


ما فوائد الحساء في رمضان

خلال فترة الصيام قد يتعرّض الشخص لخطر الإصابة بالجفاف، وقد يسبب ذلك بعض المشاكل الصحيّة للجسم، وتُعدّ الشوربات من الأطعمة التي قد تساعد على الوقاية من الجفاف، ولذلك يُنصح بتناول الشوربات يومياً في شهر رمضان كمصدرٍ للسوائل، بالإضافة إلى شرب ما يتراوح بين 8-12 كوباً من الماء في الفترة الممتدة بين الفطور والسحور.[٢١]


لقراءة المزيد من المعلومات حول فوائد شرب الحساء خلال شهر رمضان يمكنك الرجوع إلى مقال فوائد تناول الشوربة في رمضان.


المراجع

  1. "Using ribotyping to trace foodborne aerobic spore-forming bacteria in the factory: a case study"، www.sciencedirect.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  2. "Stir It Up With Soup", www.webmd.com, 8-8-2019، Retrieved 21-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Cynthia Myers, "What Are the Benefits of Eating Soup?"، www.livestrong.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  4. Leo Buren, Christian Grün, Silke Basendowski, and others (4-6-2019), "Nutritional Quality of Dry Vegetable Soups"، Nutrients, Issue 6, Folder 11, Page 1270. Edited.
  5. ^ أ ب Brianna Elliott (9-8-2017), "19 Water-Rich Foods That Help You Stay Hydrated"، www.healthline.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  6. "Healthy hydration for older adults with poor appetites", www.nutrition.org.uk, 8-2019، Retrieved 21-4-2020. Edited.
  7. Andrea Boldt (11-11-2019), "Gastroenteritis & Soup"، www.livestrong.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  8. "Diarrheal Diseases – Acute and Chronic", www.gi.org, 12-2012, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  9. Barbara Bolen (28-1-2020), "Foods to Eat When You Are Constipated"، www.verywellhealth.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  10. Jon Johnson (12-1-2020), "What are the benefits of bone broth?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  11. Rennard B, Ertl R, Gossman G, and others (10-2000), "Chicken Soup Inhibits Neutrophil Chemotaxis In Vitro"، www.sciencedirect.com, Issue 4, Folder 118, Page 1150-1157. Edited.
  12. Kiumars Saketkhoo, Adolph Januszkiewicz, Marvin Sackner (10-1978), "Effects of Drinking Hot Water, Cold Water, and Chicken Soup on Nasal Mucus Velocity and Nasal Airflow Resistance", Chest journal , Issue 4, Folder 74, Page 408–410. Edited.
  13. Shannon Wongvibulsin (2014), "An Inside Scoop on the Science Behind Chicken Soup and the Common Cold"، www.exploreim.ucla.edu, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  14. Barbara Rolls, Liane Roe, Amanda Beach and others (6-2005), "Provision of Foods Differing in Energy Density Affects Long‐Term Weight Loss"، Obesity research, Issue 6, Folder 13, Page 1052-1060. Edited.
  15. ^ أ ب Elaine Magee (2007), "Chill out Your Appetite With Soups and Stews"، www.webmd.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  16. Elaine Magee (2007),"Healthy, Low-Fat Soup: Recipes and Tips"، www.webmd.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  17. ^ أ ب Katherine Zeratsky (29-8-2019), "What is the cabbage soup diet? Can it help me lose weight?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  18. "Fad Diets", www.my.clevelandclinic.org, 31-3-2017, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  19. Stephanie Watson (14-2-2018), "The Cabbage Soup Diet"، www.webmd.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  20. Juliann Schaeffer and Marie Beaugureau (28-2-2018), "5 Diabetes-Friendly Vegetable Soup Recipes"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  21. "Fasting and the risk of dehydration during Ramadan", www.hamad.qa, Retrieved 11-6-2020. Edited.