فوائد الحلبة للحامل في الشهور الأولى

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
فوائد الحلبة للحامل في الشهور الأولى

فترة الحمل

تحدث الكثير من التغيرات الجذرية والعديدة على جسم المرأة أثناء فترة الحمل، وسواء من الناحية البدنيّة، أو من الناحية النفسيّة والعاطفيّة، وخلال هذه الفترة يجب أن تعتني المرأة بنفسها بشكل كبير، وأن تقوم باتّباع كافة النصائح والتعليمات للمحافظة على صحّتها، وصحّة جنينها خلال أشهر الحمل، ومن المعروف أن هناك بعض الأطعمة التي يجب على المرأة تجنّبها خلال هذه الفترة، وهناك بعض الأعشاب التي ينصح بها الأطباء والتي تؤثّر بشكل إيجابيّ على صحّة المرأة وجنينها، وسنقدم لكم في هذا المقال أحد هذه الأعشاب، وهي الحلبة.


بذور الحلبة

الحلبة هي عبارة عن نبتة صغيرة الحجم، حيث يتراوح ارتفاعها ما بين 20 إلى 60 سم، وهناك نوعان من الحلبة، النوع الأول هو الأصفر المائل إلى الأخضر، وهي الأكثر استخداماً، والثاني هي الحلبة الحمراء التي يطلق عليها اسم حلبة الخيل.


فوائد الحلبة للحامل في الشهور الأولى

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم من جراء تناول الحلبة، نذكر منها الآتي:

  • تقي المرأة الحامل من مرض السكري، فعند تناول ملعقة صغيرة، من مسحوق بذور الحلبة، قبل الأكل بمعدّل ثلاث مرات يومياً، وتساعد على خفض نسبة السكر في الدم.
  • تمنع تساقط الشعر، حيث نقوم بصنع عجينة من بذور الحلبة، مع زيت الصبار، وفركها على فروة الرأس.
  • تحفز إنتاج حليب الثدي، حيث نأخذ ملعقة من بذور الحلبة، وننقعها في وعاء مليء بالماء، لمدّة عشر دقائق، ثمّ نشربها.
  • تكبير الثدي، تقوم الحلبة بعمل توازن في الهرمونات، والتي تمنع توسّع الثدي.
  • تحفيز الرحم، ويعود السبب في ذلك على احتوائها على مادة الأوكسيتوسين.
  • تعالج اضطرابات المعدة.
  • تحدّ من الغثيان الصباحي الناتج عن الحمل.
  • تساعد الحلبة على تنشيط عملية الولادة من خلال تنشيط الرحم، والزيادة في التوسعات.
  • تعالج الحلبة كل الأمراض النسائية مثل التهاب الرحم، والتهاب المهبل، ومنطقة الفرج.
  • تستخدم كفاتح للشهية.


كيفية تحضير الحلبة

  • نضع ملعقة صغيرة من بذور الحلبة، مع ثلاث ملاعق من العسل، ونقوم بخلط المسحوق، ونتناوله، حيث تعمل هذه الوصفة على معالجة قرحة المعدة.
  • نقوم بغلي كوب من الماء، ونضع ملعقة من بذور الحلبة، ونتركه لمدّة عشر دقائق، ثمّ نشربه، حيث تعمل هذه الوصفة على تخفيف من أَوجاع الصدر، والربو والسعال.
  • نتناول منقوع الحلبة كل يوم في الصباح الباكر على الريق، حيث يعمل على التخلّص من الديدان المعويّة.


الآثار الجانبية للحلبة

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي ذكرناها عن الحلبة، إلا أن لها العديد من الأثار الجانبية، وتحديداً خلال الفترة الأولى من الحمل، فعند تناولها خلال الأشهر الأولى من الحمل يزداد نشاط الرحم، وبالتالي تسبب الإجهاض، بالإضافة إلى أن تناول كمية كبيرة من الحلبة يعمل على خفض نسبة السكر في الدم، وأيضاً تصيب النساء بالحساسية، وهناك بعض الدراسات قد أكدت أن تناول الحلبة بشكلٍ مستمر، ولفترات طويلة تسبب الإسهال، والغازات.